32

المنافسة والنجاح بالتنفيذ وليس بالفكرة (رغم أهمية الفكرة لكنها ليست الأساس). فيسبوك وجوجل لم يأتوا بفكرة "ثورية" بل نفذوا فكرة عادية جداً بطريقة صحيحة.

نعم معك كل الحق، يمكن ان تاتي هذه الافكار للكثير من الناس، و لكن الاختلاف انهم لم يستصغرو افكارهم و نفذوها و أمنو بها

لو جعلت هدفك أن تأتي بفكرة ثورية فلن تفعل شيء وستظل مكانك. اعمل أفكار عادية ولكن بإتقان، ستكتسب خبرة. بعد أكتثر من فكرة عادية ستجد أن واحدة منهم تطورت لفكرة ناجحة.

لا قيمة للافكار الثورية او الافكار الفريدة، القيمة الحقيقة لاي مشروع هو بمقدار الجهد المبذول فيه، قوقل، فيسبوك، ليست افكار ثورية او جديدة لكنهم عملوا بجد.

الفكره لا تصنع ولكن هي الهام من الله عز وجل وتذكر ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا فهتم باي عمل وابذل فيه كل جهدك وكن متاكدا ان الله لن يضيع تعبك

تريد فكرة ثورية خاصة في عالمنا العربي ؟ ابحث عنها في شارع ابحث عن مالذي يحتاجه الناس

ركز على عملك ثم قم بختيار فريق عمل خاص بك

ابحث عن ممول

اطلق ابداعاتك

لا تتوقف عند اي نقطة

لا تجعل همك الاول هو ربح المادي فالفيس بوك لم يبدء بطرح اعلانات حتى بلغ من عمر سنتين او ثلاث على اقل

قدم خدمات مجانية

قدم خدمات حصرية

الافكار الثورية هي الافكار التي تنجز على ارض الواقع و يتواصل تطويرها و تحسينها لتظهر في أجود صورة لها، و الاهم من هذا كله هو الابتعاد عن التقليد

فالتقليد يقلل من قيمة الفكرة و يستحيل ان يجعلها ثورية.... ادرس احتياجات المجتمع الواقعية، و حللها، و فكر في حلول لها، بعدها تأتيك الافكار، اذا طبقتها و سهرت على تنفيذها بأكمل وجه هنا فقط تصبح فكرة ثورية و تخلق نجاحا باهرا باذن الله....

و كوصية بسيطة لا يجب ابدا الاستهانة بأفكارك مهما كانت بسيطة، و تمسك بها و اسهر على تجسيدها، فان نجحت تكون قد وضعت بصمتك مهما كان حجمها، و ان لم تنجح تكون قد حققت نجاحا في ذاتك يمنحك القوة لخلق افكار اخرى.....

يبقى هذا مجرد رأي اخي الكريم.....

بالتوفيق و تحياتي للجميع

برمجة

المواضيع والنقاشات المتعلقة بالبرمجة بشكل عام او لغات البرمجة التي لايوجد لها مجتمعات فرعية.

15.9 ألف متابع