يبدو مقال طويل جدُا، هل تستطيع توفير النقاط الرئيسة التي يتحدث عنها المقال ؟

  • النسبة الذهبية ليست 1.6180، بل هي 1.6180339887، والأرقام التي تلي "7" في هذا الرقم لا تنتهي.

  • يقول كيث ديفلن، بروفيسور الرياضيات في جامعة ستانفورد: "من المستحيل لأي شكل في العالم الحقيقي أن يقع تحت النسبة الذهبية، لأنها عدد غير نسبي" ويضيف: "نسبة شاشة الآيباد 3:2 أو شاشة التلفاز فائق الجودة 16:9 تقترب نوعًا ما من ذلك، لكن النسبة الذهبية مثل العدد Pi، وكما نجد أن من المستحيل رسم الدائرة التامة، فإن من المستحيل أيضًا رسم شكل يقع تحت النسبة الذهبية، من الممكن الاقتراب من ذلك، لكن الشكل سيكون خارج النسبة قليلاً".

  • ديفلن تعاون أيضًا مع شعبة علم النفس في الجامعة وقام بتجربة على مئات الطلاب وخلال سنوات عديدة، تضمنت التجربة عرض عدة مستطيلات يقترب أحدها إلى المستطيل الذهبي، حسب نظرية النسبة الذهبية، يفترض بالطلاب (أغلبهم على الأقل) أن يختاروا ذلك المستطيل الذهبي، لكن الاختيارات كانت عشوائية، ولم تكن الأغلبية للمستطيل الذهبي، جرّب أيضًا إعادة عرض المستطيلات على الطلاب وكانوا يختارون مستطيلات مختلفة عن الاختيار الأول!

  • لم يكن ديفلن الوحيد الذي أجرى تجاربًا على هذا، مدرسة Haas للأعمال في Berkeley أجرت دراسة حول المستطيلات المفضلة للعملاء، ووجدوا أن نسبة هذه المستطيلات كان تقع بين 1.414 و1.732، تحتوي هذه المستطيلات على نسبة المستطيل الذهبي، لكن، يفترض حسب النسبة الذهبية أن يُفضل العملاء جميعهم (أو أغلبهم) المستطيل الذهبي فقط (أو على الأقل المستطيل الذهبي وبضعة مستطيلات قريبين بالنسبة).

  • عرض المقال بعد ذلك عدة أمثلة على مشاهير المصممين ممن لا يستعملون النسبة الذهبية في تصاميمهم.

  • يقول ديفلن أيضًا حول سبب تعلق الكثير من الناس بالنسبة الذهبية بأن الناس غالبًا ما يحبّون إيجاد الأنماط والمعاني المتكررة فيما يرونه، ويكرهون بذلك ما يشذ عن القواعد.

شكرا جزيلاً لك،ما رأيك في نشره في مجتمع موجز ؟

فكّرت في ذلك، لكن الأمر لا يستحق نشر نفس الشيء مرتين.

التصميم وقابليّة الاستخدام

مجتمع متخصّص بطرح النقاشات والروابط المفيدة المُتعلِّقة بالتصميم.

12.7 ألف متابع