سعود الهواوي

مؤسس موقع عالم التقنية، مهتم في مجال تقنية المعلومات و المشاريع الناشئة

http://www.tech-wd.com

409 نقاط السمعة
عضو منذ
وعليكم السلام اولاً مواقع التجارة الإلكترونية لاتعتبر مواقع محتوى ثانيا: نعم دخل الاعلانات محدود ومن المنطقي ان تبحث عن بدائل وهذا حاصل حتى في المواقع الاجنبية التي لديها عدد كبير من الاقبال، فهناك من يضيف الاشتراك المدفوعة و منها من يبيع التقارير ومنها من له مؤتمرات و فعاليات يحصل منها على ملايين اما قضية ان المستثمر يتفادى مشاريع المحتوى، اعتقد ان المشكلة هو ان المستثمر في منطقتنا لايوجد عنده نفس طويل بخلاف المستثمر الاجنبي وحتى نسبة المخاطرة تختلف كلياً ولهذا
نعتمد على المواقع المعروفة التي تحصل على الاخبار وكذلك مواقع الشركات والتي تنشر عن منتجاتها بشكل يومي مثل شركة قوقل ومايكروسوفت
- بكل بساطة الكتابة عن الخدمة بشكل مكثف واعتمادها و نشر كل مانكتب في الصفحة، ووصولنا إلى مليون جاء بسبب قيام قوقل بوضع الصفحة كصفحة موثوقة وكذلك ظهور الصفحة في قائمة الصفحات المقترحة لمتابعتها عند تسجيل اي مستخدم جديد في قوقل بلس - الاثنين، فلازال سوق المحتوى العربي لا يعتبر قوي ولذلك هناك فرص كثيرة للدخول في هذا المجال ولكن يعاب عليه ان الوصول الى النجاح يتطلب سنين طويلة وصبر، اما المواقع الخدمة فانا أؤمن بنجاحها اذا كانت تستصل الى
نعم
نعم فبعض الدروس التي تتعلمها قد تفيد غيرك ولذلك يجب ان تكتبها و تساعدهم على زيادة خبراتهم من خلال هذه الدروس اضرب مثال رائع على من يقوم بذلك وهو الزميل عماد المسعودي في مدونته الشخصية
مثل ماقلت سابقاً، الموضوع لا يتعلق بشكل كبير بنظام التعليقات بل في طبيعة تفاعل الزائر والذي أصبح يفضل التفاعل من خلال الشبكات الاجتماعية. بخصوص اللود على السيرفر نعم واجهنا هذه المشكلة ولقد قمنا بحلها من خلال تطوير وتحسين مواصفات السيرفر
كلام جميل ولكن اعتقد بان البعض يحب الاستقلالية ويحب أن يكون لديه مشروعه و فريق العمل الخاص فيه وهذا أمر منطقي، وجود منافسين لأي سوق يعتبر صحي للمنافسة و تطوير الموقع ولكن بخصوصي انا وعالم التقنية لي محاولات في الاستحواذ على موقعين معروفة في السوق و لكن فشلت، ولكن لا يعني بأني سوف اتوقف فالعالم العربي مليء بالمدونين المبدعين و بعضهم يكتب في مدونته الشخصية ولكن لا يجد أقبال كبير لمقالاته ولذلك نقوم في بعض الاحيان بمساعدتهم ودعمهم بنشر مقالاتهم
اولا بسبب ضعف الدخل ثانيا ضعف الاستثمار في المحتوى العربي، المواقع التي ذكرتها حصلت على استثمار ودخل كبير في سوق يقدر هذه النوعية من المواقع خذ مثلا موقع ذا فيرج، نجح بسرعة بسبب أن الشركة المالكة له حصلت على 40 مليون استثمار قبل اطلاق الموقع وحصلت على 30 مليون استثمار جديد قبل عدة أيام ولدى الموقع أكثر من 180 موظف رسمي و الحل لهذه المشكلة هو زيادة عدد المستثمرين وتثقيفهم بهذه النوعية من المواقع، ولكن للأسف لازال الوضع سيء ونحتاج
المعايير بسيطة - إجادة اللغة العربية - العمل ضمن الفريق والتعاون معهم - السرعة في الكتابة و تكوين شخصيه له من خلال كتابة وجهة نظره في الخبر بخصوص القبول والمنع نحاول ان نبحث عن مايوافق الشروط التي ذكرتها، بعض من رفضتهم يريد فقط الترجمة الحرفية ولا يريد العمل مع فريق العمل ولا يعجبه بأن يقوم أحد أخر بالتدقيق عليه او محاولة تصحيح بعض اخطائه
لا يوجد شروط، الذي يحدث الآن هو أن الشركات التقنية في السعودية أصبحت تعترف بقيمة المواقع و مراجعاتها ولذلك لا تتأخر بتسليم الأجهزة للمواقع للقيام بالمراجعة على سبيب المثال وهذه قصة لم نذكرها مسبقا، إحدى الشركات سلمت زميلي سلطان القحطاني جهاز جديد لتجربته وكتابة مراجعته قبل أن يتم الإعلان عنه رسميا ولكن اشترطت عليه عدم الافصاح حتى يتم الإعلان الرسمي
السبب هو أن عملي الحالي في برنامج بادر بالإضافة إلى إدارة الموقع من الناحية الفنية و الإدارية جعلتي اقلل من الكتابة في الموقع. واحاول العودة الأن ولو بشكل بسيط.
لا، فأغلب الشركات تعطيك الجهاز لمراجعته من دون مقابل، ولكن بعض الشركات تعطينا الجهاز لمراجعته ويكون من ضمن حملة اعلانية ولكن نشترط عدم التدخل في تقييم الموقع.
