هذه أم سمير

مُسنة فلسطينية من جنين، تبلغ من العمر ٨٧ عامًا، دفعها الملل لتعلم الرسم، فأحبته، ومنذ ست سنوات لا تفارق أصابعها الرسم، تقول ابنتها: " لم نرها بهذه السعادة من قبل إلا حين ترسم، نشجعها بكل ما نملك".

https://suar.me/0PxpZ