الاعلام المصري الحالي يشبه زريبة حيوانات

عبارة عن أشخاص لا يمتوا للأعلام بصلة ,مهمتهم الردح والصراخ والزعيق والتطبيل للسيسي .

لذلك أنصح من يبحث عن الضحك الهستيري، فليذهب إلى أمثال هؤلاء.