السلام عليكم.

من البديهي أن مراحل تطوير أي مشروع بما في ذلك تطوير البرامج لابد إن تتبع إستراتيجية معينة يدار بها المشروع حتى نهايته وهذه الإستراتيجية أو دورة حياة المشروع هي مانسميه في هندسة البرمجيات ب “. project lifecycle ”

ويوجد عدة نماذج شائعة الاستخدام كدورة حياة لأي مشروع وهي كالأتي:

Waterfall model

Spiral model

Extreme programming model

Iterative Approach

طبعاً بما ان الاختيار بين هذه النماذج يعني اختيار خطة عمل ونمو لمشروعك فهو اختيار مهم جداً لضمان نجاح المشروع وتسليمه في الوقت.المحدد وبجودة عالية.في هذه المقالة سوف أتناول أول نموذجين من هذه النماذج على أن أتناول البقية في المقال القادم .

أولاً: Waterfall model

ظهر هذا النموذج في السبعينات والفكرة الرئيسية في هذا النموذج أن كل مرحلة من مراحل تصميم البرنامج هي مرحلة مستقلة بذاتها وان كل مرحلة تعتمد على ناتج الخطوة السابقة بشكل كامل كماهو موضح في الشكل:

https://suar.me/8PxxO

كما هو موضح في الشكل أعلاه أن فريق تطوير البرنامج في أي وقت لايعمل الأ في مرحلة معبنة كجمع المتطلبات حتى ينهي هذه المرحلة تماماً فينتقل للمرحله التالية.من السهل أبراز الأسباب التي أدت إلى فشل هذا لنموذج وهي كالاتي:

  • أن هذا النموذج يفترض ثباتية المراحل خاصة مرحلة جمع المتطلبات والتي هي من أكثر المراحل تغيراً.فلذلك في هذا النموذج عندما ينتقل فريق تطوير البرنامج الى مراحل متقدمة كمرحلة كتابة الشفرة مثلاَ فأن الرجوع لتعديل أو تغيير أي مرحلة من المراحل السابقة سوف يكون صعب ومكلف جداً.

  • انه غير صالح للمشاريع الضخمة والتي تتطلب وقت طويل لإيجاد جميع المتطلبات مما يعني أن هذا النموذج أما أن ينتج برنامج لايحتوي جميع المتطلبات أو أنه لايستطيع إنتاجه في الوقت المحدد.

لكن هذا النموذج يتميز بأنه سهل الإدارة وانه صالح للتطوير البرامج الصغيرة ذات المتطلبات الثابته والواضحه.

ثانياً: Spiral model

أن الفكرة الرئيسية خلف هذا النموذج هي فكرة الدورات.حيث يتكون هذا النموذج من مجموعة من الدورات فكل دورة من هذه الدورات تغطي مجموعة من مراحل تطوير البرنامج.ويتم اختيار عنلصر كل دورة على حسب الاهمية فمثلاً البدء بأهم المتطلبات ثم إعداد المجسمات لهذه المتطلبات لتأكد من صحتها ثم ينتقل فريق تطوير البرنامج الى مرحلة التصميم ثم المراحل التي تليها حتى الانتهاء من هذا الجزء.في الدورة التالية يقوم فريق تطوير البرنامج بتحديد العناصر لهذه الدورة وإنهاءها على أن يتم ربطها بجميع المنتجات السابقة.وتستمر هذه الدورات الى أن ينهي فريق تطوير البرنامج إنتاجه للبرنامج.

مراحل تصميم البرنامج في Spiral model

وهنالك عدة مزايا لهذا النموذج ومنها:

  • أن المتطلبات الأساسية التي عرفت في الدورات الأولى سوف تختبر جيداً في كل دورة.

  • أن هذا النموذج يوافق طبيعة العمل وخاصة في مرحلة جمع المتطلبات لأنه يبدأ مع الأهم والأكثر عمومية ثم ينتقل الى الكثر تفصيلاً.

  • أنه يقبل التغيير والتعديل وذلك لأنه كما ذكرنا سابقاً انه يعطي فرصة اكبر لفهم التفاصيل وان أي تغيير يمكن أن يضاف في الدورات القادمة.

من الواضح أن هذا النموذج صعب الإدارة وخاصةً اذا اخطاء فريق تطوير البرنامج في اختيار عناصر كل دورة.


هذا الموضوع كتبه [ شاكر ] بتاريخ الأربعاء, يونيو 28th, 2006 في الساعة 8:09 مساءً في قسم عام.

http://www.swe4arab.net:

هذا المقال مفقود ضمن طيات الأرشيف، تم استخراجه بواسطة أداة أراشيف