السلام عليكم، سؤال يدور ببالي بعد عمل كمدير تسويق اقليمي في شركة تعليم إلكتروني تم إنشاءها منذ فترة وتم البدء بالتسويق وجلب الطلاب والمدرسين منذ حوالي ٣ اشهر. طبعاً لا اريد ان اتكلم عن الشركة نفسها او عن مشاكل بناء المنصة وما الى ذلك. اريد الحديث عن المجتمع العربي وتقبله للتعليم الإلكتروني. ما اراه ان هنالك مشاكل كبيرة جداً ليس فقط بالإنترنت بالوطن العربي:

١- هدف الشركة الاساسي كان ان يتم رفع مستوى المدرس العربي، حيث انه بعد دراسه تم تحديد ان واحده من مشاكل المدرسين العرب في المدارس هو قلة الدخل المادي، ف كانت فكرة الشركة ان يتم انشاء منصة تعليمية يمكن ان يستخدمها المدرسين لإعطاء حصص تفاعلية الكترونية على الانترنت للطلاب، ويقوم الطلاب بدفع سعر الحصة (المتوسط ٢٠ دولار) وتأخذ الشركة نسبة ضئيلة جدا جدا من هذا المبلغ، ولكن ما اراه ان هنالك طلاب يطلبون الحصص ولكن يتقاعس المدرسين عن متابعة المنصة واعطاء الحصص.

٢- خيارات الدفع الإلكتروني بالنسبة للعرب ما زالة ضعيفة جداً، حيث انك ممكن تدفع ٤٠ دولار سعر حصة خاصة في الإمارات او الأردن مثلا ولكن سوف تفكر كثيرا ان دفعت ٢٠ دولار او ١٠ دولار سعر حصة على الإنترنت.

٣- سرعة الإنترنت بالنسبة لحصة تفاعلية كاملة صوت وصورة وتفاعل على ما يسمى اللوح الأبيض هو ايضا يُعد مُشكلة

٤- توفر المصادر المجانية على الإنترنت يجعل الشخص يفكر الف مره قبل ان يدفع

٥- المدرس المدرس المدرس ... مشكلتنا بالمدرسين العرب، حسب خبرتي القليلة في السوق ولكن ارى انهم مغرورين بشكل فظيع مع نقص الامكانيات والمهارات والمواكبه الحديثه لطرق التواصل مع الطلبه، فبالتالي هنالك صعوبة بالتواصل معهم او اعطائهم اي نصيحة خصوصا ان كان عمرك بعيد عن عمرهم.

شاركني برأيك.