يبدو مغريًا في البداية قبل إستخدام الآلة الحاسبة، بعد إستخدام الآلة الحاسبة، لو جلست شهرًا في الموقع مع إكمال كل المعلومات الشخصية -الصورة الشخصية والسيرة الذاتية- ستحصل على 3660 نقطة، فلنفترض أنك تضيف عشر تعليقات يومية سيكون المجموع 3990 في الشهر الأول، ولن أفترض حصول تعليقك على 10 نقاط إيجابية لأنني لم أجد هذا التعليق المزعوم على الموقع أصلًا، ولنفترض أنك ستشارك كل موضوع ينزل على الموقع على الفيسبوك (وفقًا لإحصائات feedly فالموقع ينشر 915 موضوع أسبوعيًا) سيكون المجموع 369960، ولأن هذا أكثر مما نريد بكثير فأنا أقول أنه إذا نشرت 10 مواضيع يوميًا ستصل 33660 نقطة في أول شهر، وهكذا يمكنك التقدم لتصبح مدونًا في أسرع وقت ممكن من خلال هذه الثغرة، ولكن بالتأكيد يمكن أن الموقع لن يعطيك نقاط سوى على مثلًا 5 مشاركات في اليوم، ولا أدري إذا ما كان هذا النظام الشهري ينطبق على أول شهر فقط أو لا، ولكن إن لم يكن لدى الموقع أي طريقة لتنظيم إعطاء النقاط على المشاركات فيمكن لشخص متفرغ قليلًا ان ينشر 300 مقالة في يوم واحد ويحصل على 30 ألف نقطة وكفى.

ولكن بحق الجحيم ما هذه الكمية المهولة من المقالات اليومية؟!! كم عدد العاملين لديهم؟ وما الذي يجعلني أصلًا اقبل بأن أكون محررًا أو كاتبًا لديهم؟ هل سيقدمون لي المال -الذي لم يذكروه أبدًا في الموضوع- ام أنني سأكتب هكذا طوعًا؟

شكرا لهذه الحسابات هو على العموم لا يصلح لخبراء التدوين لكنه فرصة جيدة حقا للمبتدئين. وعلى اية حال اشم رائحة استغلال (ماكرة) منهم والامر الاخر هو ان (التدوين) يعود ببطء شديد لكنه عائد بقوة. لهذا تظن بعض المواقع مثل هذه انها تستطيع استغلاله في صالحها ففي هذا العصر الجميع محلل وله راي ثاقب

مواضيعهم الإخبارية هي أسوء شئ يمكن أن يبدأ به أي مبتدأ في التدوين في نظري، وهي السياسة، وأعتقد أن هذا الموقع روسي وربما كل ما يفعله المدونون هو ترجمة مقالات الموقع الأصلي، ولا أرى أي خبرة يمكن أن يحصدها أحدهم من مقال قصير عن "الأسد"، لا أحب حقًا هذا النوع من المواقع السبامية في نشرها، لذلك أعتقد أن عدد متابعينهم لا يتعدى ال3 ألاف على أشهر مواضيعهم.

طبعا السياسة اسوأ ما يكون هنا او في اي مكان لكن يمكن لمدوني الاخبار الرياضية ان يتعلموا من خلال هذا الموقع. فالرياضة على اية حال امر جيد. الرياضة والغرائب وما شابه

التدوين وصناعة المحتوى

هنا نسعى للخروج بأفكار ونقاشات تفيد الكاتب المخضرم والجديد لبناء محتوى أفضل.

18.4 ألف متابع