شاهدت منذ أيام الفيلم الؤثائقي Indie Game: The Movie الذي يتحدث عن قصص تطوير ثلاث ألعاب مستقلة هي Braid و Super Meat Boy و Fez. عرض الوثائقي لأول مرة سنة 2012. في ذلك الوقت كانت ألعاب المستقلين شيئاً جديداً إذا ما تحدثنا عن أجهزة الألعاب المنزلية، و قد ساعدت المتاجر الرقمية المطورين المستقلين بشدة عندما أتاحت لهم النشر دون تكاليف إنتاج عالية.

لست هنا لأراجع الفيلم، لأني لا أعرف كيفية المراجعة أصلاً، لكن أذكر بعض الجوانب من الفيلم. يشير الفيلم إلى قصص النجاح التي لقته تلك الألعاب الثلاث، و يشير أيضاً إلى العقبات و الصعوبات التي واجهت كل مطور. في بعض اللحظات في الفيلم، يتطرق الفيلم لخلفية بعض المطورين في الفيلم كيف عاش و نشأ و المواقف التي أوصلت كل واحد إلى ما هو عليه.

بعيداً عن الفيلم، تطرقت سابقاً إلى ألعاب المستقلين و تساءلت إن كان مطوروها قد أخفقوا في تطوير ألعاب خالدة.

نأتي لأفضل ألعاب المستقلين، غالباً نجد غياب الألعاب الثلاثة من القائمة. في الوقت الحالي، توجد الكثير من ألعاب المستقلين أفضل بكثير من هذه التي وثقت في فيلم يتطرق لها و لمسيرة تطويرها. تذكرت بعد مشاهدتي لهذا الفيلم أغنية النهاية الثانية لأنمي Digimon Tamers و الذي دبلج للعربية تحت اسم أبطال الديجيتال 3 (الاسم الأصلي يعني مروضو الديجيمون)، تلك الأغنية التي تقول في مقدمتها "الخطوة تتبع خطوة الماضي يفهم يطوى" تنطبق تماماً على ألعاب المستقلين. الألعاب الحديثة غطت على الألعاب القديمة التي كان لها زمام المبادرة في انتشار ألعاب المستقلين.