لا يختلف إثنان على أهمية البحث العلمي، وليس من المفاجئ أن تجد أن الدول الأكثر تقدماً وتطوراً هي نفسها الدول التي تخصص أكبر الميزانيات السنوية للبحث العلمي، وأعتقد أنه ليس من المستغرب أيضاً تذيل الدول العربية لقائمة الدول الأكثر إنفاقاً على البحث العلمي في ظل الواقع الذي نعيشه اليوم.

ولكن على الرغم من الواقع الحالي هناك بعض المحاولات سواءً من أفراد أو مؤسسات تعليمية مثل محرك بحث مدينة الملك عبد العزيز للتقنية وخدمة شمرا أكاديميا المقدمة من طرف محرك البحث السوري شمرا.

أرغب في التحدث عن قليلاً شمرا أكاديميا لأنها تقدم خدمة تسد حاجة ملحة لكل باحث سوري وعربي، حيث تنشر جميع الأبحاث المنشورة في الجامعات السورية وهو الأمر غير المتوفر في أي منصة أخرى والذي يؤسس أرضية مناسبة لبناء حقل بحثي متطور في سوريا، وقبل وجود هذه الخدمة كان يتوجب على الطالب مراسلة جميع الجامعات السورية للحصول على المعلومات الكافية في مجال بحثه، وهذا بالطبع يتطلب وقتاً وجهداً كبيرين.

كذلك من الميزات الجميلة إمكانيةال تحميل المباشر للبحث بدون الحاجة لتسجيل الدخول، وإمكانية متابعة كلمة مفتاحية keywords معينة بحيث يصل للمستخدم إشعار على حسابه على شمرا أو تطبيق شمرا موبايل في كل مرة يتم إضافة فيه بحث جديد متعلق بالكلمة المفتاحية.

أعتقد أن هكذا منصات وخدمات يجب أن تعمم في كل الوطن العربي لأهميتها للباحثين والمستخدمين الذين يرغبون في الإطلاع على أبحاثهم على حد سواء، فما رأيكم؟

طبعاً لا أنسى دعوتكم للمساهمة بما تملكون من محاضرات أو كتب باللغة العربية في الأقسام المناسبة في شمرا اكاديميا.

رابط شمرا أكاديميا: https://shamra.sy/academia/