شاهدت قبل قليل في نشرة الأخبار أن الوزيرة أقالت العديد من المسؤولين في مصالح البريد، خاصة مصالح الطرود و هذا بعد العديد من الشكاوى و التقارير السوداء.

آمل أن تتحسن الأوضاع قريبا

لماذا سيمزقونها؟ إجراءات أمنية؟

أظن ان المشكلة أيضا من الجمارك حيث هم أيضا يقومون بالتفتيش

هذه الخروقات في مؤسسة بريد الجزائر هي هاجس مستعملي البطاقة الذهبية و هاجس مطوري الويب ..و هاجس لمن يريدون الحصول على ماستر كارد ..للحصول على ارباحهم من النت