16

موضوع التصميم لا يختلف كثيراً في وجهة نظري بين المجتمعين العربي والعالمي، أي موضوع يرجع للذوقيات هو في النهاية موضوع نسبي. أذكر عندما قام موقع تك كرنش بتغيير هويته وتصميمه انقسم القراء إلى قسمين : قسم معجب ومبهر بالهوية الجديدة ويتغزل في تفاصيلها، وقسم ناقم عليها ساخر منها، وهذا الموقف من كل تصميم جديد.

تخيل أنك قمت بعمل تصميم مثل موقع جوجل أو فيسبوك أو arabia.io لأي عميل ليس لديه خلفية سابقة بتصميم الويب فبالطبع لن يعجبه وسيبخس ثمنه، ألا تظن أن هذه الشركات المليارية ليست لديها ميزانية لعمل تصاميم براقة لمواقعها ؟!

الموضوع هنا يتعلق أكثر بقابلية الاستخدام وتجربة المستخدم، هناك فرق بين تصميم لوحة فنية يقف أمامها الشخص ليتأمل جمالها وبين كتاب يقضي أمامه الساعات الطوال، وبين موقع الكتروني يحوي مزيجاً من أنواع مختلفة من المحتوى.

من وجهة نظري هنا عدة اسباب لهذا الامر ...

تطبيق قابلية الاستخدام وعلوم تجربة المستخدم علي المواقع تحتاج الي فريق عمل قوي ووقت وبالضرورة تكاليف، ميزانيات تطوير المواقع وتصميمها في العالم العربي لا تدفع ابداً نحو هذا الاتجاه. اضافة الي ان معظم المواقع العربية تعتمد علي CMS وبرمجيات ادارة وتنظيم محتوي جاهزة مثل Wordpress واسع الانتشار و Joomal وبرمجيات المتاجر الالكترونية مثل OpenCart وغيرهم ... وهي كلها برمجيات تم بالفعل بناء تجربة الاستخدام الخاصة بها وواجهة الاستخدام او علي الاقل توزيع وترتيب خطوات الشراء والنشر وخلافها .... عدد المواقع التي تسلك مسلك التطوير الخاص لمواقعها تأخذ وقت وتكاليف لا تتوفر للغالبية ...

الامر الاخر متعلق بالعميل نفسة، الذي في كثير من الاحيان يرغب في فرض رؤيتة اعتماداً على خبرتة في مجالة وفي مشروعه الذى ينفذ الموقع له، لكن تتصادم غالباً مع وجهة نظر القائم علي تطوير الموقع ... وفي النهاية منطق النقود هو من يغلب. انا صاحب المال واريدها هكذا ...

مازال امامنا وقت حتي ندرك ان غيرنا بدأ في "رفاهية قابلية الاستخدام" وتخطي المبادئ التي مازلنا نتعلمها حتي الآن.

أعتقد أن المشكلة لدينا في سوء فهم التصميم. لا زال العملاء في منطقتنا يرونه كناحية جمالية وحسب، في حين أنه يوصف عملياً كـ "علم حل المشكلات"، المشكلات التي تواجه المستخدم في استخدام أي منتج من أي نوع.

الموضوع ليس موضوع أذواق وألوان، التصميم موضوع أعمق من ذلك بكثير.

أنصح الجميع بمشاهدة فيلم Objectified الذي يتحدث عن تطور تصميم المنتجات.

العرض التقديمي للفيلم: http://youtu.be/S9E2D2PaIcI

مجتمعنا العربي لا يرى ضرورة للتصميم لأنه لا يملك أفكار جديد و فشل حتى في التقليد و لا يقوى على ابتكار و المساهمة في تطوير الويب العربي و لا العالمي

و ذلك لأن الأغلبية الساحقة التي لها دراية في مجال الويب و التصميم ليس لديها الرغبة في التطوير لأنها تجد في مجال التصميم حرفة و مهنة لكسب بغض المال و الولوج لسوق الشغل و مواكبة المجالات الحديثة فقط و هذا من الأسباب التي تعيق تطور الويب العربي عامة.


التصميم وقابليّة الاستخدام

مجتمع متخصّص بطرح النقاشات والروابط المفيدة المُتعلِّقة بالتصميم.

13 ألف متابع