أرى أن المنتصر هم الطلاب المجدّون

والخاسر هم الطلاب المتسيبون ツ

اذا واصل المعلم تأخره فسيخسر المجدّون ;)

بالطبع المشرف هو المنتصر

كتب المعلم تلك الأبيات ليضع المشرف في موقف محرج

لكن حصل عكس ماتوقعه وهو ان المشرف اعطاه ساعته هدية

مما أحرجه هو خصوصا عبارة

ولا ترد

اذاً لاقى المعلم الإحراج ولم يعد يستطيع التأخر

أظن أن المدرس أراد الإشارة إلى فرق الرواتب

مع فائق التحية:

لو أن ساعتكم من شكل ساعتنا... لطابقتها ولكن ساعتي صينية

أسير حيث أشارت لي عقاربها... مصدقا قولها واللّوم يأتيني

إن شئتَ ألبستني من نفس ساعتكم... من نفس مصنعها والجين كالجينِ

فعندها تصبح الأوراق واضحة... وإن تأخرت لمني لا تواسيني

تسمع سماعتنا للمحلم هدية... ولا أجبل رحها

ولي قلب صعب... لا لضباط وعدم


التأخر.. السبب ؟؟؟ أهدي لكم الامتنان


هذا مما فهمته، هل لك أن تصحح (الكتابة صعبة جدا)

لو أن ساعتكم من شكل ساعتنا... لطابقتها ولكن ساعتي صيني

أسير حيث أشارت لي عقاربها... مصدقا قولها واللّوم يأتيني

إن شئتَ ألبستني من نفس ساعتكم... من نفس مصنعها والجين كالجينِ

فعندها تصبح الأوراق واضحة... وإن تأخرت عني لا تواسيني

تمنح ساعتنا للمعلم هدية... ولا أقبل ردها

ولي عليه حق الانضباط وعدم التأخر.

توقيع

ولكم الامتنان.

تمنح ساعتنا هذه للمعلم هدية و لا أقبل ردها، و لي عليه عهد الانضباط و عدم التأخر

حق وليس عهد، الخط رقعي ولهذا لا تكتب نقاط القاف وعوضاً عن ذلك تمد من نهايته شرطة.

والجين كالجينِ

هذه حتى أنا أشكلت عليه ولم أعرف مقصدها.

ربما (وعلى الأكثر) أن المدرس يشير الى أن تكون الساعة من نفس النوعية بالضبط لذلك قال (جين) اي يقصد الجين الوراثي الذي ينتقل من الآباء الى الأبناء دون تغير

نعم أوافقك الرأي تماماً :)

أي من نفس الفصيلة أو النوع بالضبط

ربما ماركة ساعة أو ما شابه.

سألني شخص أرسلتها له إن كانت صحيحة أم مزحة

فأجبته أني لا أجزم بصحتها لكن الشكل العام يوحي أنها رسمية وصحيحة وخصوصا أن التوقيعين متشابهين