أولاً : ما هي الردة ؟

هي الكفر بعد الإسلام.

ثانياً : بماذا تكون الردة ؟

تنقسم الأمور التي تحصل بها الردة إلى أربعة أقسام :

أ‌- ردة بالاعتقاد ، كالشرك بالله أو جحده أو نفي صفةٍ ثابتة من صفاته أو إثبات الولد لله فمن اعتقد ذلك فهو مرتد كافر .

ب‌- ردة بالأقوال ، كسب الله تعالى أو سب الرسول صلى الله عليه وسلم .

ج- ردة بالأفعال ، كإلقاء المصحف في محلٍ قذر ؛ لأن فعل ذلك استخفاف بكلام الله تعالى ، فهو أمارة عدم التصديق ، وكذلك السجود لصنم أو للشمس أو للقمر .

د- الردة بالترك ، كترك جميع شعائر الدين ، والأعراض الكلي عن العمل به .

ثالثاً : ما هو حكم المرتد ؟

إذا ارتد مسلمٌ ، وكان مستوفياً لشروط الردة – بحيث كان عاقلاً بالغاً مختاراً - أُهدر دمه ، ويقتله الإمام – حاكم المسلمين – أو نائبه – كالقاضي – ولا يُغسَّل ولا يُصلى عليه ولا يُدفن مع المسلمين .

ودليل قتل المرتد هو قول النبي صلى الله عليه وسلم : " من بدل دينه فاقتلوه " رواه البخاري (2794) . والمقصود بدينه أي الإسلام .

وقول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث : النفس بالنفس ، والثيب الزاني ، والتارك لدينه المفارق للجماعة " رواه البخاري 6878 ومسلم 1676


بل كان ترك الصلاه سبب كافي للقتل على لسان الكثير من الشيوخ من بينهم الشيخ الشعراوي.

https://m.youtube.com/watch?v=hEtaa-k937M

هل ستوافق على قتل ابنك اذا ترك الاسلام،

اذا كانت اجابتك بلا فتوقف عن اتباع ما يسمى بالحديث النبوي الشريف.

اذا اردت اسباب أخرى للتوقف عن الإيمان بالحديث شاهد هذا الفيديو لشريف جابر.

https://m.youtube.com/watch?v=qVCZ4FjYL0g


مصدر:

https://islamqa.info/ar/20327