-1

ما الدليل الشرعي الصريح من القرآن أو السنة على ذلك؟

-3

لماذا لا تستخدم جوجل؟ أعتقد بأنك تقني محترف أو حتى مبرمج.

أنت من يجب أن يوفر الدليل الشرعي وليس أنا، طلبك هذا يعتبر مغالطة تسمى بـ"عبء الدليل" وفي الإسلام أن البينة على من ادعى [1]

لأن الأصل في القواعد الشرعية الإباحة مالم ينزل بها حكم شرعي [2] لذلك أرجو منك توفير الدليل الشرعي وإلا اعتبر كلامك رأيًا، وفي الإسلام لا يجوز أن تفتي برأي دون تمعن لأنك بهذا تتسبب في إدخال نفسك النار -أعاذنا الله منها- [3].


[1] عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (لو يُعطى الناس بدعواهم ، لادّعى رجالٌ أموال قوم ودماءهم ، لكن البيّنة على المدّعي واليمين على من أنكر) حديث حسن رواه البيهقي وغيره هكذا ، وبعضه في الصحيحين .

http://articles.islamweb.net/media/index.php?page=article&lang=A&id=73971

[2] قوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ما أحل الله فهو حلال وما حرم فهو حرام وما سكت عنه فهو عفو‏، فاقبلوا من الله عافيته فإن الله لم يكن لينسى شيئا‏"‏‏،‏ أخرجه البزار والطبراني من حديث أبي الدرداء بسند حسن‏.‏

http://goo.gl/3AA5NA

[3] من أقدم على الفتوى من غير تثبت ولا بحث في الأدلة فقد تسبب في إدخال نفسه النار. (الإسلام سؤال وجواب).

https://islamqa.info/ar/126014

لست أهلا للفتوى، فقط أنقل من نفس الموقع الذي اقتبست منه سبيل المثال لا الحصر.

شبهة حول تحريم المعازف وجوابها

http://islamqa.info/ar/169673

كيف حكمت علي بأنني لست أهلاً للفتوى وأنا أصلاً لم أفتي في شيء؟ هل في كلامي أي تحليل أو تحريم؟

بالنسبة لما ذكر في الموقع، فقد قرأت الفتوى ووجدت فيها هذا الدليل الصريح فقط: لَيَكُونَنَّ مِنْ أُمَّتِي أَقْوَامٌ يَسْتَحِلُّونَ الْحِرَ وَالْحَرِيرَ وَالْخَمْرَ وَالْمَعَازِفَ. وفي هذا الدليل تجد ذكراً للحرير مع أنه حلال للنساء وحرام على الرجال، لذا لم يكن هذا الحديث دليلاً على تحريم كل ما فيه جزمًا، والأغرب من كل هذا من يقول بأن الأغاني دون موسيقى حلال ومعها حرام، فكيف هذا وأصل المشكلة في كلمات بعض الأغاني؟ يا رجل يوجد فوائد صحية للموسيقى على الأقل، أما الكلمات فهي الضرر الموقع بالحرام والأولى بالتحريم، سأختصر عليك القول -ولا أقول بتحريم شيء أو تحليله-، لم لا تضع حديثًا أو آية صريحة بها تحريم جازم؟ ثم لم أغلب ما قيل في هذا تأويلات واختلافات وتحديدات وإزالات؟ أغلب ما أراه -إن لم يكن كله- من حجة هذه التحريمات هو أنهم يقولون بأن الاستماع إلى الأغاني ملهٍ عن ذكر الله أو أنها تميت القلب أو تمنع قبول القرآن أو ما شابه ذلك، وهنا التحريم لم ينزل بالأغاني بل بالانشغال عن طاعة الله، ويمكن على هذا أن نحرم قراءة الكتب غير القرآن والتي تلهيك عن ذكر الله وتلهي وقتك عن قراءة القرآن.


بالمناسبة، أنت لم تعرفني حتى تقول بأنني لست أهلاً للفتوى، وما أدراك، لعلي كنت بروفيسورًا في الشريعة مثلاً؟ فكيف حكمت علي بهذا؟ وما أدراك أيضًا، لعلي لم أكن أفقه في الدين سوى الشهادة؟ لذا أنصحك بترك منهج الأحكام المسبقة هذا، وإعطائي دليلاً مباشرًا دون لف أو دوران.

مهلا مهلا عزيزي، كنت أقصد أنني أنا الذي لستُ أهلا للفتوى ولم أكن أعنيك بشيء :)

أعتذر إذًا، لم تضع تشكيلًا للكلمة :)

وقتك من ذهب لتقلب قلم رصاص، وليس من ذهب حتى تتبعت مسلمة من مسلمات هذا الدين.

"عجبٌ عُجاب لو ترى عيناكَ"

لا أعلم كم يحتاج المزاح إلى توضيح، هل يجب أن أضع لافتة أم ماذا؟ @mustafaihssan لديه خبرة في هذا :)

يا صاحبي، ما دامت مسلمة من مسلمات الدين، أظن أن هذا يجعل من السهل إيجاد دليل عليها، صحيح؟ لم لا تريح نفسك وتعطيني الدليل الصحيح الصريح المباشر؟

السلام عليكم

لَيَكُونَنَّ مِنْ أُمَّتِي أَقْوَامٌ يَسْتَحِلُّونَ الْحِرَ وَالْحَرِيرَ وَالْخَمْرَ وَالْمَعَازِفَ. وفي هذا الدليل تجد ذكراً للحرير مع أنه حلال للنساء وحرام على الرجال

يوجد فيه الحر (الزنا) و الخمر ، ولم تنظر سوى لأحلية الحرير للنساء لكي تحلل المعازف ؟ -_-

يا رجل يوجد فوائد صحية للموسيقى على الأقل

هههه أضحكتني و ما هي ؟ الرقص و المجون ؟

أما الكلمات فهي الضرر الموقع بالحرام والأولى بالتحريم

لا توجد كلمات مفيدة توضع مع الموسيقى فهل هذا يحرم هذه الكلمات أيضاً ؟ كمثال هل سمع أغنيه لماهر زين (مع موسيقى أو من دون ؟)

وعليكم السلام

يوجد فيه الحر (الزنا) و الخمر ، ولم تنظر سوى لأحلية الحرير للنساء لكي تحلل المعازف ؟ -_-

لأن الناس يعتمدون على هذا الدليل كأن كل ما ذكر فيه محرم، فلو كان دليلاً لذكر محرمات فلم ذكر الحرير برأيك؟ تضليل مثلاً؟ لو كان أمر الموسيقى والأغاني مهمًا كما الحرام والحلال ألا تعتقد أن الله سينزل في القرآن آية واضحة أو يأمر نبيه بذكر حديث واضح، ولله العزة والأمر، وكما ذكرت: "قوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ما أحل الله فهو حلال وما حرم فهو حرام وما سكت عنه فهو عفو‏، فاقبلوا من الله عافيته فإن الله لم يكن لينسى شيئا‏"‏‏،‏ أخرجه البزار والطبراني من حديث أبي الدرداء بسند حسن‏.‏" وأنا أظن أن هذا مما سكت عنه الله، وأرجو أن يذكر لي من ذكر ذلك قائمة بالأمور التي حرمت أو ذكر ولمّح لها مرة واحدة في الإسلام وفي تلميحات وإيحائات لا إنزال بين.

