أن توُلد أمريكيا وتؤسس الموقع الإجتماعي رقم 1 على الإنترنت.. بربّكم، أين العبقرية ؟!