نقاط السمعة 5
تاريخ التسجيل 17/03/2014
آخر تواجد -

الانهيار الإقتصادي في 2008 أتى من تضخيم القيم الفعليه للشيء يعني بلغه أخرى لو ان لك سيارة او بيت قيمته 100 الف دولار وطرحته للبيع وبيع لآخر عن طريق البنك ب 200 الف دولار بعد احتساب الربا، بعدها قام البنك ليحصل على سيوله يرابي بها قام بأخذ قرض من بنك آخر على حساب البيت وعلى انه بسعر 200 الف دولار ولكن البنك الجديد وضع سعره ب 400 الف دولار بعد احتساب الربا وقام بعدها بتحويل هذه الاصول الى سندات وطرحها للإستثمار في سوق السندات بعد ان قام بالتأمين عليها.

في لحضه لم يستطع الشاري الاول من دفع الاقساط فقام بإرجاع البيت الى البنك الاول وبدوره لم يستطع بيعه بمبلغ 200 الف دولار لان اسعار المساكن لم ترتفع بهذه الوتيره وهو ليس بحاجه له كما انه عليه ان يدفع قيمة الربا للبنك الثاني فقام بإرجاعه الى البنك الثاني الذي لم يستطع بيعه بسعر 400 الف دولار وعليه التزامات من المستثمرين بالسندات عاليه وباهظه فقام بطلب مبلغ التامين المؤمن عليه وشركة التامين لم تستطع ان تقدم مبلغ التعويض واشهرت الافلاس وقتها انصدم المستثمرين جميعا ان قيمة السندات التي لديهم لا تساوي سوى اقل من 100 الف دولار القيمة الحقيقة للمنزل او السيارة فكانة خسارته 300% .

هذا ما يسمى بالفقاعه ان تتعاظم اسعار السلع والمقتنيات في وقت قصير جدا لا ينعكس على سعرها السوقي الحقيقي وهو ما يحدث يوميا في سوق الاسهم في جميع الدول لان سعر السهم لا يمثل بالحقيقه سعر الحقيق للشركة ان كانت موجوده فما بلك ان كانت هذه الشركة وهميه "صدق من قال انها لعبة قمار" ترتفع الاسعار وتنخفض لشيء غير موجود سوى اسم.

كل هذا مرتبط بسياسة بدأ يطفوا في مجتمعاتتنا بشكل سريع وهو الاستهلاك حيث كل الاشياء ضرورية وكل الاشياء يجب ان نحصل عليها فنلجأ الى الاقتراض كما يفعل المجتمعات الاستهلاكيه فتتعاظم قيمة السلع بوتيرة غير منطقيه

رائع اكمل وبارك الله بك

اخي الكريم لا يوجد احصاء دقيق لعدد البنات مقارنه بالرجال في العالم ولكن اعتقد انها متساويه لحد ما والله اعلم، لكن قبل فتره وقعت على خبر لدوله عربيه بها عدد الذكور اعلى بقليل من عدد الاناث ولا استطيع ان اعمم هذه النتيجه على العالم .

واد البنات جاء بالسابق لاكثر من سبب العار في البدايه والخوف من السبي والاغتصاب .....، والفقر ثانيا وثالثا حب وتسيد العنصر الذكوري والتفاخر به

ساوضح الثالثه

في كل العصور والاماكن حتى وقتنا الحالي المجتمعات تنجذب الى مواليد الذكور اكثر حتى في الدول الغربيه في وقتنى الحالي، لماذا لقوته وتميزه العضلي فهو مصدر حمايه ومصدر دعم للاسر.

اما تعدد الازواج ان كان قصدك عنها بالنسبه للدين الاسلامي فهي مصطلح خاطئ لان الاسلام جاء ليحدد عدد الازواج.

اشرحها

الطبيعه البشريه للذكور تتجه الى ان يكون للشخص الواحد اكثر من زوجه وهي موجوده في جميع الامم على الاطلاق جاء الاسلام وحدد السقف الاعلى لها لكي لا تظلم المرأه في توغل الطبيعه البشريه

فتجد في الديانه اليهوديه يجوز للرجل ان يتزوج العشر نساء

واغلب المجتمعات الشرق آسويه والافريقيه بها تعدد زوجات ليومنا هذا

المشكله يا اخي هي مشكلة انخفاض معدل الانجاب، لانه بالنهاية سوف تتولد لديك دولة هرمه وسرعان زوالها ، وبلغة الاقتصاد لايوجد اقتصاد قوي من غير ايدي عامله وعدد سكاني كبير ليتم الاستهلاك بعدد اكبر ، تخيل مثلا ان عدد سكان الصين نصف مليار فقط هل يستطيعون ان يبنون هذه الامبراطوريه الصناعيه من غير ايدي عامله ؟؟ سوف اسوق مثالا لتوضيح الامر

تخيل ان لك مخبز في قريه تعداد سكانها لا يتجاوز الالف ما هو انجازك وعدد الايدي العامله التي تحتاجها في عملك وهل سيطور المخبز ليصبح آلي الاجابه لا وعدد العمال لن يتجاوز الاربعه وانت احدهم