هههه أضحكتني و ما هي ؟ الرقص و المجون ؟

أضحك الله سنك، أولاً ما هي الموسيقى التي تريدها، إن كان من يحرمها قد حرمها لأنه وجد تلوثًا سمعيًَا في خفايا اليوتيوب لفرقة من المجانين فقام هو ورقص فأرجو أن لا يعمم علينا جميعًا، من الفوائد الصحية كمثال:

  1. تأثير موزارت، الاستماع لموسيقى موزارت يزيد من معدل الذكاء IQ لـ8-9 درجات أكثر. [1]

  2. الموسيقى تحسن عملية التعليم. [2]

  3. الموسيقى تحسن التذكر. [3]

  4. الموسيقى تساعد في عملية معالجة عدة أمراض ومشاكل صحية من السرطان إلى الشيزوفرينيا وإصابات الدماغ. [4]

وهذا مجرد قليل من الفوائد الصحية، كما أستطيع أن أوفر لك المزيد، إن أردت القدوم إلى الجانب المنطقي للتحريم والتحليل فما من مشكلة لدي، عندي الكثير ولكنني وددت أن لا أبتعد عن الجانب الشرعي كي لا تظنني ضعيف الحجة من جانبه، لكن من الجانب المنطقي، ما هو ضرر الموسيقى على الفرد والمجتمع مستثنين كل ما هو حرام أو يحث على الحرام أو يوحي بالحرام؟ موسيقى موزارت مثلاً ما الذي قد تفعله بالفرد المسلم؟ أو المجتمع المسلم؟ المشكلة أن البعض يأكل تفاحة فيجده فاسدة فيحرم التفاح، فلم ضيق الأفق هذا؟ أصبح هنالك ثقافات بالموسيقى وفيها أنواع وفي الأنواع تفرعات وفي التفرعات فرق وللفرق أغانٍ كثيرة ومتنوعة فمن ذا الذي جمع كلمتي الموسيقى والغناء في نوع واحد من الرقص والمجون؟ انتهى عصر علف الغنم بكفايتهم يا صاحبي وما عاد في زمن التعقيد هذا حرام وكفى أو حلال وكفى لكل شيء، على سبيل المثال، الخمر والحرير المذكوران في الحديث هم حرام في الدنيا وحلال في الآخرة كما في الآخرة لمن يصبر الحور العين، لكن لماذا لا نجد معازفًا في الجنة؟ لا يوجد حديث يرغب بالجنة قائلاً بأن فيها عازف موسيقى رائع مثلاً؟ كما أنك لن تجد حديثًأ يقول بأن هنالك تميسًا (نوع من الخبز) رائعًا في الجنة فالخبز مباح أصلاً وصحيح أنك تجد في الجنة كل المباحات لكن المحرمات في الدنيا أغلبها تقريبًا حلال في الآخرة ومرغب به بالأحاديث، فلم قلة الاهتمام بالمعازف في ديننا؟ لا تحريم في الدنيا ولا ترغيب في الآخرة؟ لذا أظن ذلك مما سكت عنه الله.

لا توجد كلمات مفيدة توضع مع الموسيقى فهل هذا يحرم هذه الكلمات أيضاً ؟ كمثال هل سمع أغنيه لماهر زين (مع موسيقى أو من دون ؟)

لم أفهم كلامك تمامًا، أرجو التوضيح، مبدئيًا أنا أقصد أن من يريد التحريم بهذا فالأولى به تحريم كلمات الحرام أو التي تحث على الحرام أو التي توحي بالحرام، أما الموسيقى فما المضر بها تمامًا في المجتمع أو الفرد؟ لا يهمني إن كان ماهر زين أم لا لكن لو كانت كلماته حرام، تحث على الحرام، أو توحي بالحرام فالأغنية حرام.


[1] http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC1281386/

[1] http://lrs.ed.uiuc.edu/students/lerch1/edpsy/mozart_effect.html#Conclusion

[2] http://www.rocketmemory.com/articles/music-and-studying/

[3] https://www.psychologytoday.com/blog/memory-medic/201312/does-music-help-memory

[3] http://www.cerebromente.org.br/n15/mente/musica.html

[4] http://wolfbrown.com/42-books-and-reports/491-music-healthcare


لأن الناس يعتمدون على هذا الدليل كأن كل ما ذكر فيه محرم، فلو كان دليلاً لذكر محرمات فلم ذكر الحرير برأيك؟ تضليل مثلاً؟

ليس تضليل ، فإن سمعت عن الحفلات في بلاد الغرب أو شرقها ، فستجد هذه الاربع مرتبطه ببعض بشكل وثيق ، فما أن ترى أحد يستحل الزنا (و أقصد رجل) فسوف تجده يتساهل جداً في لبسه حتى أنه يلبس الحرير ، و لا تجد حفله مليئة بالمجون و السفر إلا وجدت هذا الشخص فيها ، و ما هو الشراب الذي يشرب في هذه الحفلات تأكيداً ليس لبن ، أو عصائر طازجة و إنما خمور ، أليس كذلك ؟

لو كان أمر الموسيقى والأغاني مهمًا كما الحرام والحلال ألا تعتقد أن الله سينزل في القرآن آية واضحة أو يأمر نبيه بذكر حديث واضح

أليس هذا حديث واضح ؟

وأنا أظن أن هذا مما سكت عنه الله

كيف يكون سكت الله عنه و قد ورد حديث كهذا و غيره


أضحك الله سنك

اللهم جمعاً

إن كان من يحرمها قد حرمها لأنه وجد تلوثًا سمعيًَا في خفايا اليوتيوب لفرقة من المجانين فقام هو ورقص فأرجو أن لا يعمم علينا جميعًا

سأطرح عليك عدة أسئلة

  • ما هو حال اغلب من يستمع إلي الموسيقى (أعني هل تجده من المصلين في المساجد و من قائمي الليل و تاليّ القران)؟

  • و ما هي أكثر الموسيقى المنتشرة بين الناس (طبعاً مع ما معها من أغاني ماجنه و سفور ورقص) ؟

  • و هل عندما تجد تجمعات لهذه الموسيقى ( تجدهم ممن يمشون و الوقار ظاهر عليهم ، و نسائهم محجبات لا يمسين مثل الكاسيات العاريات عند مثل حضور هذه التجمعات (الحفلات) ؟

*أجبني هداك الله و إياي إلي طريق الحق


من الفوائد الصحية

  • لماذا لا تسترقي بالقرءان و تذكر الله ، بدل البحث عن هذه البدائل التي أنتجها الغرب و التي تغير قلب العبد عن كلام ربه و ذكره ؟

ألم يذكر في الاحاديث و الاثار المأثوره أن في القرءان شفاء ؟ لماذا لا تستشفي به إن كنت متيقن أن الاشياء المسموعة تشفي ؟


موسيقى موزارت مثلاً ما الذي قد تفعله بالفرد المسلم ؟

ما رأيك أن تسترخي و تنفرد بنفسك مع هدوء تام ثم إستمع إلي موسيقى موزارت ، و بعدها مباشرة إستمع إلي كتاب الله ، فهل ستطمئن به نفسك ، و يهدأ به قلبك ، تتذكر بما فيه من أيات و قصص و عبر أم سوف تتناساها و قد أغلق على قلبك من كتاب الله بسبب هذا السماع للموسيقى ؟ لا أريد جوابك مباشرة ، جرب و أخبرني بصدق .

