نقاط السمعة 152
تاريخ التسجيل 26/04/2014

استعرض الفيلم الوثائقي "الغزو من الداخل" أهم ملامح الاضطراب السياسي والأمني في اليمن وبحث أسباب انزلاق الأمور إلى هذا المستوى، وعلى ماذا يعتمد الحوثيون في التشبث بمواقفهم حتى اليوم.

وثائقي يروي أحداث الاسبوع الأخير في جنوب اليمن قبل أن تقود السعودية غارات "عاصفة الحزم" في السادس والعشرين من آذار مارس.

غيث عبد الأحد مراسل The Guardian يرافق صديقه، عبد الرحيم العولقي، مقاتل في الحراك الجنوبي خلال هذه الفترة ويتابع عن قرب كيف اعتقد الجنوبيون أن ساعة الاستقلال دنت، لكن حلمهم اندثر في أيام معدودة.

في 26 مارس/آذار 2015: تبدأ الغارات التي تقودها السعودية على مواقع الحوثيين.

بحلول أبريل/نيسان: يسيطر الحوثيون على معظم مدينة عدن.

يتواصل القتال لأشهر .. ويؤدي إلى مقتل المئات من المدنيين.

في يوليو/تموز: تحقق الفصائل الجنوبية المدعومة من السعودية ودول خليجية أخرى أول إنجاز مهم وتستعيد أجزاء من عدن.

ومايزال عبدالرحيم العولقي ومن معه يدافعون ويقاتلون عند أطراف مدينتهم عدن ...

الجزء الثاني

الجزء الأول

الجزء الأول

http://www.alarabiya.net/ar...

هاهي اليوم السفينة الإيرانية يتم تفتيشها في جيبوتي صاغرة ذليلة ... وذهبت كل تهديدات أيران أدراج الرياح.

تعرض السلسلة الاستقصائية "الصندوق الأسود" فلما بعنوان "الطريق إلى صنعاء" يتابع كيف لم يستغرق دخول جماعة الحوثي للعاصمة صنعاء أكثر من يوم واحد، لكن قصة سقوطها الحقيقية كانت في غير زمان ومكان، فإلى الشمال من صنعاء كانت محافظة عمران والتي حاربت لمنع التمدد الحوثي مدة ستة أشهر شاهدا على بداية سقوط العاصمة قبل أن يشكل سقوطها الغامض مدخلا للسيطرة على صنعاء خلال ساعات.

وكانت جماعة الحوثي تخوض خلال أعوام طويلة صراعا ضد الدولة اليمنية لأسباب تتداخل فيها عوامل طائفية وقبلية وسياسية، ورغم خوضها ست جولات من المعارك ضد الدولة على مدار السنين العشر الأخيرة فإن الجولة الأخيرة كانت مفاجئة وصادمة.

يتناول الفيلم الوثائقي الذي أنتجته قناة "العربية" تحت عنوان "حكاية حوثية" بالتفصيل، الحكاية الحوثية الكاملة، بخفاياها وخباياها، ابتداءً من حكم الإمام إلى جبال صعدة عبر حوزة قمُ، وصولاً إلى الاستيلاء على الحكم باليمن.

من بدر الدين إلى حسين، ومن حسين إلى عبدالملك.. القصة الحوثية تحط رحالها في سلسلة من الحروب المتواصلة التي يسلط الفيلم الوثائقي الضوء عليها وعلى علاقة الحوثيين مع علي عبدالله صالح، وتبادلهم اللعب على حبال السياسة.

يكشف "حكاية حوثية" كيف ركب الحوثيون موجة الصحوة الإسلامية بعد رحيل الإمامة ودخولهم تحت عباءة التيار السلفي، ليفجروا اتجاههم المذهبي الذي طبخوه على نار الصمت والظلام في كهوف صعدة.

