بغض النظر عن الامور التقنيّة التي تتحدّثون بها، فكما قال الأخ ثمود في بداية المقال، ان جمهور المنصات المنزلية لا يأبه كثيراً بالمواصفات التقنيّة بقدر ما يأبه بالاستمتاع بالتجربة.. و ان الألعاب هي الهدف الأساس من اي جهاز منصة العاب منزلية. وبغض النظر عن نقاشكم حول دعم المطورين بسبب قلّة التكاليف وما الى ذلك. هناك حقيقة لا يمكن انكارها.

الأجهزة المنزلية تحتاج لـحصريات قويّة من اجل ان تبيع. وفالف لا تملك استوديوهات خاصّة بقدر يسمح لها بإنتاج حصريات قوية من شأنها ان تدفع بمبيعات الجهاز..

ولكي لا نذهب بعيداً ايضا.. دع اي لاعب سواء كاجوال او هاردكور ينظر الى يد التحكم Controller الخاصة بالجهاز، وستجد الجواب الشافي لك.

سأرد عليك من خلال نقاط بسيطة:

1- ترقية العتاد: بعض أجهزة ستيم تقدم إمكانية ترقية المكونات بكل سهولة، وقد رأينا ذلك عندما أطلقة ستيم الأجهزة التجريبية لـ300 مستخدم.

2- التحديثات والتعريفات: نعم الآن يواجهة لينكس مشاكل في تأخر التحديثات، ولكن Nvidia صرحة بأنها ستقدم حلول التعريفات بسرعة لمستخدمي نظام ستيم.

3- السعر متفاوت: أجهزة ستيم كثيرة منها ماهو مرتفع السعر ومنها ماهو منخفض، هناك أجهزة بقدرات تقنية تفوق PS4 و XBOX ONE وبسعر 499 دولار الذي هو نفس سعر XBOX ONE.

4- مكتبة الألعاب: فالف لن تغامر هكذا بدون خطة، لدا نظام ستيم قرابة 250 لعبة قبل إطلاقة الرسمي، وبلا شك ستزيد هذه النسبة مع مرور الوقت.

5- المطور المستقل: صحيح أن مايكروسوفت وسوني بدأتا بجلب المطورين المستقلين إلى منصاتهما، ولكن تكلفة التطوير والحزمة التطويرية تكلف أكثر من ما هو موجود لدا ستيم.

6- العروض والحب: ستيم تقدم عروض مذهلة تجعل اللاعبين يشترون الكثير من الألعاب بأسعار في متناول اليد، بالإضافة إلى أنها (أي ستيم) محبوبة من قبل اللاعبين لما تقدمة من أجلهم.

أعتقد أن هذه الأمور كافية جداً لإعطاء ستيم فرصة للمنافسة على سوق الأجهزة المنزلية.

13

أضيف لما تفضلت به الأمور التالية:

  1. Alienware الوحيدة التي صرحت بعدم القدرة على تحديث العتاد

  2. يوجد 450 لعبة على متجر Steam لنظام Linux و كلها تعمل و لكن تحتاج للضبط

  3. التكلفة الأقل للمطور و المستهلك.

لم توجهت شركات الألعاب للتطوير لأنظمة الهواتف الذكية و الأجهزة اللوحية(و التي تشمل iOS و Android)؟ بكل بساطة التكلفة سواء تكلفة التطوير أو النشر و الربح المؤكد.

الشركات تضطر لشراء عدة التطوير لكل جهاز و ثمن عدة التطوير لأي جهاز تتجاوز 1000$ . و ترخيص اللعبة الواحدة و تكلفة التطوير يزيدان من سعر اللعبة و بالتالي لا عجب أن سعر اللعبة الواحدة يتجاوز 60$.

بينما نشر اللعبة في Steam يقلص التكلفة كثيراً.

إن طمع شركات الطرف الأول و أعني سوني-مايكروسوفت-ننتندو أضر بالمطورين و نتيجة هذا أفلست كثير من استديوهات التطوير بسبب الربح القليل مقابل التكلفة و الجهد الكثير.

Valve بهذه الخطوة ستضرب عصفورين بحجر واحد .

تفاصيل تقنية في الرابط التالي http://arabia.io/go/1935/8368

4.القدرة العتادية و الدليل إن أرخص جهاز SteamOS يتفوق من الناحية العتادية بفارق كبير على أجهزة الجيل الثامن من أجهزة ألعاب الفيديو و أعني PS4 و X1 و Wii U

مع كل هذه الميزات كنت آمل لو بنوا التوزيعة من الصفر و استخدموا WayLand بدل X و نظام تحزيم click بدل dpkg ، و أن يستخدموا سطح مكتب GNOME 3.12 .

شخصياً لا أملك عضوية في Steam و لكن من جربوا Steam فضلوه على غيره و أحد الأدلة في الرابط التالي http://www.ng4a.com/2012/08/post/227288/

بناء توزيعة من الصفر سيأخذ وقت طويل جدا وغالبا بن تكون جيدة كديبيان مثلا من حيث البرامج والإستقرار.