أو المجتمع المسلم

نعم فالموسيقى و الحفلات و الاغاني لم تؤثر في المجتمع المسلم كما قلت أنت ، فمثلاً :

  • لم تجد الاغاني الهابطة مع الموسيقى المزعجة و التي تتكلم عن الحب و الغرام بتغيير تفكير بناتنا .

  • و لم تلهي هذه الاغاني و الموسيقى شبابنها عن العلم و الجهاد ، و ترى شبابنا هؤلاء في كل حدب و صوب جادين نافعين لأمتهم الاسلامية بعلومهم ، أفكارهم و حتى مبادئهم .

  • و لم كثير من المسلمين بحفلات و موسيقى في رأس السنة أو غيره مع النصارى ؟

هذا غيض من فيض يا اخي ، فإن أردت زدتك .


المشكلة أن البعض يأكل تفاحة فيجده فاسدة فيحرم التفاح، فلم ضيق الأفق هذا

أخي هل سبب أكل التفاح ، إلهاء قلوب شباب الامة ؟ أم هل غير أفكار بناتها ؟

في الحقيقة هذه الموسيقى ليست تفاحة إنما بصلة متعفنه ، و أنت تعرف جيداً ما تفعله البصلة المتعفنه بباقي البصل .

 ---

أصبح هنالك ثقافات بالموسيقى وفيها أنواع وفي الأنواع تفرعات وفي التفرعات فرق وللفرق أغانٍ كثيرة ومتنوعة فمن ذا الذي جمع كلمتي الموسيقى والغناء في نوع واحد من الرقص والمجون؟

لا أريد ذكر نفس ، الكلام عن تجمعات أهل الموسيقى راجع بالاعلى .


انتهى عصر علف الغنم بكفايتهم يا صاحبي وما عاد في زمن التعقيد هذا حرام وكفى أو حلال وكفى لكل شيء، على سبيل المثال، الخمر والحرير المذكوران في الحديث هم حرام في الدنيا وحلال في الآخرة كما في الآخرة لمن يصبر الحور العين

لماذا تقارن الدنيا بالاخرة و كما وضحت أنت بأن هذه الاشياء حرام في الدنياً و لماذا يذكر حلال (تام) بين مجموعة محرمات و يذكر فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن هؤلاء الاقوام يستحلونها (ماذا تعني لك هذه الكلمة ؟)

و بما أنك ذكرت الحلال و الحرام ، فهذا الحديث قد يفيدك :

عن أبي عبد الله النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن الحلال بيّن والحرام بيّن ، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس ، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام ، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ، ألا وأن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله محارمه ، إلا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب ) رواه البخاري ومسلم


لا نجد معازفًا في الجنة

ألا تعرف أن في الجنه ما لا عين رأت ولا أذنُ سمعت ولا خطر على قلب بشر ؟


كما أنك لن تجد حديثًأ يقول بأن هنالك تميسًا (نوع من الخبز) رائعًا في الجنة فالخبز مباح أصلاً

ما العلاقة بين الموسيقى و الخبز ؟ جئني بمثال لشئ مثل الموسيقى . ولكن إن كنت تقارن بين الاكل و الطعام ، كمثال هل شرب الدم حلال في الجنه ؟


فلم قلة الاهتمام بالمعازف في ديننا؟ لا تحريم في الدنيا ولا ترغيب في الآخرة؟ لذا أظن ذلك مما سكت عنه الله.

نعم فلم تذكر الاحاديث عن الطبول و أنواع المعازف الاخرى و الاغاني و إنما سكت الله عنها وذكرها النبيه صلى الله عليه وسلم و صحابت بنيه بهتاناً و تحريماً لما أحل الله كما تقول .

ليس تضليل ، فإن سمعت عن الحفلات في بلاد الغرب أو شرقها ، فستجد هذه الاربع مرتبطه ببعض بشكل وثيق.

جميل أنك قد ذكرت هذا، فقد أردت الحديث حول هذا ثم عدلت كيلا يكون فهمي للحديث خاطئًا لكنك تفهمه كذلك حسبما أرى، الحديث يتكلم عن مشهد، لا عن أفعال، لأنه إن كان تحريمًا لأفعال لم ظهر الالتباس ولو كان بسيطًا بذكر أفعال نصفها حلال ونصفها حرام، وإنما هو من الإخبار بالقوم الذين يتكلم عنهم الرسول صلى الله عليه وسلم فهو أراد وصف المشهد، ومن صفات هؤلاء الحر والحرير والمعازف وهذا معروف وموجود وإن حصل فليس الحرام هو المعازف بل الحرام قد أصبح المشهد والمكان والناس والاقتراب، أمعقول الآن أن يكون هذا الحديث لتحريم المعازف ولم يذكر به سوى كلمة واحدة حولها وكان وصفًا لمشهد؟ ثم يا أخي، ألا ترى بيننا وبين عصر الرسول أزيد من أربعمئة وألف عام؟ أتعتقد أن معازفنا كمعازفهم؟ -هذا إن اتفقنا على تعريف المعازف، هل تعني الغناء أم الآلات أم الموسيقى أم الاستماع؟- كان في موسيقاهم وعزفهم كلمات شركية وكفرية وكلمات سب وقدح وذم، أما أن يأتي شاب متعب بعد الدارسة ويرتاح قليلاً على الكنبة فيستمع لموسيقى هادئة مع أمواج البحر فأين الدمار الشامل الذي سيحل بالأمة من فعله؟ وأرجو أن لا تقول لي: لم لا يسمع القرآن بدلاً من هذا؟ أو أتظنن أن الموسيقى أفضل من القرآن؟ لأننا هنا لا نقارن، أنا فقط أحاول أن أعرف إن كانت حلالاً أم حرامًا، وبعدها نبحث عن أفضل ما يمكن لهذا الشاب فعله.

سأطرعليك عدة أسئلة.

