16

لا يمكن عامة الاستفادة ماديا من المشاريع المفتوحة المصدر الا فى ظروف معينة و فى برامج معينة, كمثال :

  • الاعتماد على الاعلانات, و هذا ينطبق فقط على البرامج العامة (التى يستخدمها الجميع) و تستخدم فى الترفيه (كمثال متصفح الانترنت).

  • الاعتماد على الدعم الفنى و التدريب, ليست مجدية بالطبع اذا كان البرنامج يعمل جيدا و سهل الاستخدام! (كمثال ردهات لينكس تعتمد على هذه الطريقة فى الكسب).

  • اضافة برامج مغلقة المصدر على البرنامج المفتوح المصدر مقابل مبلغ مالى, كمثال تبيع توزيعة لينكس مضافا اليها بعض البرامج المغلقة المصدر الخاصة بك فى مقابل المال.

  • التبرعات! كثير من البرامج تستجدى التبرعات, هى عبارة عن شكل عصرى من الشحاتة!

فى النهاية فان الكسب المادى من البرامج مفتوحة المصدر محدود و ينجح فقط فى برامج معينة (غالبا أنظمة التشغيل, أدوات التطوير, المتصفحات و البرامج المرتبطة بالانترنت عموما), فأمام مثال واحد ناجح مثل ردهات هناك مئات الشركات مفتوحة المصدر التى أفلست و أصبحت فى خبر كان.

لماذا دائما تقييم تعليقاتك سلبيا , مع العلم ان اغلب كلامك بالنسبة لي صحيح , اجمل شيئ فيك هو كرهك للينكس والمصادر المفتوحة.

لا أكره اللينكس و لكننى بالطبع لست متسقا مع فكرة المصادر المفتوحة,

فى الماضى كان يمكنك ان تخرج ببرنامج جديد و تنشأ شركة صغيرة لتسويقة, فتلتقطه احدى الشركات الكبرى أو احدى المستثمرين و الذى يقوم بالاستثمار فى شركتك أو شرائها و توظيفك لديها مقابل مبلغ هلامى لتطوير منتج مربح يقوم على فكرتك الصغيرة, حدث هذا مع "أندرس هيزلسبرج" (مخترع التربو باسكال) و تيم باترسون (مخترع نظام الدوس),فتصبح من أصحاب الملايين!

أو ان تزدهر اعمالك فتصبح شركتك الصغيرة من الشركات الكبرى.

أما الان فلا احد يلتفت اليك, أى شىء كتبته لن تستطيع بيعه و ليس امامك الا القائه فى مستودع الاكواد الحرة أو توزيعه مجانا عسى ان تجد من يستخدمه و لا يضيع جهدك هباء.

و ربما تحصل عليه الشركات الكبرى مجانا و تستخدمه و تولد منه الارباح دون ان اعطائك شيئا!

بما اننى اعمل فى قطاع البرامج الهندسية فان المصادر الحرة لا تهدد عملى بشكل أو بأخر, فهى لم تتسلل الى هذا القطاع و لن تستطيع دخوله أبدا!

بالطبع أتفهم التقييمات السلبية التى أحصل عليها ففكرة المصادر المفتوحة اتجاه يسارى, و اليسار غالبا ما يثير التعاطف لكنه مجموعة قيم تبدو مثالية تكتشف فى النهاية انها تؤدى الى الهلاك!

تحياتى لك.

  • مؤسس فلسفة البرمجيات هو (ريتشارد ستولمان)، وهو رجل يساري فعلاً، ولا أظن أنه يؤمن بمشروعية حقوق النشر أصلاً، وبناء على ذلك يرى هذا الرجل وأنصاره في البرمجيات الحرة حلاً لـ مشكلة أخلاقية وهي (مشكلة الاحتكار).

  • أما (لينوس تروفالدز)، مطور نواة لينكس، فلا أعتقد أنه رجل يساري، وأنما ينطلق من رؤية مفادها أن البرمجيات ذات المصدر المفتوح أفضل تقنياً من البرمجيات المغلقة، أي أن هذا الرجل وأنصاره يرون في البرمجيات مفتوحة المصدر حلاً لـ مشكلة تقنية وهي (إغلاق المصدر).

وقد أدى صدور الإصدار الثالث من رخصة GPL إلى صدام بين الرجلين فيما أذكر.

صحيح ستالمان ربما يكون يساريا وشيوعيا ولكن قدم لنا الكثير بغض النظر عن فكره

اما لينوس فليس لديه فلسفة مثل ستالمان، فقط يرى ان الأكواد المصدرية المفتوحة أفضل تقنيا مثلما قلت انت.

