كتب محمد مصطفى رغم أن "جوجل" هى عملاق البحث الإلكترونى على هذا الكوكب لكن شبكة التواصل الاجتماعى الخاصة به "+Google" تعد مهجورة بالمقارنة بشبكات أخرى مثل "فيس بوك" و"تويتر". وفقا للتحليلات التى أجراها المدون "كيفن أندرسون" ونشرها موقع "بزنس انسايدر" الأمريكى، أنه بالرغم من مليارات الحسابات الشخصية على "+Google" لكن معظم أصحابها لا يعتمدون عليها فى التواصل فيما بينهم. تقول بيانات "أندرسون" بالإضافة إلى دراسات "إدوارد موربيس" أن عدد مستخدمى "+Google" يصل إلى 2.2 مليار شخص حول العالم وأن 9٪ فقط منهم ينشرون محتويات عامة على حساباتهم، وهذا يعنى أن فقط من 4 إلى 6 ملايين مستخدم هم من يتفاعلون على الشبكة، وشملت تحليلات "أندريسون" شهر يناير الجارى. هذا ملخص لتحليلات "أندريسون" • 2.2 مليار هو عدد مستخدمى + Google • 9٪ هى نسبة المستخدمين الذين ينشرون محتويات عامة على حساباتهم • 37 ٪ من هؤلاء المستخدمين يعتمدون على +Google لإضافة التعليقات على موقع "يوتيوب" و8٪ آخرين يدور نشاطهم حول تغير صور حساباتهم الشخصية. • 6٪ فقط من هؤلاء المستخدمين ليس لديهم أى نشاط منذ بداية عام 2015 (20 يوما حتى الآن). • 3٪ من هؤلاء المستخدمين لا يعتمدون على +Google فى إضافة تعليقات على يوتيوب • من 0.2 إلى 0.3 بالمائة من المستخدمين الذين يتفاعلوا مع +Google بما يعادل حوالى من 4-6 مليون مستخدم لم يقوموا بمشاركة أى محتوى منذ بداية عام 2015

http://www.youm7.com/story/2015/1/21/Google-%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84-%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%89-%D8%AE%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84/2035382#.VL_ADdKUeTQ