وسيُعرض الفيلم بثلاثة أجزاء أسبوعية لإعطاء الوقت الكافي للمشاهدين لإثارة الحوار حوله، ذلك بعد تجربة فيلم علي عبدالله صالح "أنا وبعدي اليمن"، الذي أثار ردود أفعال واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الانترنت.

يذكر أن "حكاية حوثية" أعده نوفل الجنابي، ونفذت إنتاجه رنا المعلم.

اختتمت اليوم الثلاثاء في الرياض أعمال مؤتمر إنقاذ اليمن بعد يومين من المناقشات، بالإعلان عن وثيقة الرياض.

وأكدت الوثيقة أن الفساد وسوء الإدارة خلال حكم المخلوع علي صالح أدى إلى تدهور الوضع، وإيران ساهمت في زعزعة الاستقرار في اليمن، وانقلاب ميليشيات الحوثي وصالح قوض العملية السياسية

وشددت وثيقة الرياض على دعم الشرعية ومشاركة أبناء اليمن في بناء الدولة، ورفض الانقلاب وما ترتب عليه، والالتزام بمبدأ الشراكة الوطنية، وضرورة محاسبة منتهكي حقوق الإنسان، ووقف التعامل المالي والدبلوماسي مع الانقلابيين الحوثيين في صنعاء، وإشراك الحراك الجنوبي السلمي المؤيد للشرعية.

ونصت الوثيقة على دعم المقاومة الشرعية، وإسقاط الانقلاب، ومحاسبة المتورطين فيه، والالتزام بالقرار الدولي 2216، وتقديم الإغاثة للنازحين، وإعادة المهجرين وتعويض المتضررين، خاصة في محافظة صعدة، والشروع في إعادة بناء المؤسسة العسكرية، وبناء دولة مدنية اتحادية، وإطلاق مصالحة وطنية شاملة، وسرعة إيجاد منطقة آمنة داخل الأراضي اليمنية، واستخدام كافة الأدوات السياسية والعسكرية لإنهاء التمرد.

كما تضمنت وثيقة الرياض وضع استراتيجية الوطنية لمحاربة العنف والإرهاب، وإعادة الإعمار في المناطق، خاصة المتضررة منها، والعمل مع مجلس التعاون لتأهيل اليمن اقتصاديا .

للأسف الهدنة كانت من طرف التحالف العربي فقط أما الحوثيون وأنصار المخلوع فما زالوا يقصفون بالمدفعية والكاتيوشا والهاون غرب عدن في منطقة صلاح الدين القريبة من مصافي النفط وفي شمالها في منطقة العريش ودار سعد، كذلك هم ينكلون بالسكان في الأحياء التي أستولو عليها مثل التواهي والمعلا وخور مكسر وكريتر فيمنعون عنهم المياة والأكل والدواء والكهرباء والهاتف بحجة أن هذة المناطق قاومت إحتلالهم لمناطقهم فيطلقون على أهل الجنوب في اليمن دواعش وتكفيريين ليسوغوا لأنفسهم قتل الأبرياء حتى المستشفيات قتلوا فيها الجرحى من المقاومة ففي عرف الحوثيين أن من يدافع عن أرضه وعرضة كافر داعشي يستحق القتل.

نفس الحال وربما أسؤ من ذلك في الضالع ولحج.

الحوثويون بإختصار ينطبق عليهم قول الرسول صلى الله عليه وسلم حين وصف خصال المنافق: (إِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ ، وَإِذَا حَدَّثَ كَذَبَ ، وَإِذَا عَاهَدَ غَدَرَ ، وَإِذَا خَاصَمَ فَجَرَ).

في نظر الحوثيين ومن ورائهم هكذا يحاربون إسرائيل ويحررون القدس.

أنا من عدن في اليمن وأمام منزلي دبابة حوثية بداخلها قاتل (فرد من اللجان الشعبية الحوثية) تدرب في طهران على قتل من يعارض سيده.

