تباً لكل الروائيين الذين يحشون رواياتهم بالنصوص الجنسية المقززة، حقاً لا يمكن لأي قارئ محترم ان يبتلع عقله مادة سخيفة تحوي على هذه الجمل الخادشة للحياء، لم أظن أنني سأتحدث يوماً عن شيء كهذا ولكن قد طفح الكيل ولم يعد بإمكاني فتح كتاب إلا ووجدت به تلك التفاهات التي أعجب حقاً من إقبال الناس عليها!

ألا يخشى أولائك الكتّاب من الله؟ ماذا سيقولون حين يقفون أمامه عز وجل و يسئلون عن كتاباتهم تلك؟ ليس الكتّاب من سيحاسبون فقط، بل القراء أيضاً، الأشخاص الذين يروجّون لكتب كهذه، والذين ينشرونها، والذين يقيمون هذه الكتب بتقييمات عالية، كلهم سيقفون أمام الله ناكسوا رؤوسهم يحاسبون على بضعة جمل هوت بهم إلى الجحيم .