لو انت في المدينه ولك نفس المخبز و في حي مكتض بالسكان بعد عامين سوف تضطر لرفع قدرات المخبز وسيكون لديك مخبز آلي وعدد العمال لديك لا يقل عن عشره وسيكون لك اكثر من منافس ايضا

مثال آخر لنقارن سوق السلع والاستهلاك لكل من دولتين ولهم كل الاحترام (البحرين و مصر)

كم يحتاج المصريين من الخبز يوميا وكم يحتاج البحريننين من الخبز لا تقارن اي ان كلما زاد عدد السكان زادت نسبة الاستهلاك وزادت مساحة سوق العمل وتوفرت فرص عمل كبيره

سيقول قائل من اين استطيع ان اوفر الخدمات للانفجار السكاني هذا، الاجابه عند الحكومات لعدم توفر خطط لتطوير البلدان سوف اسوق لكم بعض الامثله

منذ الصغر نسمع عن نوعين من الهجره هجرة خارج الوطن وهجرة من الريف الى المدن هل نسمع بهذه الهجرات في الدول الاوربيه لماذا لان التنميه في كل البلاد وليسة مثتصره على بلد دون آخر سأسوق مثالا

هذه المره في الاردن عاصمتها عمان اذا اردت ان تعمل في الاردن لن تجد عملا سوى في العاصمه وباقي المدن ليس بها سوى بعض المحال التجاريه البسيطه وبعض المصانع ونسب البطاله بهذه المدن عاليه جدا مقارنه بعمان العاصمه ، عدد سكان عاصمة عمان ما يقارب ٣.٥ مواطن اما عدد سكان الاردن كاملا ٦ ملايين اي ان اكثر من نصف الاردننين يسكنون عمان لماذا للعمل وهناك مدن متاخمه لعمان معظم سكانها يعملون بعمان ويسكنون بها من اجل مشكلة السكن او من ناحية اجتماعيه.

لو نظرنا لجميع الدول العربيه لتجد ان بها نفس المشكله الرياض ، القاهره ، دبي وابوظبي، مسقط، بغداد، دمشق وحلب، بيروت ...... سنجد ان كل الدول العربيه بها مدينه او مدينتين مؤهلات لتعمل وتسكن بها ام الباقي لن تجد بها لا العمل و لا الخدمات

الاراضي فارغه جدا وتستوعب الاعداد والاعداد الاكثر لكن نحن لم نستطع التخطيط والتطوير

المشكله ليست مشكلة انجاب المشكله هي مشكلة تخطيط وتنميه

اعتذر للإطاله

اختي الكريمه

في السياق الفتوى يبين ان المفتي لم يشاهد ولم يعلم ما بداخل فلم الكرتون وهذا يرد فتوه

............................و أخشى أن يكون فيه أكثر من ذلك .........

اول شروط الفتوى ان يكون المفتي عالما بكل امر المفتى عنه ولا يعتمد على تناقل الخبر

ان تقويلي هذا حرام شيء كبير نتساهل فيه فحذري هذه نصيحه

اخي الكريم نعم هناك خطاء

هناك مصلحه مشتركه للجميع في تربية جيل جيد لكن هل تريد جيل منغلق على نفسه ؟؟؟ اخبرني احد الاشخاص زميلي في العمل في بداية عمله صابته صدمه عندما بدأ عمله في سلوكيات الاشخاص من حوله ام من خلال الزبائن.

يقول زميلي انه تربى في منزل نزيه وفي اسره صاله لم يرى ابدا الخطأ امامه لكن عندما دخل معترك العمل وجد السلوكيات السلبيه والتي تصل الحرمه من الرشاوي الى ...... الخ ولك ان تتخيل واقع العمل

اغلب شبابنا حاليا وسابقا يربى بنفس الطريقه انه مغيب عن المجتمع وعن اخطائه وفخاخه ونجنب الطفالنا الخوض بهذا الخصوص لكن وسؤال لك وللجميع

هل ستكون الجدار الواقي لابنائك وتمنعه ان يرى الخطأ لمتى حتى يصبح عمره ٣٠ عاما مثلا؟؟؟

التربيه الصحيحه ان تريه الصواب والخطأ وتغرس في داخله مفاهيم الدين الحنيف لكي يقيس عليها كل الامور التي تدور من حوله قبل ان يخوض في فعلها

قصه اخرى سمعتها ولا اعلم انها صحيحه ام لا ولكني في فحواها لم ارى كذبها، هيه بسيده ارمله تربي ابنها على الالتزام الديني لدرجه انه حفظ القرآن ولم يفوت فرض صلاه في المسجد لكن المصيبه انه عندما ذهب الى الجامعه اخطلط بأقرانه وبدأ يلحظ الخطأ ولم يقدر ان يعاكس الموج

الشاب الحد وانضم الى مجموعه من الشباب الملحدين الذين بسهوله جدا استطاعوا ان ينسفوا جميع ما تربى عليه بسبب بسيط هوه كانت تربيته مغلقه ولم يرى الخطأ ليناقشه وهو صغير ليبني له قاعده قويه من الايمان للأسف ايمانه كان سطحيا

انتظر رايك يا اخي

اختي روضة محمد

ممكن تقرأي هذا الرابط