رداً على سؤالك حزب إيران هو من فجر الدبابة الإسرائيلية عام 2006 ولكن من يرمي البراميل المتفجرة على رؤوس السوريين كل يوم ليقتلهم بالتأكيد ليست الأباتشي السعودية.

آل سعود وحكام الخليج بشكل عام ليسوا لعبة بيد أحد، هم قرارهم بيدهم وليسوا بحاجة لأحد ليعرفهم بمصالحهم وهذه المقارنة التي وضعتها خاطئة تماماً، وما حدث في اليمن يرعب إسرائيل لأنه ببساطة يعني أن العرب أصبحوا يداً وكلمة واحدة كما كانوا، وهذا أيضاً يرعب إيران ومن ورائها محور المقاومة الذي لم أره في حياتي سوى مقاوماً لإرادة الشعوب العربية في الحرية والعيش بكرامة.الجيوش العربية تستحق الموت إن أصبحت بندقية بيد الحاكم يقتل بها شعبه بدعوى المقاومة، الحوثيون كمثال يرفعون شعار الموت لأمريكا وإسرائيل ولم يقتلوا سوى يمنيين فهل القدس وواشنطن تمر عبر عدن وتعز اللتان يذبح مواطنوها ليل نهار على يد المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، الجيوش العربية تستحق التدمير ألف مرة ومرة إن كان قادتها من طهران وفوهة مدافعها مصوبة نحو مواطنون عرب شروا هذه المدافع من قوت يومهم لتحميهم لا تقتلهم.

هذة الصفحة سوف تفيدك كثيراً في إيجاد مواقع مجانية تماماً للصور عالية الجودة

لم أفهم قصدك!! أي نفط تتحدث عنه؟ هناك في عدن دماء تسيل وأرواح تزهق وشباب بعمر الزهور يدافعون عن أرضهم وعرضهم وبلادهم وتزهق ارواحهم وهو صامدون ضد غزاة جاؤا من أقاصى الشمال ليسفكوا الدماء ويستبيحوا الحرمات بفتاوي جاءت من طهران ... لا علاقة بما يجري في عدن بالنفط.

الحركة الحوثية في سطور:

  • 2004: اندلعت أولى الحروب بين الدولة والحركة الحوثية بقيادة مؤسسها حسين الحوثي وانتهت بمقتله فيها.

  • 2010: انتهت الحرب السادسة مع الدولة وكانت آخر الحروب في ظل نظام صالح، وقاد الحركة عبد الملك الحوثي.

  • 14 يناير 2014: سيطر الحوثيون على بلدة دماج في أقصى شمال البلاد بعد معارك عنيفة مع أبناء المنطقة ومقاتلي مركز دماج السلفي.

  • 8 يوليو 2014: اقتحم الحوثيون بمشاركة وحدات عسكرية من الحرس الجمهوري الموالية لصالح، محافظة عمران وقتلوا العميد حميد القشيبي قائد اللواء 310.

  • 18 أغسطس 2014: بدء اعتصامات الحوثيين بدعم من الرئيس السابق صالح، ونصبوا مخيمات مسلحة لمحاصرة العاصمة صنعاء.

  • 21 سبتمبر 2014: اقتحم الحوثيون العاصمة صنعاء ونهبوا المعسكرات ومنازل قيادات عسكرية وسياسية مناوئة لصالح وللحوثيين، واختفاء الجيش والأمن من الشوارع.

  • 21 سبتمبر: توقيع اتفاق السلم والشراكة بين السلطة والحوثيين ينص على تشكيل حكومة وطنية جديدة وسحب المسلحين من العاصمة والمدن اليمنية.

  • 15 أكتوبر (تشرين الأول) 2014: الحوثيون ينتشرون في محافظات غرب ووسط اليمن، وسيطروا عليها وهي الحديدة، إب، ذمار، حجة، ريمة.

  • 2 نوفمبر (تشرين الثاني): اغتيال القيادي في تكتل المشترك محمد عبد الملك المتوكل بصنعاء.