الجواب على كل الأسئلة التي طرحتها: لا علاقة لهذا بموضوعنا، أنا أناقشك في إن كانت الموسيقى الخام، أي من ضرب على عود أو زر أو خيط فأخرج صوتًا ما ومن استمع إليه، أفعله حرام أم لا؟

أما ما ذكرته فكل هذا من المشاهد المحرمة التي ذكرت في الحديث الموجود أعلاه، وأعلم أن هذا حرام، لكن ما المشكلة مثلاً في أن يتكلم اثنان عن الموسيقى التي يحبانها أو أكثر الأغاني التي تحفزهم، ما المانع في أن يستمع شخص إلى الموسيقى أو الأغاني ما لم يكن فيها حرام أو تحث على الحرام أو توحي بالحرام؟

مما لا جدل فيه أو نقاش أن الكليبات التي تظهر المشاهد المحرمة أو الكلمات التي تحث على الحرام وترغب فيه أو الاجتماع لسماع الموسيقى والرقص وما شابه هذا هو حرام، لكن هذا ليس موضوعنا، أنا أتساءل عن الحرام في سماع شخص لموسيقى هادئة أو أغنية محفزة دون مقارنة هذا بشيء، وقد تقول لي بأن هذه الأمور تجر إلى أمور محرمة فإنني أقول لك: إذا كانت الكلمات تجر إلى أمور محرمة فالاستماع إلى هذه الكلمات خصوصًا محرم، أما أن نتوقع ونستبق الأمور ونتخيل ونفترض فإنني حينها أدعوك إلى ترك استخدام الشابكة والخروج من هذا الموقع فاليوم أنت في هذا الموقع وغدًا تبدأ -لا أقصد شخصك- بالدخول إلى مواقع أخرى قد يكون بها محرمات، لذا فإن من الحرام استعمال الشابكة! وهذا ما لا أريده، بل أريد أن أعرف إن كان من الحرام الاستماع إلى الموسيقى أو الأغاني التي ليست حرامًا، أريد حكم هذا الفعل خامًا صافيًا.

لماذا لا تسترقي بالقرءان و تذكر الله؟

تكلمت عن هذا، لا أريد المقارنة، من قال بأنني لا أفعل هذا؟ أود تنويه من يقول بهذا عمومًا حول اكتشاف جديد مذهل، هنالك قدرة خارقة في الإنسان خصوصًا سبحان الله يمكنه أن يفعل شيئين بسيطين في وقت واحد! يا رب! بل ويمكنك أيضًا إن حاولت أن تحفظ ثمانية أشياء مع بعضها! أترى؟ يمكنني أن أفعل أكثر من شيء واحد في نفس الوقت ولا يضرني هذا، يمكنني أن أسمع الموسيقى لربع ساعة في نهاية الأسبوع وأن أخصص ساعة لحفظ القرآن كل يوم! أترى كم هذا مذهل!

هنالك من يقول بأن قلبك لن يسع الموسيقى والقرآن معًا، أو أن الموسيقى تشغلك عن ذكر الله، هنا الفعل الحرام هو أن تنشغل عن ذكر الله، ولو انشغلت عن ذكر الله بتعلم الفيزياء لكان تعلم الفيزياء لك أنت خصوصًا دون العالم حرامًا، لكن لا تأتي لي بعدها وتحرم تعلمها لأنك أنت -ولا أقصد شخصك- لا تستطيع الموازنة بين الأمور.

المشكلة التي نعاني منها، أنك ترسل مثلاً مقطع فيديو لشيخ وفيه موسيقى هادئة في الخلفية وفي كلام هذا الشيخ كل الكلام المفيد، ثم إذا سمعه شخص يقول لك: بسم الله ما شاء الله، فيديو جميل وبودي أن أنشره لولا وجود الموسيقى داخله! أو أنني لم أستطع تحمل عشرة ثوانٍ منه حتى اكتشفت وجود الموسيقى وأغلقته! يا رجل؟! الآن كل الفائدة والنفع في هذا المقطع لم تشفع لك بتجاوز الأضرار الفتاكة التي ستنتجها هذه الموسيقى الهادئة في الخلفية؟

ما العلاقة بين الموسيقى و الخبز ؟ جئني بمثال لشئ مثل الموسيقى . ولكن إن كنت تقارن بين الاكل و الطعام ، كمثال هل شرب الدم حلال في الجنه ؟

شرب الدم ليس مما يشتهيه الإنسان، وأقصد بالموسيقى والخبز، أن الطعام والخبز شهوة للإنسان والإكثار منه أو تناول ما لا يجوز منه حرام ولذا تجد في الجنة طعامًا كثيرًا ولبنًا عذبًا وخمرًا طيّبًا لا ضرر فيه وإنما هذا ترغيب للبدوي الذي كان همه هو أن يجد لبنًا سائغًا في الصحراء العريضة أو خمرًا لا يفسد في حر الشمس أو طعامًا لا ينفد من بيته فرغبه الإسلام بهذا في الجنة، والموسيقى مشتهاة وكان العرب يستعملونها بكثرة، فلو كانت حرامًا، أفلا ترى حينها بأن من الترغيب المغري أن نجدها في الجنة؟

نعم فلم تذكر الاحاديث عن الطبول و أنواع المعازف الاخرى و الاغاني و إنما سكت الله عنها وذكرها النبيه صلى الله عليه وسلم و صحابت بنيه بهتاناً و تحريماً لما أحل الله كما تقول .

لم أفهم هذا، ما لم أقتبسه في هذا الرد رددت عليه في أجزاء مختلفة، فإن لم تجد الرد عنه فأخبرني كي أوضح.

أولا عذراً على التأخر في الرد .


الجواب على كل الأسئلة التي طرحتها: لا علاقة لهذا بموضوعنا

بل لها علاقة و إلا لما سألتك إياها ، أم ببساطة كتبتُها لك عبثاً ؟


تكلمت عن هذا، لا أريد المقارنة، من قال بأنني لا أفعل هذا؟

أنا ذكرتها لك لأنك قلت أن الموسيقى لها علاج نفسي على الانسان و إن كان هذا صحيح فقد أبدلنا الله خير منها وهو القرءان .


مقطع فيديو لشيخ وفيه موسيقى هادئة في الخلفية

يا (فتى، شاب ، ...) شيخ و موسيقى معاً ؟ حقيقةً هذه عقلي لم يقبلها فما بالك بقلبي ؟


شرب الدم ليس مما يشتهيه الإنسان

صدقت ولكن هذا من المحرمات التي لم تذكر أن أحلها الله في الجنة أيضأ ، أم ليس ذلك صحيح ؟


لم أفهم هذا، ما لم أقتبسه في هذا الرد رددت عليه في أجزاء مختلفة، فإن لم تجد الرد عنه فأخبرني كي أوضح.

في الحقيقة أنت لم ترد على أكثر الاشياء المهمة في ردي و إلتففت حولها ، وذلك كله لكي تفصل بين الناس الذين يسمعون الموسيقى و الموسيقى في نفسها ، لا أعرف لماذا تريد بأي طريقة أن تستحل الموسيقى ؟ و الردود حولها واضحة في كم من الاحاديث و من أقوال الصحابة .

في النهاية لا أريد أن أفصل أكثر و أن أرد أكثر أيضاً حتى لا ندخل في نمط المجادلة المعروف .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يا رجل بعد 9 أيام تقرر أن لا ترد أكثر كيلا تدخل في "نمط المجادلة المعروف"؟ حقًا؟ لماذا الاستهانة بأمور دينية مهمة كهذه؟ يا أخي ناقشني لعلني أهتدي على يديك أو تهتدي على يدي إلى الصواب، وأي نمط هذا؟ هل ترى بأنني أعيد تكرار كلامي بالحرف مثلاً أم ماذا بالضبط؟


بل لها علاقة و إلا لما سألتك إياها ، أم ببساطة كتبتُها لك عبثاً ؟

مع احترامي، أنت من دخل بنمط "الجدال المعروف" ذاك في هذا الرد، ولا فائدة من أن أعيد كلامي، لكنني سأعيده للتذكرة، قلت لك بأنني لا أناقشك في حكم الحفلات الموسيقية أو تأثير الموسيقى الماجنة على الشاب المسلم أو ما شابه، إنني أناقشك في حكم الموسيقى الخام، أو دعني أوضحها أكثر:

حكم الموسيقى الخام.

