16

مازال هناك بعض المنتديات الصامدة، وهذه منتديات متخصصة جداً بموضوع معين، ومع هذا لم تعد نشطة كما السابق.

المنتدى كبرنامج لا يعتبر سيء او سلبي ابداً، بل ان المنتدى ذو فائدة اكثر من الشبكات الاجتماعية مجتمعة، اذا تم استخدامة بالطريقة الصحيحة من قبل ادارة المنتدى والاعضاء ايضاً. يجب ان نذكر ان بدايتنا كعرب على الانترنت كانت في المنتديات، واغلبنا بدء التعلم على تقنيات الانترنت والويب من خلال المنتديات.

السمعة السيئة التي حلت بالمنتديات، سببها المنتديات الغير متخصصة، لدرجة اصبح لكل شخص منتدى على الانترنت!

ايضاً هناك عيب كبير من مطورين المنتديات، خلال العشر سنوات الماضية لم يطورو اي شيء في مفهوم المنتديات، و vBulletin كمثال. كما انه يوجد مشكلة في البحث بين المواضيع والردود، بالذات اذا كان منتدى تقني او تعليمي عموماً.

من الممكن اعادة تنشيط المنتديات، بشرط ان يكون المنتدى متخصص جداً، بالإضافة لتطوير بعض العيوب الموجودة في نظام المنتدى (مثل البحث وسهولة الوصول للمعلومة، ترتيب المحتوى، نظام الاشراف)

فعلاً، يبدو أن ظهور أنظمة منافسة للمنتديات أدى إلى غربلة مواقع المنتديات وبقاء الصالح والمتخصص منها فقط.

أيضاً أتفق معك تماماً في أن أنظمة المنتديات منذ فجر ظهورها لم تكن ناضجة تقنياً بما فيه الكفاية، وهو ما جعلني أعزف تماماً عنها، وأكاد أقول إن عدد المنتديات التي "اضطررت" يوماً للمشاركة فيها لا يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة.

الان عربياً اصبحوا العرب يفهمون بشكل مقبول ان ليس كل موقع يعني منتدى، لهذا مثلا اصبحنا نجد مجلات CMS لموقع قبيلة فلان بدل من منتدى قبيلة فلان :)

ايضاً الحاجه الاجتماعية التي كان يبحث عنها مدراء المواقع بالمنتديات لم تعد موجودة، والسبب المواقع الاجتماعية التي غيرت من مفهوم التواصل الاجتماعي بين المستخدمين على الانترنت.

أعتقد انه يتوجب علينا الرجوع أولا الى تعريف كلمة منتدى قبل أن أبدا في إطلاق أحكام

منتديات الإنترنت : يتجمع الأشخاص من ذوي الاهتمامات المشتركة ليتبادلوا الأفكار والنقاش عن طريق إنشاء موضوع من قبل أحد أعضاء المنتدى، ومن ثم يقوم باقي الأعضاء بعمل مشاركات وردود داخل الموضوع للنقاش مع صاحب الموضوع.سواء بشكره على المعلومات التي قدمها بموضوعه أو نقده والتعليق على ما كتبه فيه "ويكيبيديا"

ونحن نرى هذه النقطة في أكثر من موقع, ليس شرط أن يستخدم برنامج vbulletin او غيره لكي يقال عنه منتدى فما هذه الى برمجيات تطبق مفهوم المنتديات, وهناك العديد من البرمجيات الاخرى التي تطبق نفس المفهوم, فعلى سبيل المثال لو أخذنا مجتمع arabia I/O او Server Hang واسقطناه على التعريف السابق سنجد أنه يتطابق معه الى حد ما, فهذه المجتمعات كل منها له اهتماماته والأعضاء المتواجدون فيها يتشاركون هذه الإهتمامات ويقومون بطرح أفكار وأسئلة ونجد التفاعل من باقي الأعضاء, وكذلك نرى أن هناك تصويت على كل موضوع يتم طرحه, مع العلم أن كلمة Forum والتي تعني الساحة العمومية والتي تم أخذ مسمى المنتدى كترجمة لها كانت تعنى بالساحات العمومية التي كانت تقام في كل مدينة رومانية لإدلاء اصوات الناخبين.

أرى يا صديقي أن كل له مجالة, إذا كنت تتحدث عن برامج المنتديات المعروفة لدى الجميع فأعتقد أن قد بدأ يضعف شيئا فشيئا, أما بالنسبة لمفهوم المنتدى فهو باق ولكن بأساليب وطرق وبرمجيات مختلفة.

