أعاني منذ أسبوعين تقريبا (ربما أكثر قليلا وربما أقل قليلا) من وصول طلب صداقة بشكل يومي أحيانا ( طلب واحد كل يوم ) من حسابات فيسبوك بأسماء بنات إما أجنبية وإما جزء منها عربي وجزء أجنبي - أقصد الاسم هنا -

أصدقاء هذا الحساب طبعا عرب رغم الاسم والصورة الاجنبيين وتضع صورة بروفيل مثيرة ويكون المنشور الوحيد في حسابها مثل الذي ترونه في الصورة او منشور تطلب فيه الدخول عبر رابط شبيه لرابط الفيسبوك ويسبقه حرف ما لمشاهدة صور جنسية لها

https://suar.me/pNv9

طبعا كلما أحذف الطلب يتم ارسال طلب جديد بحساب جديد وهكذا منذ أسبوعين تقريبا لدرجة جعلتني أشعر أنني مستهدف بشكل ملح من شخص معين أو جهة معينة لا أدري من تكون المهم أنها تريد اختراق حسابي

الان فتحت حسابي على الجيميل فإذا بي أتفاجأ برسالة كأنها من إدارة الفيسبوك تطلب مني الدخول عبر رابط معين من أجل الدخول الى حسابي الفيسبوك على أساس أنني راسلتهم بأنني أواجه مشكلة في تسجيل الدخول وهو ما لم يحدث على الاطلاق

فلا أنا واجهت مشكلة في الدخول لحسابي ولا طلبت مساعدة ولا راسلت الفيسبوك ولا شكيت من أي شيء

شوفو صورة الرسالة والايميل المرسل

https://suar.me/vr4q

السؤال الان:

هل أنا مستهدف حقا من شخص ما او جهة معينة؟ على الاقل هل حسابي الفيسبوك مستهدف ؟ بياناتي التي أسجل بها الدخول للمواقع المشهورة مستهدفة ؟

هل لرسالة الايميل علاقة بطلبات الصداقة التي تصلني على الفيسبوك ؟

هل رسالة الايميل هدفها الاختراق؟

ما تعليقكم على الأمر ؟