هل من الصعب أن نناقش هذا لوحده حاليًا؟ ممّا أراه في ردك أنك معترف بإباحة الموسيقى لكن مشكلتك في المشاهد التي ذكرتها، وبالمناسبة، أنت تقول كلامًا عامًا لا يمكن الرد عليه أصلاً، مثل: "ما هو حال اغلب من يستمع إلي الموسيقى (أعني هل تجده من المصلين في المساجد و من قائمي الليل و تاليّ القران)؟" لكنني لم أجري دراسة في هذا أو أبحث في أمرهم فعلاً، فقط الإعلام هو الذي أراني بعض هذا، لكنني مثلاً أستمع أحيانًا إلى الموسيقى وأنا أصلي وأصوم وأتلوا القرآن وأعيش الحياة والأمور تجري بسهولة معي ولا أشعر بضيق في صدري إن وددت معرفة ذلك، ستقول لي بأنني أجادل وأن من المعروف أن حالهم هو كذا وكذا، لذا أقول لك: إنني لا أود معرفة حالهم، ولا يهمني هذا، قد آكل الكثير من التفاح فأصاب بتخمة ثم أترنح ولا أستطيع الوقوف على قدمي، سيجعلني هذا أبدو كسكّير -والعياذ بالله- وقد يمنعني الوزن الزائد من الذهاب إلى الصلاة، هيا إذًا لنحرم التفاح!

أما سبب سؤالك إياي عنها فهو واضح، مجرد تضليل -لا أقول بأنك تقصده- سيأخذنا عن الهدف الأساسي، الآن هل تتفق معي أن الموسيقى حلال والأفعال التي ذكرتها أنت حرام؟ إذا كنت كذلك فقد انتهى النقاش :)


أنا ذكرتها لك لأنك قلت أن الموسيقى لها علاج نفسي على الانسان و إن كان هذا صحيح فقد أبدلنا الله خير منها وهو القرءان .

تعيد نفس الكلام، وأنا ذكرت لك بأنني لا أريد المقارنة بين العلاج بالموسيقى والقرآن، يعني بالله عليك أنت إذا مرضت -لا سمح الله- فإنني أتحداك أن لا تذهب إلى المشفى إذا اشتد المرض -لا سمح الله- وإذا ذهبت فالمشفى حرام، فقد أبدلنا الله علاجًا خيرًا من ذلك وهو العلاج بالقرآن، العلاج بالقرآن شيء والموسيقى شيء آخر تمامًا، يعني إذا كان كلامك صحيحًا فلماذا نذهب إلى المشافي إن كان من الممكن العلاج التام لأمراض كالحصوة والفشل الكلوي بالقرآن؟ الله أمرنا بالأخذ بالأسباب، لذا نذهب إلى المشافي، ولا يوجد طريقة محددة للعلاج بالمشافي، كل طريقة مباحة يجب أن تتبعها في المشفى كي تشفي مرضك، وبعض المشافي كما أوردت لك بالأبحاث تستعمل طرقًا علاجية جديدة كالموسيقى والألوان والحيوانات، والآن ستقول لي بأن الموسيقى حرام ولهذا أناقشك، كي أعرف إن كان حلالاً أم لا، وبعدها نتناقش إذا وددت في أفضل وسيلةللعلاج، بالمناسبة لو كنت مكانك لما استعملت هكذا حجج، فهي إثبات أن الموسيقى والعلاج بها حلال لكن ما يهمني -إن كنت في مكانك- هو أن أثبت لك أن العلاج بالقرآن أفضل.


يا (فتى، شاب ، ...) شيخ و موسيقى معاً ؟ حقيقةً هذه عقلي لم يقبلها فما بالك بقلبي ؟

نعم لأنك تقول بأنها حرام والشيخ تقول بأنه لا يفعل الحرام لذا لم يقبلها عقلك ولو كان هنالك شخص يظن العسل حرامًا ثم قلت له: رأيت البارحة شيخًا يشرح فوائد العسل ويأكله على التلفاز، لقال لك: شيخ وعسل معًا؟ حقيقًة هذه عقلي لم يقبلها فما بالك بقلبي؟

وبالنسبة لقلبك، أنت تظن هذا بسبب تأثيرات نفسية، الجميع يقول لك بأنك ستشعر بضيق الصدر واسوداد الأيام وليس هذا إلا حججًا ما أنزل الله بها من سلطان وكل الأدلة التي يستدل محرمو الموسيقى بها لم تذكر هذا حسبما رأيت، أنا بصراحة أسمع أحيانًا شيئًا من الموسيقى والحياة جميلة كما أقول لك، ولو كان هذا الكلام صحيحًا فلم كل هذا الإقبال على الموسيقى عالميًا؟ لم أسمع في حياتي من يقول من الغرب بأن الموسيقى ضيّقت قلبه، ولست أستدل بهذا فهنالك إقبال على الخمر أيضًا لكن لم لا ينزل عقاب ضيق الصدر والقلب بالكفار كما ينزل بالفسقة من المسلمين؟ تعالى الله وهو أعلم بحكمته..


صدقت ولكن هذا من المحرمات التي لم تذكر أن أحلها الله في الجنة أيضأ ، أم ليس ذلك صحيح ؟

ها أنت مرة أخرى تجبرني على تكرار كلامي، نعم يا أخي محرم ولم يذكر في الجنة لأنه ليس مما يشتهيه الإنسان، أي أنه حتى لو ذكر في الجنة لما أحب أحد الجنة فلا أحد -سوى بعض المختلين- يحب شرب الدم ويتمنى إباحته، أنا أتكلم عن المحرمات في الدنيا والتي تشتهيها نفس الإنسان فكلها حسب علمي الصغير بهذا الأمر مذكورة في الجنة بطريقة أو بأخرى، إلا الموسيقى!


في الحقيقة أنت لم ترد على أكثر الاشياء المهمة في ردي و إلتففت حولها

مثل ماذا؟


لا أعرف لماذا تريد بأي طريقة أن تستحل الموسيقى ؟

يا رجل أنت كلما قلت كلمة في هذا الأمر -مع احترامي الشديد لك- تضعف حجتك فيه، يعني مشكلتك معي هي أنني أحاول إباحتها؟ وهل تريدني أن أحاول تحريمها كي أكون مسلمًا حقًا؟ أعتذر ربما أنت تتبع المذهب الوحيد بين المذاهب الذي يقول بأن الأصل في الأمور التحريم وبعض الأمور حلال فقط.


الردود حولها واضحة في كم من الاحاديث و من أقوال الصحابة .

