كل شيء عن نظام التشغيل الجديد أندروميدا الذي أثار الكثير من الجدل والتساؤلات. وما هو وجه الاختلاف بينه وبين آندرويد وكروم أو أس Chrome OS. وماهي الأجهزة التي سيعمل عليها؟

https://suar.me/Ermr4

منذ العام الماضي ونحن نسمع عن مخططات جوجل للتخلي عن نظام تشغيلها كروم أو اس Chrome OS، المستخدم بالأساس في حواسيبها كروم بوك. الشيء الذي أكددته العديد من التسريبات والتصريحات الصادرة عن مصادر من داخل جوجل والتي أشارت بشكل واضح لا يترك مجالا للشك ان جوجل عازمة على التخلي عن نظامها القديم كروم أو إس، واستبداله بنظام آخر هجين غير مسبوق سيحمل اسم أندروميدا Andromeda. فما هو هذا النظام الجديد؟ وماهي مميزاته؟

أندروميدا هو عبارة عن نظام تشغيل هجين يجمع بين نظامي آندرويد وكروم أو إس، تم الإعداد والتخطيط له في مطابخ جوجل الداخلية. والذي من المتوقع أن يشتعل عليه الخط الجديد من أجهزة الكمبيوتر التي تخطط شركة جوجل لإطلاقها مطلع العام المقبل 2017.

نظام أندروميدا Andromeda هو نظام أقرب الى آندرويد منه الى كروم أو اس Chrome OS.

إن القول بأن النظام الجديد خليط بين نظامي آندرويد وكروم أو أس ليس بتلك الدقة التي يبدوا عليها. بل الصحيح هو القول إنه عبارة عن نظام آندرويد تم حشوه ودمجه بالعديد من ميزات كروم أو أس. ويظهر ذلك بشكل واضح من تسميته Andromeda، التي تشير بشكل واضح الى سيطرة آندرويد على القسم الأكبر من هذا النظام.

أندروميدا لا تربطه أي علاقة بنظام التشغيل فوشيا Fuchsia، الذي طورته جوجل من أجل أجهزة IoT (أنترنت الأشياء) "تحدثنا عنه في مقال سابق"، وأعلنت عنه منذ مدة. بل هو ذلك النظام الذي تحاول جوجل من خلاله، تحقيق تلك المخططات القديمة التي كانت قد أفصحت عنها منذ مدة، والتي تهدف الى جلب تطبيقات وخدمات آندرويد الى حواسيبها كروم بوك. بالرغم من أن الشكل النهائي للنظام الجديد أندروميدا جاء مختلفا ومغايرا عما وعدت به، لكن على ما يبدوا هي تغييرات وتطويرات للأفضل.

مرحبا بيكسل 3 Pixel، وداعا حواسيب كروم بوك:

في إحدى التقارير المنشورة على موقع Android Police تم الإشارة الى أن شركة جوجل هي بصدد تطوير جهاز الترا بوك Ultrabook، يحمل اسم بيكسل 3 أو Bison كاسم مرمز. سيكون بمثابة الجيل الجديد من الأجهزة التي ستضع حدا لسلسلة حواسيب كروم بوك، لتكون بذلك أول حلقة من سلسلة أجهزة جوجل المستقبلية.

أجهزة بيكسل 3 أو Bison ستكون عبارة عن أجهزة متحولة ستُطرح في إصدارين. لا تتجاوز سماكتها 10 ميليمتر، تأتي مزودة بشاشة بقياس 12.3 إنش، ماوس لمسية شبيهة بتلك المستخدمة في حواسيب ماك بوك. ومن المتوقع أن تكون المنافس الأول لأجهزة مايكروسوفت Surface، وماك بوك المملوكة لشركة أبل التين تلقيا رواجا كبير بين المستخدمين.

بالنسبة للهاردوير الداخلي، ستعمل أجهزة بيكسل 3 بمعالج إنتل Core M أو i5 حسب الإصدار، وستشتغل برامات تبلغ مساحتها 8/16 جيجابايت، وتأتي بذاكرة تخزين داخلية تصل الى 32/128 جيجابايت. كما أنه يأتي أيضا مزودا بعدد من الحساسات، كيبورد مدمج، سبيكرات ستيريو، مايك رياعي والعديد من القطع. هذا بالإضافة الى بطارية يصل عمر شحنها بعد الاستخدام المتواصل الى أكثر من 10 ساعات. من المتوقع أن يطرح جهاز بيكسل Pixel 3 الذي سيعمل بنظام أندروميدا Andromeda مطلع 2018.