  • 7 نوفمبر 2014: مجلس الأمن يقر عقوبات دولية ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح واثنين من الحوثيين.

  • 7 نوفمبر: تشكيل حكومة الشراكة الوطنية جديدة برئاسة خالد بحاح بحسب اتفاقية السلم والشراكة الوطنية.

  • 7 ديسمبر: اقتحام مقر محافظ الحديدة صخر الوجيه وأقصي من عمله، وعين الحوثيون أمين عام المجلس المحلي بدلا عنه.

  • 17 ديسمبر: سيطروا على ميناء الحديدة الاستراتيجية ومنعوا رئيس المؤسسة من دخول الميناء.

  • 13 ديسمبر: السيطرة على قبيلة أرحب شمال العاصمة صنعاء، بعد إعلان القبائل عدم الدخول في مواجهات مسلحة مع الحوثيين.

  • 15ديسمبر: الدول الراعية ترفض دمج الحوثيين في الجيش والأمن.

  • 16 ديسمبر: السيطرة على مؤسسة الثورة للصحافة والتي تعتبر أكبر مؤسسات الإعلام الرسمي.

  • 15 ديسمبر: ميليشيات الحوثيين يحاصرون وزارة الدفاع بعد طرد مندوبيهم من قبل الوزير اللواء محمود الصبيحي.

  • 18 ديسمبر: الهجوم على مقراتهم في الحديدة ومقتل العشرات منهم.

تتمة الخبر: الدول الراعية للمبادرة الخليجية ترفض دمج الحوثيين في الجيش قبل نزع سلاحهم

هذا الموضوع يمكن أن يفيدك على مدونة خمسات

لنفترض أن هذا يصح ... فما الذي فعله صالح لليمن واليمنيين غير أنه نقل اليمن من فشل إلى فشل كل عام من أعوام حكمه الثلاثة والثلاثين وجعل من دولة نفطية متسولة على أبواب جيرانها وأجبر مواطنيها على الفساد والرشاوي والفقر والتخلف وحاربهم حتى في لقمة عيشهم وجعل منهم إرهابيين في نظر العالم وفرض على جنوبهم وحدة بالقوة جعلت من أعزة أهلها أذله له ولأتباعه وباعها لهم ولغيرهم شبراً شبراً بأرخص الأثمان وكأنها مزرعة ورثها كابر عن كابر.

هل عشت في اليمن ورأيت إنقطاعات الكهرباء والماء ووقفت بالساعات في طوابير الغاز هل إضطررت لدفع رشوة لكي تمشي أمورك وهل إنتهى راتبك الشهري قبل أن ينتهي الشهر وهل ركبت المواصلات ليل نهار لأنك لا تستطيع شراء سيارة وهل تخرجت من الجامعة ولم تجد عملاً لأنه ليس لديك واسطة وهل وصلت من العمر الثلاثين ولم تتزوج لأنك لم توفر تكاليف تكوين أسره وهل تمنيت يوماً أن تهاجر من اليمن بغير رجعة في عهد صالح ... حقيقة إنجازات صالح وأفضاله على كل اليمنيين من الصعب حصرها فهو الزعيم في كل شيء ... عاش الزعيم.

صالح حالياً يقود حرب إستنزاف ضد نفسه وأعوانه وضد أعدائه وضد اليمن وشعبه فمسألة جفاف موارد صالح باتت مسألة وقت فقط، صالح أصبح لا يفكر سوى بالإنتقام ممن حرموه السلطة وأبعدوه عنها حتى وإن أدى ذلك إلى تشويه تاريخه أو القضاء على المستقبل السياسي لإبنه أحمد أو إنجازات حزب المؤتمر الذي يرأسه، فصالح الآن أصبح مهووساً بالإنتقام وهذا ما سيعجل من نهايته إن شاء الله.