نعم وهذا هو المطلوب، أنا أتمنى منك أن تذكر لي كم الأحاديث هذا، دعنا نترك أقوال الصحابة لدقائق فقط ثم سنعود إليها لكن أيعقل أن أمرًا مضرًا كالموسيقى -كما يصور الأمر بعض المحرمون- لا ينزل في تحريمها سوى في حديث واحد التبس عليّ فهمه -أقصد ناحية تحليل الحرير للنساء- ولا يأتي إلا من الصحابة؟ كيف علم الصحابة بالأمر أليس مما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم؟ إذًا هنالك حديث أو ما شابه استندت إليه كل هذه الأقوال -التي لا أعرف إلا اثنين منها تقريبًا-.

ألم تلاحظ أنني أذكر في أغلب ردودي مصادرًا وأدلة وأرتبهم وأرقمهم وأبحث عنهم، وأنتم حتى الآن لم تأتو إليّ إلا بفتوى رددت على ما فيها؟ يا أخي أظنني جاهلاً أو أعمى حتى لا أستطيع رؤية كل هذه الأحاديث والآيات والأدلة المثبتة التي تشع نورًا أم ما مشكلتي بالضبط؟ هلّا عرضتها لي كما عرضت أدلتي لك؟


رجاءً، إذا أردت الآن التوقف فرد عليّ وقل بأنك لا تود الرد ولا تتركني أنتظر، لعل الله يهدي على يديك عاصيًا مثلي يسمع الموسيقى! والله لك أجر فيني إن هديتني فلا تترك الآراء معلقة في الهواء هكذا، أسعدك الله.

السلام عليكم

أردت أدلة و ها هي :

أدلة التحريم من السنة النبوية الشريفة:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر و المعازف، و لينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم لحاجة، فيقولون: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة » (رواه البخاري تعليقا برقم 5590، ووصله الطبراني والبيهقي، وراجع السلسلة الصحيحة للألباني 91).

وقد أقرّ بصحة هذا الحديث أكابر أهل العلم منهم الإمام ابن حبان، والإسماعيلي، وابن صلاح، وابن حجر العسقلاني، وشيخ الإسلام ابن تيمية، والطحاوي، وابن القيم، والصنعاني، وغيرهم كثير.

وقال الإمام ابن القيم رحمه الله: "ولم يصنع من قدح في صحة هذا الحديث شيئا كابن حزم نصرة لمذهبه الباطل في إباحة الملاهي، وزعم أنه منقطع لأن البخاري لم يصل سنده به". وقال العلامة ابن صلاح رحمه الله: "ولا التفات إليه (أي ابن حزم) في رده ذلك.. وأخطأ في ذلك من وجوه.. والحديث صحيح معروف الاتصال بشرط الصحيح" (غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب لإمام السفاريني).

وفي الحديث دليل على تحريم آلات العزف والطرب من وجهين:

أولاهما قوله صلى الله عليه وسلم: "يستحلون"، فإنه صريح بأن المذكورات ومنها المعازف هي في الشرع محرمة، فيستحلها أولئك القوم.

ثانيا: قرن المعازف مع ما تم حرمته وهو الزنا والخمر والحرير، ولو لم تكن محرمة - أي المعازف - لما قرنها معها" (السلسلة الصحيحة للألباني 1/140-141 بتصرف). قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "فدل هذا الحديث على تحريم المعازف، والمعازف هي آلات اللهو عند أهل اللغة، وهذا اسم يتناول هذه الآلات كلها" (المجموع).

وروى الترمذي في سننه عن جابر رضي الله عنه قال: « خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم مع عبد الرحمن بن عوف إلى النخيل، فإذا ابنه إبراهيم يجود بنفسه، فوضعه في حجره ففاضت عيناه، فقال عبد الرحمن: أتبكي وأنت تنهى عن البكاء؟ قال: إني لم أنه عن البكاء، وإنما نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين: صوت عند نغمة لهو ولعب ومزامير شيطان، وصوت عند مصيبة: خمش وجوه وشق جيوب ورنة » (قال الترمذي: هذا الحديث حسن، وحسنه الألباني صحيح الجامع 5194).

وقال صلى الله عليه و سلم: « صوتان ملعونان، صوت مزمار عند نعمة، و صوت ويل عند مصيبة » (إسناده حسن، السلسلة الصحيحة 427)

وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « ليكونن في هذه الأمة خسف، وقذف، ومسخ، وذلك إذا شربوا الخمور، واتخذوا القينات، وضربوا بالمعازف» (صحيح بمجموع طرقه، السلسلة الصحيحة 2203)

قال صلى الله عليه وسلم: «إن الله حرم على أمتي الخمر، والميسر، والمزر، والكوبة، والقنين، وزادني صلاة الوتر » (صحيح، صحيح الجامع 1708). الكوبة هي الطبل، أما القنين هو الطنبور بالحبشية (غذاء الألباب).

وروى أبو داوود في سننه عن نافع أنه قال: « سمع ابن عمر مزمارا، قال: فوضع أصبعيه على أذنيه، ونأى عن الطريق، وقال لي: يا نافع هل تسمع شيئا؟ قال: فقلت: لا ! قال: فرفع أصبعيه من أذنيه، وقال: كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم، فسمع مثل هذا! فصنع مثل هذا » (حديث صحيح، صحيح أبي داوود 4116).

و علق على هذا الحديث الإمام القرطبي قائلا: "قال علماؤنا: إذا كان هذا فعلهم في حق صوت لا يخرج عن الاعتدال، فكيف بغناء أهل هذا الزمان وزمرهم؟!" (الجامع لأحكام القرآن للقرطبي).


المصدر:

http://ar.islamway.net/article/6289/%D8%A3%D8%AF%D9%84%D8%A9-%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%8A%D9%82%D9%89-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%86%D8%A9


ملاحظة : ليس لدي هذه الايام وصول دائم للإنترنت ، فإعذرني إن تأخرت في الرد


أسأل الله أن يهديني و يهديك إلي طريق الحق و يرزقنا إتباعه ، وفقك الله .

كتبت للتو كلامًا طويلاً أرد به مفصلاً على كل نقطة ولكن للأسف والله على ما أقول شهيد أن الصفحة قد ذهبت وضاع الرد، لذلك سأعيد باختصار شديد.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر و المعازف، و لينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم لحاجة، فيقولون: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة »

  • قلت لك أن هذا الحديث يصف مشهدًا وقد بدا عليك الاتفاق معي في هذا.

  • فصل رسول الله صلى الله عليه وسلم بين كل أمر والآخر بالواو لا بالـ"أو"، أتوقع -والله أعلم- أنه لو كان حديث تحريم لكل فعل منفصل لفصل الرسول صلى الله عليه وسلم بينها بـ"أو" لا بـ"و".

  • لو كان حديث تحريم لأفعال منفصلة جزمًا لما ذكر الحرير وهو مباح للنساء.


وقد أقرّ بصحة هذا الحديث أكابر أهل العلم منهم الإمام ابن حبان، والإسماعيلي، وابن صلاح، وابن حجر العسقلاني، وشيخ الإسلام ابن تيمية، والطحاوي، وابن القيم، والصنعاني، وغيرهم كثير.

  • لا أحب أن يكون الشيخ دليلاً على الصحة وحده، فالمشاهد هو أن الشيخ إن أيدني قلت: هذا شيخ جليل وعالم فقيه لا يعلى على كلامه، وإن عارضني قلت: هذا شيخ عجوز وكاهل مخرّف لا يؤخذ بكلامه.

