في بلدي سورية لا تتوفر استشارات التعليم بوضوح كما هو الحال في دول مجلس التعاون الخليجي أو بقية الدول العربية، منذ العام 2011 بدأت بنشر المعلومات حول القبول الجامعي وكيفية اختيار التخصص الدراسي والمنح والتطوير المهني.

ساعدني في ذلك حبي للتعليم والصعوبات التي يواجهها مجتمعي السوري، اليوم وبعد سنة من تأسيس مدونة حسام الخوجه للتعليم والثقافة بدأت المدونة ترتفع في أليكسا وحصلت على ترتيب قريب من 800 ألف وترتيب قدره 1150 على مستوى سورية.

ما رأيكم في المدونة وماهي الخدمات التعليمية التي يحتاجها المجتمع العربي اليوم ؟ يرجى اقتراح المزيد من الخدمات كي يقوم فريق عملي بالكتابة عنها للفائدة، علماً أننا متطوعون ولا نتقاضى أي أجور.

رابط المدونة :