صالح لا يريد أن يخرج من اليمن حتى يتأكد من من تدمير اليمن أرضاً وشعباً وكأنه لا يكفيه أنه عاث فيها فساداً وإفساداً طوال ثلاثة وثلاثين عاماً ومايزال.

الحكومة الجديدة تؤدي اليمين أمام الرئيس هادي

السبت 15 محرم 1436هـ - 8 نوفمبر 2014م

العربية.نت: رابط الخبر

أفاد مراسل "العربية" في اليمن بأن الحكومة اليمنية الجديدة أدت اليمين الدستورية أمام الرئيس هادي في القصر الجمهوري دون تأثير على ما يبدو لرفض الحوثيين الشيعة وحزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح للتركيبة الحكومية.

وحضر وزراء من حزب المؤتمر الشعبي العام بزعامة صالح إلى القصر الجمهوري وأدوا اليمين الدستورية، فيما أدى اليمين أيضا وزراء مقربون من الحوثيين.

بحاح: تقييم لأداء الحكومة خلال 90 يوماً

وحضر رئيس الوزراء و29 وزيرا، فيما تغيب ستة وزراء بعضهم موجودون في الخارج، وقد يكون بعضهم متحفظا على الدخول في الحكومة.

وشدد رئيس الحكومة، خالد بحاح، خلال مؤتمر صحافي أعقب القسم، على ضرورة التعاون في المجال الأمني و"تنشيط القطاعات الاقتصادية".

وعن انتشار الحوثيين في صنعاء ومناطق أخرى، قال بحاح "كانت هناك حالة فراغ أمني، والآن هناك اتصالات تجرى مع مختلف الأطراف لإعادة ترتيب الوضع الأمني".

وأضاف أن الحكومة "ستخضع للتقييم خلال 90 يوما".

وقبل ذلك، خرجت مظاهرات حاشدة في تعز تطالب باستعادة الدولة من الحوثيين وتؤيد العقوبات الدولية التى فُرضت على الرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح واثنين من قيادة الحوثي، كما أعلنت قبائل محافظة مأرب النفطية أنها لن تسمح للمتمردين الحوثيين بالدخول إلى المحافظة.

وأفادت مصادر محلية بأن الاستعدادات القبلية هذه تأتي في ظل معلومات عن تحركات جديدة لجماعة الحوثي باتجاه مأرب.

أعلن حزب المؤتمر اليمني، حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، في بيان رسمي، السبت، الانسحاب من حكومة الكفاءات التي أعلن عنها أمس الجمعة، ودعا أنصاره للانسحاب منها.

إلى ذلك، رفض المتمردون الحوثيون السبت الحكومة اليمنية الجديدة وطالبوا بإعادة تشكيل الحكومة لاستبعاد الوزراء الذين يعتبرونهم غير مؤهلين وفاسدين.

وقال الحوثيون في بيان لهم إن التشكيلة الحكومية التي أعلنت الجمعة ورحبت بها واشنطن "تعد مخالفة لاتفاق السلم والشراكة الوطنية (...) وعرقلة واضحة لمسار العملية السياسية لحساب مصالح خاصة وضيقة".

أزمة المؤتمر الشعبي العام

وفي وقت سابق، أقرت اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي العام في اجتماع استثنائي برئاسة صالح، إقالة الرئيس عبدربه منصور هادي من منصبيه في الحزب، وهما نائب الرئيس والأمين العام.

ووزعت اللجنة صلاحياته على شخصيتين جنوبيتين هما الدكتور أحمد عبيد دغر "نائب رئيس المؤتمر"، وعارف الزوكة "أمين عام".

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات على قرار يصدره مجلس الأمن بفرض عقوبات على الرئيس علي عبدالله صالح، وبعد يوم على تشكيل حكومة كفاءات ضمت 35 حقيبة وزارية.