  • الشيخ الكلباني أحل الموسيقى والغناء كما ذكرت لك بالضوابط ورُد عليه بأنه عبد أسود لا يؤخذ بكلامه.

  • أبو حامد الغزالي قال: من لم يحرّكه الربيعُ وأزهاره، والعودُ وأوتاره، فهو فاسدُ المزاج ليس له علاج. ورُد عليه بأنه شيخ صوفي كبير في السن أخطأ في اجتهاده.


« خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم مع عبد الرحمن بن عوف إلى النخيل، فإذا ابنه إبراهيم يجود بنفسه، فوضعه في حجره ففاضت عيناه، فقال عبد الرحمن: أتبكي وأنت تنهى عن البكاء؟ قال: إني لم أنه عن البكاء، وإنما نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين: صوت عند نغمة لهو ولعب ومزامير شيطان، وصوت عند مصيبة: خمش وجوه وشق جيوب ورنة » (قال الترمذي: هذا الحديث حسن، وحسنه الألباني صحيح الجامع 5194).

وقال صلى الله عليه و سلم: « صوتان ملعونان، صوت مزمار عند نعمة، و صوت ويل عند مصيبة »

  • هذان أيضًا -والله أعلم- حديثا وصفٍ لمشهد، كما يتبين هذا من الحديث الثاني تمامًا.

  • هل يبيح الحديث الثاني مثلاً التأفف في السر أو عدم الرضا بالقدر دون الولولة؟ لا ولكنه يصف السخط على القدر عند المصيبة وهو المحرم، وهل يبيح الحديث الثاني اللهو بالبيانو عند النعمة؟ لا ولكن الحديث يصف فعل نسيان الله عند النعمة وتذكره عند النقمة فقط.


وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « ليكونن في هذه الأمة خسف، وقذف، ومسخ، وذلك إذا شربوا الخمور، واتخذوا القينات، وضربوا بالمعازف»

  • نفس الرد، مجرد وصف لمشهد، وفصل بين الأفعال بـ"و" لا بـ"أو".

وروى أبو داوود في سننه عن نافع أنه قال: « سمع ابن عمر مزمارا، قال: فوضع أصبعيه على أذنيه، ونأى عن الطريق، وقال لي: يا نافع هل تسمع شيئا؟ قال: فقلت: لا ! قال: فرفع أصبعيه من أذنيه، وقال: كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم، فسمع مثل هذا! فصنع مثل هذا »

  • هل حلال على نافع سماع هذا المزمار وحرام على ابن عمر؟ أيعقل أن يترك ابن عمر رضي الله عنه نافعًا كي يسمع المزمار فترة دون أن ينصحه؟ أولم يكن نافع ليسد أذنيه أيضًا حين يرى صحابيًا يفعل ذلك؟

  • بالطبع لو مشى شيخ بجانب عرس أو صخب -أعني بشيخ كبير سن- لما قفز إليهم وبدأ بالمرح معهم، غالبًا سيحب الطمأنينة وراحة البال وأن يكمل تأمله.

  • لمَ لم ينصح ابن عمر نافعًا وأصحاب المزامير فورًا؟


كنت أخطط إلى أن أتركك 9 أيام لكنني عدلت عن هذا، أرجو الله أن يهدينا جميعًا.

(إذا لم تكن سترد أو ستؤجل الرد فأرجو إخباري)

أولاً شكراً على الرد .

أخي بالنسبة كل حديث يروى إما أن تقول عنه مشهد ، أو تتقول فيه قول مثل حديث بن عمر .

بالنسبة لحديث النقمة و النعمة : نعم يحرم سماع البيانو لماذا لأنه من ألات اللهو و كل حديثنا هذا عن هذه الالات .

و هذا الحديث واضح وضوح العين للتحريم ولكن لا أعلم لماذا تريد ان تلوي المعاني الواضحة للأحاديث هكذا .


أخير بعد أن وضعت أمامك الاحاديث (و أنا أرى أنك لم ترد على مجموعة منها بالطريقة الصحيحة و إنما تأولت معناها و حرفته عن المعنى الاساسي للحديث ) لا يسعني سوى أن أسأل الله لي و لك الهداية و أن يرينا الحق حقاً و يرزقنا إتباعه و أن يرينا الباطل باطلاُ و يرزقنا إجتنابه .

و السلام عليكم و رحمة الله

نعم، إذا جلبت لك أحاديثًا فيها إباحة لبعض الأفعال لقلت أنت تجلب لي أحاديثًا للإباحة! هذا صحيح، وأما بالنسبة لوصف المشهد فقد ذكرت شرح ذلك عدة مرات وكتبت عشرين سؤالاً في ردي ولم تجب على شيء منها، أتعتقد أنني سأقتنع مثلاً إذا قلت لي: ردك يحتوي على مشاهد وقول؟ ثم ما المشكلة في القول الذي ذكرته في حديث ابن عمر؟ هل تجد خطأً فيه؟ وضعت لك بضعة أسئللة مثل: لماذا لم ينصح ابن عمر نافعًا كي يغلق أذنيه بل تركه يسمع ويسأله أنتهى الصوت أم لا؟

حين تأولت معناها أذكر لك نقاطًا وأسئلة وأفكارًا لم تجبني عنها، فلماذا لا تقول لي بأن هذه الأفكار مثلاً مغالطة منطقية أو هذا السؤال مردود عليه؟ وأصلاً في أغلب ردودك مع احترامي لك تتهرب من الرد، وضعت لك عدة ردود منطقية فكنت تقول: هذا رد خاطئ، هذه مجادلة، وذاك خطأ، ولا ترد عليها.

يجب أن تفكر بدينك بمنطقية وعقلانية أكثر، كل المحرمات الواضحة، لها أدلة واضحة، ولها بيانات منطقية، يمكنك بسهولة أن تعرف لما الخمر محرم أو القمار محرم، لكن، قل لي منطقيًا، لم الموسيقى حرام بذاتها؟ حين سألتك هذا السؤال لم ترد عليه أبدًا، وظللت تقول مغالطات منطقية كالمقارنة: لماذا تسمع الموسيقى كي تشفى؟ اسمع القرآن! أو مغالطة القناص: ألا ترى أغلب السامعين للموسيقى فسقة فاجرين؟ ألم تسمع تلك الموسيقى الماجنة؟

قبل أن تنام اليوم، أتحداك، أن تجلب لي سببًا منطقيًا واحدًا، يجعل الموسيقى التي ليس بها حرام، ولا تحث على الحرام، ولا توحي بحرام، حرامًا، هل تستطيع أن تثبت لي ذلك منطقيًا؟ لأننا قد أمضينا الكثير من الوقت هنا ولم تفعل ذلك.

أشكرك على دعائك، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

نعم، إذا جلبت لك أحاديثًا فيها إباحة لبعض الأفعال لقلت أنت تجلب لي أحاديثًا للإباحة!

أتني بهذه الاحاديث و لنرى .

