17
  • توقف برنامج عن العمل لاحتوائه على bugs أمر طبيعي جداً بغض النظر عن نظام التشغيل. الصورة الموجودة في مقالك تظهر توقف برنامج عن العمل وليس انهيار نظام تشغيل وهناك فرق كبير بين الاثنين.

  • أنت تستخدم KDE وتتكلم عن توزيعة PClinuxOS وفعلياً هذه بيئة تشغيل ومئات البرامج تعمل على جنو/لينكس والمشكلة ليست بنظام التشغيل (GNU/Linux) بل من البرامج التي تعمل عليه. بيئة KDE شخصياً أجدها معقدة زيادة عن اللزوم ومعروفة أنها غير مستقرة. أما PClinuxOS فمن موقعهم واضح أن من طور هذه التوزيعة هواة وليست توزيعة يمكن الاعتماد عليها لعدم وجود شركة تقف خلفها مثل توزيعة Ubuntu و Fedora.

  • تنصيب البرامج في لينكس الآن، أجل أسهل من ويندوز وتوزيعة ubuntu هي ما يتم المقارنة بها. أبونتو تحتوي على متجر برامج ومركز حزم متقدم من سنوات وستجد حزمة لكل برنامج تحتاجه تقريباً.

تنصيب البرامج معقد لأن صيغة التركيب كما قال تختلف (deb - rpm - bin) وطرق التعامل معها مختلفة.

أختلاف صيغة الملف ليس مشكلة لأن المستخدم يختار نوع واحد للتعامل معه, وفي معظم التوزيعات الموجهة للمستخدم العادي المنزلي مثل أبونتو و ليتوكس مينت و غيرها يوجد مركز برامج أو ما يشبه الApp store يمكنك من تنصيب معظم البرامج التي تحتاجها بضغطة زر واحد. مع إمكانية البحث وهو ما يجعله أسهل من ويندوز.

ابدا , المستخدم المبتدأ لا يهتم بي هذه الصيغ لأنه سيستخدم توزيعة فيها مدير برامج او مدير حزم وما يدري إيش الطبخة , الصيغ تفرق في شيء واحد إنه deb لتوزيعات الدبيانية يعني rpm مارح يشتغل عندك ولا تستفيد منه شيء و rpm خاص بي التوزيعات الريدهاتيه ومارح تحتاج deb يعني إنت رح تتعامل مع نوع واحد وطريقة تثبيت برنامج مثلا بصيغة deb بطريقتين ممكن بنفس طريقة وندوز إلي هيا ضغططين و إنستول بواجهة رسومية وومكن عن طريق الطرفية , والكلام ينطبق على rpm في بعض التوزيعات .

كلامكم كان ليكون صحيحاً لو أن كل البرامج الموجهة للينوكس تتواجد بالصيغتين rpm و deb، و لكن الواقع بكل أسف يقول أن البرامج التي توجد بإحدي الصيغتين ربما لا تتوافر بالصيغة الأخري. و أقول هذا عن تجربة واقعية شخصية لفترة طويلة.

اساسا أنت لست بحاجه لها إلا في اسوأ الأحوال لأنك بتحمل من المخازن اللي عندك البرنامج الللي ما تلقاه في المخازن الرسمية تقدر تضيف المخزن الخاص فيه او إنك تستخدم ملف بصيغة deb إن كنت على توزيعة دبيانية .

-2

هذه متاهة !

هل تريد مني أن أقول للمستخدم العادي أن "تنصيب البرمجيات علي اللينوكس سهلٌ كما في الويندوز"، ثم أقوم -بعدما يطمئن قلباً- بإعطائه كتيباً صغيراً فيه تعليم كيفية تنصيب البرمجيات مختلفة الأشكال و الأنواع، و طرق التعامل مع المواقف المختلفة التي يمكن أن تواجهه أثناء التنصيب بما يتطلبه ذلك من معرفة عميقة بأنظمة اليونكس و كيفية عملها ؟!

مثلاً: بعض الخطوات لا يمكن إتمامه إلا من خلال سطر الأوامر (أو علي الأقل يكون سطر الأوامر فيه هو الأمر الوحيد الذي يمكن تطبيقه علي كل التوزيعات)، فهل يجب علي المستخدم البسيط أن يتعلم التعامل مع سطر الأوامر حتي يستطيع مجرد تنصيب برامج علي حاسوبه الشخصي ؟!

