بالطبع لم يعد يخفى على أحد ازدياد متطلبات العملاء والزبائن وما يترتب عليه من عمليات تطوير مستمرة للتطبيقات وقواعد البيانات حتى تلاحق هذه المتطلبات, تكمن مهارة الأشخاص القائمين على تحليل النظم في إنتاج نظم قادرة على استيعاب أي نوع بيانات جديد من الممكن أن يقوم العملاء بطلبه, بالتأكيد لا أستطيع القول إن تحليلاً بهذه الطريقة سيكون سهلاً بل سيتطلب خبرة وعمقاً وتجارباً سابقة تؤدي بك إلى إنشاء تطبيق قابل للتوسع, وحتى ماذكرت آنفاً لن يعطيك تلك القدرة إذاً مالحل أو بمعنى أصح ما هو مفتاح الحل ؟ .....

لقراءة المقال كاملاً http://wp.me/p6bKgS-1B