أما بالنسبة لوصف المشهد فقد ذكرت شرح ذلك عدة مرات وكتبت عشرين سؤالاً في ردي ولم تجب على شيء منها

أي أسئلة؟ هذه ؟

هل يبيح الحديث الثاني مثلاً التأفف في السر أو عدم الرضا بالقدر دون الولولة؟ لا ولكنه يصف السخط على القدر عند المصيبة وهو المحرم، وهل يبيح الحديث الثاني اللهو بالبيانو عند النعمة؟

بالنسبة للولولة و التأفف عند الحزن فكما يظهر الحديث نهى رسول الله عن الولولة ولكنه في حديث أخر بكى حتى أدمعت عيونه صلى الله عليه وسلم .

أما بالنسبة لموضوع نسيان نعمت الله عبر سماع الموسيقى فقط فمن الممكن أن تجد أحدهم يذكر الله بأقواله و تجده يرقص و كل ذلك متداخل مع دق الطبل و يعتبر كل ذلك عبادة يتقرب بها لله ، فهل هذا يعني أن موقفه هذا صحيح ؟

ولكن الحديث يصف فعل نسيان الله عند النعمة وتذكره عند النقمة فقط.

لا ليس فقط هذين الامرين و إنما وضح أن سماع المزمار و ما شابهه أيضاً حرام و إلا لماذا لم يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم

لهو و غناء عن نعمة ؟


في القول الذي ذكرته في حديث ابن عمر؟ هل تجد خطأً فيه؟ وضعت لك بضعة أسئللة مثل: لماذا لم ينصح ابن عمر نافعًا كي يغلق أذنيه بل تركه يسمع ويسأله أنتهى الصوت أم لا؟

إبن عمر رضي الله عنه فعل بالضبط ما فعله رسول الله ، وهو البعد عن سماع المعازف عبر سد أذنيه ، أليس كذلك ؟

حين تأولت معناها أذكر لك نقاطًا وأسئلة وأفكارًا لم تجبني عنها

ها هو الرد بالاعلى لتأويلك ، و أنا بنفس الطريقة سألتك بالاعلى كم من الاسئلة و لم ترد علي أيضاً ، أحلال لك و حرام علي؟


أصلاً في أغلب ردودك مع احترامي لك تتهرب من الرد، وضعت لك عدة ردود منطقية فكنت تقول: هذا رد خاطئ، هذه مجادلة، وذاك خطأ، ولا ترد عليها.

صدقت في بعض قولك هذا ، فأنا عندما أرى مجادل أعرفه ، من تراه ببساطة يتأول الاحاديث و يضعها على هواه ، و على الجانب بعض ردودي سريعة ببساطة لأني في بعض الاحيان أكون في حالة إستعجال .


يجب أن تفكر بدينك بمنطقية وعقلانية أكثر

نعم صحيح فديننا يعتمد على العقل فقط وليس على أوامر من الله و رسوله صلى الله عليه وسلم ، فإن سمعت أمر من رسول الله و لم تفهمه و كان (غير منطقي كما تقول) فسوف تترك كثير من أحكام الدين .


لم الموسيقى حرام بذاتها؟ حين سألتك هذا السؤال لم ترد عليه أبدًا، وظللت تقول مغالطات منطقية كالمقارنة: لماذا تسمع الموسيقى كي تشفى؟ اسمع القرآن! أو مغالطة القناص: ألا ترى أغلب السامعين للموسيقى فسقة فاجرين؟ ألم تسمع تلك الموسيقى الماجنة؟

نعم من حقي أن أوضح الواقع المرتبط بأمر ما ، فلا يمكن فصل حكم عن أمر وواقعه في كثير من الازمنة أسوأ ما يكون ، مع تأكيد كثير من النصوص على هذا الامر و منها ما كتبت لك و قد بدأت بتأويلها كما تريد ، و قد سألتك عدة أسألة و لم ترد علي تتعلق بهذا الموضوع (هرباً من الرد و بعداً عن الواقع) .

قبل أن تنام اليوم، أتحداك، أن تجلب لي سببًا منطقيًا واحدًا، يجعل الموسيقى التي ليس بها حرام، ولا تحث على الحرام، ولا توحي بحرام، حرامًا، هل تستطيع أن تثبت لي ذلك منطقيًا؟ لأننا قد أمضينا الكثير من الوقت هنا ولم تفعل ذلك.

ليس لدي ولا أحتاج ، لأن النصوص واضحة .


ملاحظة أنا بعيد عن الانترنت هذه الايام و لا أصله كثيراً فتوقع رد عليك بعد فتره .

يبدو أنك قبلت بأن الموسيقى حرام لذلك لم ترد (^_^)

أنا أهتم بهذا الشأن بما أنك كتبت أدلة على ان الموسيقى حرام ،

هي محرمة لأن فيها لغو ، إذن هل الموسيقى التي لايوجد بها كلام حرام ؟

محرمة لأجل المعازف، وهذا ما ورد دليله في بعض هذه التعليقات.

لا والله يا صاحبي ما قبلت بعد ولكنك تركتني 9 أيام وما قلت شيئًا، أنا لم أتأخر عنك أسبوعًا حتى تقول هذا :)

حسناً سأقبل منك هذا (^_^) و لنرى ما هو ردك على هذه الادلة

رددت بالفعل، راجع التعليقات.

الحديثة الذي أوردته صريح في الحكم، وعن مسألة الحرير: الحديث هنا مجمل، وهناك دليل آخر فصل في التحريم.

وعن فرق الأغاني بموسيقا، أو من دونها: العبرة المعتبرة هي بوجود المعازف، سواء أكانت أغنية، أن موسيقا دون أي كلام.

ومسألة المعازف التي وردت مجملة في هذا الحديث، هي أيضا لها أحاديث مفصلة تحلل بعضها الأسباب معينة.

العلماء نفسهم مختلفين عليها.

لم يختلف العلماء عليها.

هلّا أعطيتنا قائمة بأسماء العلماء المحرمين جزمًا لكل المعازف والأغاني والموسيقى ونسبتهم إلى العلماء المحللين لها بضوابط والعلماء المحللين لها جزمًا؟

قبل ان اضع اي موسيقى خلفية اخذت اسئل مجموعة من الشيوخ

ومنهم ابو فهر السلفي احمد سالم

شيخ سلفي مشهور وله اكونت على الاسك

سئلته على مسئله جواز استخدام الموسيقى خلفيه للكلام في قناتي على اليوتيوب فقال

https://ask.fm/Abufhr/answers/132602300548

وفجأه تغير الموضوع -_- ويسمون انه موقع للنقاشات لأسف


شكرا لك على شرح

لا شكر على واجب , الاخ حب يوضحلي ان الموسيقى الخلفية حرام ولكني وضحتله الفتوى التي اخذتها من شيخ

الذي تبين معي من الفيديو أن الحقيبة هي هي للطلاب وليس بها كسر حقوق أو استعمال غير مصرح به.

حبذا لو يرفع لنا الحقيبة من حصل عليها ويوفر علينا عناء التسجيل في الموقع وجلب بيانات الأكاديمية وما إلى ذلك.

برمجة

المواضيع والنقاشات المتعلقة بالبرمجة بشكل عام او لغات البرمجة التي لايوجد لها مجتمعات فرعية.

15.8 ألف متابع