لمن لا يعرف هذه التوزيعة فهي توزيعة لينكس شبيهة بنظام أجهزة ماك من حيث الشكل الخارجي، جربتها لفترة وهي سلسلة وسريعة جدا وثابتة، حققت التوزيعة انتشارا سريعا وكبيرا بين المستخدمين في العالم خلال فترة قصيرة جدا.

مؤسس التوزيعة الفرنسية أعلن عن توقفها منذ أيام ببيان مقتضب وأوقف كل مستودعاتها أيضا ونوه أن شركة كبيرة طلبت عدم ذكر اسمها هي من استحوذت عليها وستطور الشركة هذه التوزيعة لصالح منتجاتها. http://pearlinux.fr/

قرات الخبر في منتدى عربي وللأسف كان النقاش سطحيا جدا مع نظرية المؤامرة واتهامات بأن مؤسس التوزيعة أراد التوقف فنشر هذا البيان الكاذب!

أول ما خطر لي أن أبل هي من اشترتها لقتلها وكنت فيما مضى أفكر في هذه التوزيعة وكيف أن أبل يمكن أن توقفها عبر رفع دعوى، أو ﻷنها لا تريد ﻷي منتج آخر أن يعطي تجربة مشابهة لتجربة منتجاتها.

وجدت هذا المقال يعرض وجهة نظر مشابهة لوجهة نظري http://www.itworld.com/open-source/401364/was-apple-involved-death-pear-os

مارأيكم؟

  • هل أبل هي من قامت بشرائها؟ وهل تريد قتلها فعلا أم الاستفادة من مطوريها؟

  • هل لديك تحليلات أخرى للأمر؟