أتمنى تحويل عالم التقنية لشركة تقنية واسعى لذلك حاليا فدعواتك لنا بتحقيق هذا الحلم. لكل موقع له مميزاته، و أعتقد من الأشياء التي ميزتنا من البداية هو التنوع بالطرح، بمعنى لا نستمر على نوعية واحدة من المواضيع فعندك دخولك للموقع فستجد المقالات والتقارير و الانفوجرافيك مع الاخبار اليومية، ولا نريد التوقف عند هذا ونريد اضافة الكثير من الافكار للموقع
مرحبا وليد بسبب ضعف المحتوى و عدم قدرتي على ايجاد من يقوم بإدارة الموقع، ولذلك فضلت ايقاف الموقع بدلاً من اضافة حمل اضافي علي و الاهم من هذا لم يحقق النجاح.
مرحبا بالصديق القديم عبدالله :) نعم تقدر المواقع العربية إذا كان الشخص المسؤول عن الاعلانات له خبرة في التعامل مع المعلنين الشركات المعلنة سوف تقلل من موقعك عندما يكون لديهم علم بانك جديد في هذا المجال وهذا ماحدث معنا فبعد ان قمنا بالاتفاق مع شركة لها خبرة طويلة في مجال الاعلانات ارتفع دخل الموقع بشكل لم اكن اتصوره أبدا وفي خلال سنة واحدة فقط.
وعليكم السلام والرحمة أطمح بأن عالم التقنية يكون أكثر من منصة محتوى وان يكون هناك عدة مشاريع تابعه له وهذا ما اقوم بعمله هذه الايام بخصوص فكرة طباعة المحتوى، الفكرة موجودة من فترة ولكن لم يتم تنفيذها من قبلنا بشكل مستقبل بل قمنا بالتعاون مع بعض الجهات مثل مجلة شركة الاتصالات السعودية الدورية والتي تنشر بعض محتوى الموقع في المجلة وكذلك كان لنا تجربة مع صحيفة سعودي شوبر ولكن للأسف لم تحقق النجاح
14
لا، ولكن مثل مانقول في السعودية "يفك أزمة" بمعنى تقدر تضيف اعلانات قوقل وتتركها لوقت طويل وبعدين ترجع لها وسوف تجد مبلغ لابأس به. بخصوص قنوات الاعلان فهذا يعتمد على طبيعه الموقع، وفي حالة موقعنا فأفضل مانوفره من قنوات هي هالتالي: - الرعايات طويلة المدة. - البانرات الاعلانية - الاعلانات على برامج الفيديو
16
كثيرة المراحل الصعبة التي واجهتنا واذكر على سبيل المثال -مشاكل السيرفر وعدم تحمله الأقبال الكبير - ضعف الميزانية - عدم التفرغ اما عن انجازات الموقع، فالحمدلله حققنا الكثير من الانجازات من بينها فوزنا بجائزة ارابيسك و انتشار الموقع عالميا بنقل بعض المواقع الاجنبية بعض الاخبار الحصرية التي نشرناها، واخيرا رعاية مؤتمرات كبيرة في الوطن العربي وكذلك اوروبا.
16
على عيني وراسي يامحمد شكرا لك على كل ماتقدم في الموقع :)
المردود حالياً من الإعلانات والرعايات. اما موضوع الاستغناء عن الوظيفة فقط اجبت مسبقا هنا http://arabia.io/go/957/3583
سؤال رائع نعم واجهت هذه المشكلة و قمت بحلها من خلال مسك العصا من الوسط، وذلك بتكثيف طرح الاخبار التي تهم الزائر مع التنوع بطرح المراجعات و المقالات والتقارير، سابقاً كنت اهتم فقط في المقالات والتقارير ولكن كان الاقبال على الموقع اضعف من الآن، ولكن مع التوجه الجديد ارتفع الاقبال على الموقع وزاد التفاعل من خلال الشبكات الاجتماعية وانا اعترف ان هذا التوجه الجديد يخالف سياستي في الموقع ولكن بعض الأحيان السوق يجبرك على أن تغير سياستك وتنفذ جميع الخطط
نعم تعرض موقع سعودي شفت وتقنية بلاحدود و عالم التقنية لهجوم منظم للأسف لم نعرف من المسؤول، واستبعد نهاياً ان يكون من المواقع العربية المنافسة لأنه لا يوجد بيننا عداوات ، فكلنا نعمل بنفس المجال ونحترم بعض.
اعتقد بأن قلة التفاعل لا تعود بسبب تغير المواضيع في الموقع، السبب هو ان المستخدم تغيرت طرق تفاعله مع المواضيع وتغيرت الادوات فأصبح يتفاعل من خلال الشبكات الاجتماعية أكثر من التفاعل في الموقع، الأمر الأخر هو ان الشبكات الاجتماعية قللت من أن يقوم الزائر بكتابة رد طويل ومفصل واصبح يفضل اسلوب 140-160 حرف في للتعليق على الموضوع ولو تزور بعض المواقع العالمية مثل ماشبل وتك كرنش لتجد ان الأمر تكرر عندها، فمثلا ماشبل تنعدم في التعليقات ورغم ذلك مواضيعه هي
ويندوز لا طبعا، لا أحب التعصب ابداً، أحب اجهزة الماك ولكن لا احب نظام الماك هاتفي الاساسي ايفون و الهاتف الاخر اندرويد يعني نقول أحب التنوع :)
15
الاثنين