المدونة في العادة تكون محصورة على شخص او مجموعة أشخاص والزوار لايحسون أنهم ينتمون إلى الموقع بل يعلقون فقط في حين تعطيك المنتديات الإحساس بأنك جزء من الفريق عبر النقاش والتقاعل الذي هو أساس المنتدى

شخصيا اعتقد ان المنتديات سوف تظل صامدة ولاكن سوف يحد انتشارها

و انا ارى ان المنتديات الغير مخصصة هى من سوف تقفل ابوابها

اما المنتديات المخصصة سوف تظل صامدة حيث انى شخصيا عندما اريد ان ابحث عن معلومه ابحث عن المنتدى المتخصص بها اولا ثم البقية فيما بعد

فكرة المنتدى بمفهومها العام ستظل ما بقي البشر على قيد الحياة عبر أي وسيلة كانت , فحتى مواقع التواصل الإجتماعي يوجد بها فكرة المنتدى بالفيس بوك مثلاً تجد المجموعات وهي تطرح مواضيع ويتم الرد عليها من قبل الأعضاء وهذا هو مفهوم المنتدى كذلك بتويتر يطرح الوسم "هاشتاق" حول موضوع معين وتتوالى الردود حوله في هذا الوسم كفكرة المنتدى تماماً. أما إذا كنت تقصد المواقع التي تستخدم برنامج vBulletin فهي بالتأكيد إذا لم تواكب العصر ويتم تطويرها ستلحق بمجموعات الياهو وجوجل وغيرها من تقنيات تقديم محتوى الويب التي أندثرت.

بالطبع أقصد المعنى الثاني: أنظمة المنتديات التي ظهرت في أوائل العقد الماضي كـ vBulletin وأمثالها.

المنتدة ظاهرة قديمة وكانت ناجحة في ذلك الوقت .. اما الآن فأغلب المنتديات يقودها فريق صغير يتم صرف له معاش لنشر إما الأخبار الغريبة أو آخر البرامج أو الأفلام .. فتلاحظ أن الزوار أحياناً يفوقون العشرة ألف زائر ولكن بدون تعليق.. أصحب المستخدم العربي يدخل على جوجل ليبحث عمّا يريد ويرحل بدون بصمه.

(لا اتكلم عن كل المنتديات ولكت أغلبهم هكذا وبدون ذكر أسامي)

أعتقد أن المصدر الأفضل للأخبار أياً كان موضوعها هذه الأيام هي الشبكات الاجتماعية وليس المنتديات، ففي تويتر وفيسبوك تصلك الأخبار طازجة لحظة بلحظة من مصادرها الأم مباشرة.

-1

السلام عليكم

هالموضوع مر على بالي من مدة شهر والسبب ان احد الاصدقاء قال لي ان زمن المنتديات انتهى بسبب انتشار الواتس اب والبلاك بيري، طبعا انا اخالفه الرأي في هذه النقطه بسبب ان الواتس اب او برامج الدردشة لاتنتمي لنفس مجال المنتديات حتى يتم مقارنتها مع بعض.

لكن الموضوع نفسه يحمل بعض الحقيقه من حيث تراجع المنتديات وفعاليتها بسبب انتشار المدونات من وجهة نظري لانها تقوم بطرح نفس المواضيع وتستقطب نفس الفئة من مستخدمي الانترنت سواء التقني او الفني او السياسي وغيرها.

اما مواقع التواصل الاجتماعي فأعتبرها فئه اخرى ولا يمكن ان تحل محل المنتديات والمدونات، بل بالعكس انا الاحظ انها مكملة للمنتديات ولم تكن لتنتشر لولا ظهور المنتديات في يوم من الايام على ساحة الانترنت! مثل تويتر والفيس بوك.

عودة إلى المنتديات فأنا اتفق مع الاخوة من حيث ان المنتديات المتخصصه لازالت صامده في مجالها مع ملاحظة قلة نشاطها عن الفترة الماضية خصوصا من عام 2000 إلى 2010 مثلا.

المنتديات يمكن ان تبقى لسنوات طويلة مع ردودها ومواضيعها ومرفقاتها ووجهات النظر بها بعكس المدونات التي تفرض على البعض التسجيل للمشاركة والرد، وكمثال لذلك فأنا لا اجد الوقت اللازم للتسجيل في احدى المدونات عند الرغبة في الحصول على بعض البرامج او كاتبة استفسار لاني غالبا لا اعود لهذه المدونة مرة أخرى.

ماذا تقصد بالتسجيل بالمدونات للتحميل والرد ؟!

أعتقد أن العكس هو الصحيح، المنتديات هي التي تتطلب التسجيل للتحميل، وليس المدونات!

-1

اتفق معك بخصوص ان التسجيل بالمنتديات ضروري (ولكن ليس غالبا) ولكن وجودي في المنتدى مثل ما ذكر احد الاخوه هو وجود شبه دائم ومتواصل كوني احد اعضاء عائلة هذا المنتدى، بالنسبة للمدونات تتعامل بنفس الطريقة خصوصا عند الرغبة في الرد على احد مواضيعها ونسبة كبيرة منها تطلب التسجيل لامكانية الرد، بالنسبة لي وصولي غالبا لهذه المدونة يكون عن طريق محرك البحث عندما ابحث عن موضوع محدد في وقت محدد قد لا اعود لنفس هذه المدونة مرة اخرى لذلك اغلق الصفحة واتجنب الرد.

من واقع تجربتي، الرد في جل المدونات إن لم يكن كلها، لا يتطلب سوى بريدك الالكتروني.

التدوين وصناعة المحتوى

هنا نسعى للخروج بأفكار ونقاشات تفيد الكاتب المخضرم والجديد لبناء محتوى أفضل.

13.2 ألف متابع