نظام التحزيم click لا يزال تجريبيا من طرف كانونيكال ولا توجد بعد برامج تتوفر بهذه الصيغة حسب علمي.

وجنوم 3.12 لا أظنه طرح بعد، آخر نسخة هي 3.10

أعلم بكل هذا و لكن ما أقصده أن يؤجلوا مسألة طرح النظام

وأن يستخدموا تقنيات حديثة بدل الموجودة

أتذكر في أحد لقاءات لينوس تورفالدز سئل فيها عن رأيه في إنفيديا

فقال أنها أسوأ شركة تعامل معها و ختم بعبارة تباً لك إنفيديا

بعض المختصين لا يلومون أي شركة بسبب تعريفاتها أو جودة الخدمات التي تقدمها

إنما يلومون خادم العرض X بسبب مشاكله الكثيرة

بالمناسبة مطوري GNOME و ابتداءً من النسخة 3.12 سيسقطون دعم X

وسيكتفون بدعم WayLand فقط لكن لا أعلم إن كان هذا ينطبق على GTK+ أو لا

صحيح خادوم العرض اكس صار قديما ومشاكله كثيرة وطبعا المستقبل سيكون لوايلاند او اكس مير الذي تطوره كانونيكال.

إن كنت تعني تخليهم عن GTK فهذا مستحيل تماما.

جنوم مكتوبة بالسي ومكتبات GTK بشكل شبه كامل او كامل، لا يمكنهم التغيير الآن بهذه السهولة.

أنت تعني مير Mir و ليس إكس مير XMir لأن إكس مير هو جزء من مير و هذا الجزء مسئول عن التوافقية مع برامج X

ما أعنيه أن مطوري GNOME سيكتفون بدعم WayLand فقط و يوقفون دعم X

النتيجة أن GNOME 3.12 و ما بعدها ستعمل فقط على WayLand و لن تعمل على X

لكن بعض الأجزاء لم تنقل لحد الآن و ستعمل على XWayLand و هو الجزء المسئول عن التوافقية مع X في WayLand

الشيء الذي لا أعلم به هو مكتبات GTK هل ستبقى تدعم X أو لا .

صحيح اكس مير هو جزء التوافقية

بصراحة لا أعرف بخصوص المكتبات

ولكن تخطيطهم لإطلاقها في النسخة القادمة يعني أن الأمر ليس صعبا كثيرا.

كل النقاط هي (على افتراض ما سوف يكون ) لكن الامور لا تؤخذ بهذا الشكل ابدا ....

  • أظن أنه توجد مشكلة في تفاوت السعر والمواصفات لأن ذلك يعني عدم توحيد التجربة وأنت لن تضمن تشغيل جميع الألعاب على أجهزة ستيم وهي مشكلة إضافية.

  • عدد الألعاب الذي تحدثت عنه جميل ولكن هل ستدفع مبيعات الجهاز مثل ألعاب الإكس بوكس او البلاي ستيشن؟

  • صحيح Alienware هي الوحيد التي صرحت ولكن بحكم أن سوق أجهزة ستيم صغير جداً هل تعتقد أنه من المربح بناء أجهزة مفتوحة؟ الشركات لابد أن تربح من وراء هذه الأجهزة لأن مايهم في النهاية الربح وليس إرضاء المستخدم خصوصاً إذا كان سيتسبب في خسائر.

هدف فالف هو إنقاد ألعاب الحاسوب وليس المنافسة المباشرة مع سوني أو مايكروسفت...

المهم في كل هذا (على الأقل بالنسبة لي) أن ما تقوم به الشركة حاليًا سيدفع المزيد من المطورين إلى نقل ألعابهم إلى منصة غنو/لينكس (المنصة المستقبيلة للألعاب!!)

فالف تريد إنقاذ نفسها لأن مايكروسوفت حين قامت بتقديم سوق برامج والعاب في ويندوز 8 فإن ذلك قد يعني أن مايكروسوفت قد تعمل على بناء منصة منافسة لسوق ستيم ولهذا قامت فالف بهذا الشيء وليس حباً في المستخدمين...الكل يبحث عن مصلحته ويبررها بالأهداف النبيلة.

طبعًا كل شركة تبحث عن مصلحتها لكن فالف على الأقل تحاول رد بعض الجميل لمجتمع البرمجيات الحرّة [0] ومنصتها وألعاب الشركة نفسها مقيّدة رقميًا (DRM) بدرجة أقل عما عليه باقي المنصات.

رأي شخصي: لا تهمني فالف أو غيرها أو من لديها الحصة الأكبر في السوق بقدر ما يهمني النفع الذي سيعود على مجتمع البرمجيات الحرّة وتوفر ألعاب ومنصات ليست مقيّدة رقميًا (DRM-free)

[0] https://lists.debian.org/debian-devel-announce/2014/01/msg00006.html


ألعاب الفيديو

مجتمع لمناقشة ألعاب الفيديو والكمبيوتر وأخباره ومشاركة الأراء حول الألعاب.

2.18 ألف متابع