اخوي لا تنسا إنه فيه توزيعات للمبتدأ وتوزيعات للمتسوط المبتدأ دائما ينصح بي لينكس منت مثلا فلينكس منت انت كمبتدأ ما تحتاج إنك تستخدم الطرفية لأنه فيه مدير الحزم سينابتك بواجهة رسومية وما تلجأ لطرفية ابدا ابدا ولا حتا تتعب نفسك وتروح تبحث عن البرنامج مثل وندوز , فأنت لا تستخدم توزيعة جنتو اللي فيها التثبيت من المصدر عشان تقول صعب , فعشان كذا تثبيت البرامج اسهل من وندوز ولا يوجد اي تدليس على المستخدم الجديد , وتثبيت البرنامج عن طريق واجهة رسومية هوا تماما التثبيت عن طريق الطرفية , يعني مافي برنامج طريقة تثبيته عن طريق الطرفية والآخر عن طريق مركز البرمجيات حتا الكيرنل ممكن تثبتها عن طريق مركز البرمجيات بدون اي مشاكل , وحتا التحديث اصبح بواجه رسومية من تحديث المخازن إلى ترقية الحزم إلى ترقية النظام كله سار بواجهة رسومية :)

-1
  • الصورة في مقالي كانت لمجرد التوضيح ليس إلا، و المشاكل التي كانت تحدث معي كانت تطول برمجيات تعتبر من صلب النظام مثل برنامج kpackagekit !

  • بعض إصدارات kde غير مستقرة بينما بعضها الآخر مستقر، و بعض التوزيعات يطوره هواة و بعضها يطوره محترفون، المهم ألا يُقال أن "كل" التوزيعات غاية في الاستقرار حتي لا يصير الأمر تدليسا.

  • تنصيب البرامج علي windows8 جمع بين الفضائل كلها مثل الـmac؛ فبإمكانك تحميل كثيرٍ من البرمجيات من مركز البرمجيات، فإن لم تجد البرنامج المرغوب فيه هناك: فيمكنك تحميل حزمة تنصيبه التي تكفي نقرتان عليها للبدء في التنصيب. أما اللينوكس فقد جربتُ متاهات التنصيب عليه بنفسي و أؤكد لك أنني أعلم أنه أصعب بمراحل (خاصةً للمبتدئين).

أنا أحب اللينوكس أكثر بكثيرٍ من أي نظامٍ آخر، لكن ما أرفضه هو التدليس في الدعاية ليس إلا.

  • بالتأكيد يوجد بعض الدعاية المبالغ فيها بطريقة أو بأخرى لإغراء المستخدم الجديد, والخطأ حسب رأيي الشخصي هو لمن توجه هذه الدعاية, بمعنى فكرة الاستقرار في جنو/لينوكس صحيحة جداً ولكن ماذا نقصد بها؟ بالتأكيد ليس التوزيعات الموجهة للمستدم النهائي و التي تحاول جلب أحدث اتقنيات و الحركات مع الاجهات السهلة و المحببة لجذب المستخدم و التي بالكذير من الأحيان تحمل الأخطاء و المشاكل, ولكن بخصوص النسخ الموجهة لمدراء الأنظمة و المختصين و التي تكون عادة قديمة و مستقرة ولا تحوي حتى أي واجهة GUI و معتمدة على التحديثات المعتمدة و المفحوصة والذي يجعل هذه الأنظمة تتمتع بوقت استمرار طويل يدوم سنوات عديدة بأقل رقم ممكن المشاكل.

  • بالنسبة لسهولة التنصيب و تثبيت البرامج لقد تطورت التوزيعات بشكل كبير جدا عن السابق, وخاصة التوزيعات الموجهة للمستخدم العادي مثل أبونتو و لينوكس مينت و فيدورا و غيرها, فهي تحوي مثل ما يشبه مركز البرامج و هو ما يسهل عمليات البحث و التثبيت أغلب البرامج, حتى أشهر البرامج مثل سكايب و team viewer و غيرها تأتي بصيغة deb and rpm و التي تعتبر الأشهر و يمكن تثبيتها عن طريق مدير البرامج بطريقة سهلة, أما البرامج الأختصاصية فهي موضوع آخر لن يحتاجه المستخدم العادي.

المشكلة أن من يقوم بدعاية يرغب بالإبهار وليس المعلومة الدقيقة ما يوقعه بالمبالغة أو الخطأ أحيانا.

أحسنتَ في التفرقة بين التوزيعات الموجهة للمحترفين و الموجهة للمستخدمين العاديين، لكنك أخطأتَ في الظن بأن كل البرمجيات التي تتوافر للينوكس يمكن إيجادها علي مراكز البرمجيات، فحتي الماك و الويندوز لا يمكن الزعم أن هذا يحدث فيهما !

-2

ماذا عن الفيروسات؟ قد لاتكون مثل ويندوز ولكن توجد فيروسات وبرامج ضارة للينكس

برمجة

المواضيع والنقاشات المتعلقة بالبرمجة بشكل عام او لغات البرمجة التي لايوجد لها مجتمعات فرعية.

16.2 ألف متابع