الحكومة اليمنية تؤدي اليمين الدستورية

محمد القاضي- صنعاء - سكاي نيوز عربية: رابط الخبر

أدت الحكومة اليمنية الجديدة، التي يرأسها خالد البحاح، اليمين الدستورية، الأحد، في ظل ظروف أمنية وتطورات ميدانية تعصف بالبلاد بعد بسط الحوثيين لسيطرتهم على مناطق عدة.

وشارك في أداء اليمن الدستوري 30 وزيرا من أصل 36 وزيرا.

وكانت جماعة الحوثيين قد رفضت التشكيل الجديد للحكومة اليمنية، التي أعلنها، الجمعة، الرئيس عبد ربه منصور هادي، بهدف الخروج من أزمة سياسية معقدة تغرق البلاد.

وقال عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي محمد القبلي لـ"سكاي نيوز عربية"، السبت، إن "التشكيلة الحكومية مخيبة للأمل، كون بعض أعضائها لم يستوفوا المعايير الموجودة في اتفاق السلم والشراكة"، الموقع مؤخرا بين الحكومة والجماعة".

وتابع القبلي: "بعض الوزراء متورطون في قضايا فساد، وهذا يخالف الاتفاق الذي وقعناه مع الحكومة"، رافضا تسمية الوزراء الذين يقصدهم.

وطالب بتعديل الحكومة "بما يتطابق مع معايير اتفاق السلم والشراكة"، مشيرا إلى أن الجماعة أوصلت رأيها للسلطة و"لم تتلق أي رد".

وكان هادي أعلن الجمعة تشكيل الحكومة برئاسة خالد محفوظ بحاح، التي تضم إلى جانبه 35 وزيرا آخرين، واحتفظ خلالها 4 وزراء بحقائبهم، فيما تم نقل 3 آخرين من حقيبة لأخرى.

الحوثيون يرفضون الحكومة الجديدة في اليمن | سكاي نيوز عربية:

صالح يرفض قرار مجلس الأمن الدولي | موقع قناة العربية:

السبت 08 نوفمبر, 2014 - 13:17 بتوقیت أبوظبي

محمد القاضي - صنعاء - سكاي نيوز عربية

أقرت اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس السابق علي عبد الله صالح في اجتماعها، إقالة عبد ربه منصور هادي من منصب نائب رئيس المؤتمر والأمين العام للحزب، وإقالة عبد الكريم الأرياني من منصبه كنائب لرئيس المؤتمر.

كما أقرت اللجنة الدائمة الرئيسة تعيين عارف الزوكا أمينا عاما للمؤتمر الشعبي العام، وتعيين أحمد بن دغر نائبا وحيدا لرئيس المؤتمر خلفا لهادي والأرياني.

كما عينت اللجنة فائقة السيد بمنصب الأمين العام المساعد لشؤون المرأة، وياسر العواضي بمنصب أمين عام مساعد للمؤتمر الشعبي العام .

وأعلنت فائقة السيد وهي مستشاره لرئيس الجمهورية لشؤون المرأة استقالتها من منصبها.

و تأتي إزاحة هادي من المؤتمر من قبل الموالين لصالح في الحزب، بعد ساعات من إصدار مجلس الأمن الدولي عقوبات على الرئيس السابق علي عبد الله صالح واثنين من قادة الحوثيين بدعوى أنهم "يقوّضون السلام" في هذا البلد الذي يعاني من عدم استقرار مزمن.

لا شيء أكثر إمتاعاً من أن تعمل في تخصصك الجامعي الذي تحبه وسعيت لتحقيقه، أيضاً أعجبني جداً إصرارك على تصحيح مسار حياتك بعودتك للجامعه مرة أخرى وإختيارك لتخصص الهندسة المدنية، هذة الخطوة التي إتخذتها تحتاج إلى عزيمة وإراده إحييك عليها ... تمنياتي لك بكل الخير والسداد إن شاء الله.

تجارب الناس وقراراتهم المصيرية تتشابه بتشابه ظروفهم وحياتهم ... شكراً لك مشاركتنا تجربتك.