في حال ذهبت إلى حفلة كلاسيكية -أيها المحظوظ!- في يوم ما أو مرّ عليك فيديو لحفلة كلاسيكية، ربما شاهدت المايسترو يتصرف بغرابة و يلوِّح بيديه بإنفعال..و ربما تساءلت ما حاجتنا له ألا يستطيع العازفون العزف بمفردهم؟!

https://suar.me/WlP0r

الصورة أعلاه صحيحة...ولكن لا، صحيح أن المايسترو يلوّح بعصاه في أثناء عزف المقطوعة و لكنه يفعل هذا ضمن شروط محددة، لكل حركة من يديه معنى يفهمه جميع العازفين، كما لسرعة و بطئ يديه و ارتفاعهما و اتجاهما معاني مختلفة.

يستطيع العازفون العزف بمفردهم دون مايسترو في حدود ضيقة عندما يكون عددهم قليل نوعاً ما، و لكن عندما يزداد العدد يصبح صعب جداً أن تتم الأمور بنفس الطريقة، سألت لماذا؟ كل عازف لديه ورقة أمامه يعزف عليها و لا يعزف الجميع معاً في نفس الوقت و هنا المايسترو ينبّه كل قسم متى يبدأ العزف أو ينهيه كما يعطيهم إشارة إلى سرعة العزف و حدته و توقيت العزف و غيره من الأمور، عدى عن هذا عند زيادة الأعداد للعازفين و توزعهم على المسرح لا يسمع الجميع المقطوعة بنفس الدرجة و الوضوح فقد يتأخر الصوت ليصل يثواني أو قد لا يسمع العازفين في مؤخرة المسرح بوضوح، فالمايسترو يسمع اللحن ككل و يعرف متى و كيف ينبه العازفين حنى يعزفوا بشكل متناغم مع بعض بالطبع في الحفلات الموسيقة التي تدوم غالباً لساعات من المستحيل أن تتم بدون قائد أي المايسترو.

كذلك المايسترو مهم لإعطاء الجمهور إشارة تدل على بدء العزف و انتهاؤه، و بانتهاؤه يمكن أن يصفق الجمهور ففي حضور الحفلات الكلاسيكية إتيكيت صارم جداً حول الضوضاء أو التصفيق ولايمكن أن تصفق متى أردت إلا بإشارة المايسترو -حتى لو كانت الحفلة رائعة جداً يجب أن تتمالك نفسك-!

https://suar.me/Xq9GY


المزيد حول الموضوع، شاهد هذا الفيديو القصير:

https://www.youtube.com/watch?v=7samgp-E1z4