Mohamed Bouzroura @mohamed_bouzroura

الناس لا يحبون الحقيقة، بل يحبون زخرف القول و أنا لا أتقن الزخرفة

نقاط السمعة -5
تاريخ التسجيل 18/09/2016

نعم الحمد لله لم أندم أبدا على ترك الدراسة، بل دائما أحمد الله لأن قراري كان في محله

بعد خروجي من المدرسة تعلمت علوم الحاسوب ( برمجة، شبكات، صيانة الحاسوب، حماية الأنظمة.... )

كنت فقط 16 سنة ذلك الوقت، بدأت أعمل بما تعلمته ( برمجة تطبيقات الويب ) في خمسات و مستقل و بعض المواقع الأخرى....

في نفس الوقت كنت دائما أفكر في هدفي و هو الثروة و ليس هذا فقط بل تصدر قائمة أغنى رجال العالم.

عملت العديد من المشاريع التي كانت فاشلة

حاليا سني فقط 20 سنة و أعمل ك CTO في احدى الشركات الكبيرة

و مازلت متمسكا بحلمي :)

طبعا هناك العديد ممن فشلو في دراستهم و نجحو في حياتهم كموظفين أو حتى كرواد أعمال...

المدرسة في الوقت الحالي مجرد اسم فقط فيمكن أن تتعلم خارجها ما لن تتعلمه فيها

و أنا واحد من الذين خرجو من الثانوية. لكن ليس لأني فاشل و انما خرجت بارادتي الشخصية لأني كنت أعلم أن الثروة ( حلمي ) لن تأتي أبدا من هناك...

شكرا على ردك أخي

الطريقة تختلف حسب المجال ( مصمم، مبرمج، كاتب.... )

شخصيا أنا مطور تطبيقات ويب، في البداية كانت تعليقاتي عادية فقط أقول للشخص أنو يمكنني تنفيذ طلبه و يراسلني في حالة كان يريد المزيد من المعلومات...

لكن هدا التعليق طبعا لن يقنع أي مشتري، فلازم تخبر المشتري حول

  • ما هي التقنيات واللغات المستخدمة؟ ( يمكنني تنفيذ المطلوب كاملا باستخدام لغة البرمجة php )

  • لماذا اخترت هذه التفنيات بالضبط؟؟ ( لأنها الأكثر شهرة و تعمل بها كبار الشركات مثل فيسبوك و ويكيبيديا )

  • كيف سيسير العمل؟ ( سأرفع لك العمل كل يومين لتتمكن من معاينته أولاين و متابعة كل ما هو جديد )

  • ما أضمنه لك؟ ( عمل خال من الأخطائ مع دعم فني بعد التسليم )

  • اللوجو هدية من عندي...

أنا شخصيا عملت في شركات ناشئة و أعرف كيف تسير الأمور و هذي ميزة أضيفها في تعليقاتي...

ان شاء الله أكون أفدتك

تقبل مروري

أنا أيضا كنت يوميا أقدم عروض على المشاريع لكن لم أقم بتنفيذ أي مشروع...

مؤخرا قمت بتغيير طريقة القاء العرض و الحمد لله النتيجة أصبحت جيدة بحيث 90 بالمئة أصبحو يراسلونني بعد قراءة العرض مباشرة

يعني ممكن تكون المشكلة في محتوى العرض

لا أعرف ما هو اختصاصك بالضبط لكن حاول تغيير محتوى تعليقاتك...

جميعنا نمر بهذه المرحلة و ليس شرطا أن تكون في العطلة الصيفية

غالبا ما تكون من الضغوطات سواء اللي في العمل أو في المنزل...

وأحيانا تكون بدون سبب.

شخصيا عندما أمر بهذا الشعور أفضل الخروج و الالتقاء بأشخاص آخرين لنتبادل أطراف الحديث...

ولأني أقضي 15 ساعة يوميا أمام الكمبيوتر مما يجعل هذا الشعور يرتادني كثيرا...

تقبل مروري...

شكرا

-1

هههه أصلا لولا العرب لما كان هناك عالم ثالث

كل الشكر لك صديقي على الرد

طرحت السؤال قبل حوالي 3 سنوات و تعلمت في هذه الفترة بايثون و C

وكنت أتقن php و javascript كلغات برمجة بغض النظر عن لغات التصميم و الهيكلة html, css

و اللغة التي أعجبتني و وصلتني لما أريده هي C

أنا من الناس لاذين لا يومنين بوجود شي كهذا...

في الحقيقة صدق من قال أن الانترنت لا يفسد المجتمع

المجتمع فاسد و ظهرت حقيقته على الانترنت

طبعا الا من رحم ربي حتى لا أعمم على أن المجتمع كله فاسد

-1

والله يا أخي كأنك تدل على أذنك اﻷيمن بيدك اﻷيسر

لو أخدنا كلامك بعين الاعتبار فتصبح حتى المسيحية دين الحق، لأن الانجيل منزل من عند الله و رب محمد هو رب عيسى، و بالنسبة للكلام الدي يقولونه عن أن عيسى ابن الله فهم لا يقصدون الابن العضوي، بل كما نقول نحن أن فلان ابن الجزائر...

من أركان الايمان هو الايمان بالله ، ملائكته ، كتبه ، اﻷنبياء و الرسل ، اليوم الآخر و قضاء الله و قدره شرا كان أو خيرا، أين علي هنا؟ كما قلت أنت تشري الى أذنك اليمنى بيدك اليسرى...

-1

السن مجرد رقم صديقي، فيمكن للطفل الدي في الخامسة أن يحقق انجازات لم يحققها الدي هو أكبر من سن الخامسة

فقط أريد أن أسئلك حول الآدان، لمادا تدكرون فيه علي ادا؟

موقعي عربي لكن سأجرب

كل الشكر لك أخي الكريم

نعم أخي

-2

أول مرة أسمع بهدا الاسم

أنا شخصيا ما أحلمه بالليل يتكرر معي في الصباح لقطة بلقطة تقريبا كل يوم

-5

في يوم من اﻷيام اختلف سني مع شيعي

فاتفقا على أن يكون لهما لقاء في مسجد معين...

فدهب الاثنين للمسجد لكن الشيء الغريب هو أن السني دخل للمسجد و أدخل معه حدائه في يده

فلما سأله الشيعي لمادا أدخلت هدا الحداء معك،

أجابه السني بأنه سمع أن في وقت الرسول صلى الله عليه وسلم بأن الشيعة كانو يسرقون الأحدية من المساجد

فرد عليه الشيعي قائلا : لكن الشيعة لم تكن موجودة في وقت الرسول

وبهده الحيلة البسيطة غلبه السني و أثبت له أنه ليس في الطريق الصحيح

تقبلو مروري اخوتي الكرام