-2

ريتشارد ستولمان رجل شيوعى سخيف, و هو رجل بلا انجاز حقيقى على أرض الواقع حتى لكى ننصت اليه عندما يتحدث. نظام تشغيله الحر لم يكتمل حتى الان مع انه بدأ منذ أكثر من 20 سنة!! (نواة HURD)

لينوس توريفالدى اعتقد ان نظرياته خاطئة تماما, هو يقول ان ألف عين على الخطأ يمكنها من تعديله بسرعة,

الا اننى أقول ان 10 عيون فقط متفرغة و تأخذ مرتبها لاصلاح هذا الخطأ هى أكثر كفاءة و اسرع من 1000 عين ليست متفرغة تتطوع لاصلاح الخطأ!

هذا ما يثبته نظام لينكس نفسه, و الذى على عكس الشائع تقوم على تطويره شركات و موظفين يتلقون رواتبهم و لا اعتقد ان عددهم يزيد بكثير عن القائمين على الويندوز.

ما مشكلتك يا صديقي مع ستالمان

وكأن لك حقد دفين على هذا الرجل الذي أفنى حياته لأجل ما يعتقد به ولأجل هدف نبيل على عكس الكثير من العرب

يقولون أن الشجرة المثمرة دائما ما ترمى بالحجارة

نخشى انك منافس للرجل ونحن لا ندري

مع احترامي لطرحك , ولكن هذا الكلام لن يغير شئ من الواقع , ولنفرض جدلاً ان المصادر المفتوحة هي كارثة ووقعت , فالموضوع الان ليس ندب الحظ بل التأقلم معها لانها شئنا ام ابينا اصبحت تأخذ مكانها في عالم المعلوماتية ولها دور كبير ايضاً في تطور المجال وجعل التعليم فيه متاحاً للكل , كذلك ادى الى إنتاج ادوات كانت فيما مضى حصراً للهواة والهكر للتحول بعدها الى شئ اساسي في صناعه المعلوماتية وهذا شئ لاعتقد احد ينكره .

ومن زاوية اخرى لماذا لانقوم ايضاً بالقاء اللوم على تطرف نمط الاستثمار الشجع الذي ادى الى نشوء تطرف حركة المصادر المفتوحة ؟ فعندما يكون تكلفة رخصه برنامج مثل الاوتوكاد مع اشتراك سنوي للمستخدم الواحد حوالي 4000 دولار فهذا يعني وجود شجع مضاعف .

تحياتي

تحياتى لك,

تكلفة الاوتوكاد و غيره من البرامج الانتاجية من الطبيعى ان تكون مرتفعة, لأنك تجلب الاموال من خلاله,

تخيل شركة انشاءات مثلا تجنى ملايين الدولارات, لماذا لا تدفع 4000 دولار لبرنامج الاوتوكاد؟!

اى اداة تستخدم فى الانتاج تكون مرتفعة السعر عن المنتجات الموجهة للمستهلك العادى, لذلك لا ارى اى جشع فى ذلك.

و ان كان على اوتوكاد ان توفر نسخة للمستخدم العادى بسعر مخفض و أخرى مرتفعة الثمن للشركات و المؤسسات.

جميل , وطالما انه المفروض عدم فرض على طرق الاستثمار في البرمجيات , ارى كذلك انه يجب التعامل مع المصادر المفتوحة كاي ابداع بشري اخر وعدم تقييده فكرياً تحت اي ظروف لانه لو حدث هذا ماكنا ابصرنا ابداع برمجي مثل مشروع KDE وغيره الكثير.

يمكن ان ننظر الى المصادر المفتوحة كغابه ملئية بالاشجار والامر عائد للعقل البشري في كيفية الاستفاده من هذه الاشجار.

تحياتي

-1

انت كرهك للمصادر المفتوحة من جانب واحد وهو الجانب المادي وفكرة أنها لن تعود عليك بمقابل مادي.

ولكن لم نفكر فقط في الماديات؟

هي في الحقيقة لم توجد لأجل الربح مثل المصادر المغلقة، بل لنشر العلم وما إلى ذلك.

عندما تدخل جوجل وتبحث عن طريقة لربط برنامجك بقاعدة بيانات، أنت هنا تنظر إلى كود مفتوح المصدر! فمادام الكود مشاعا فهذا يعني انه مفتوح المصدر ولو كان سطرا برمجيا واحدا.

لا تفكر بها على أنها وسيلة سيئة للكسب بل انظر لها على انها وسيلة رائعة جدا للتعلم ونشر المعرفة البرمجية.

دعك منه , انه شخص اناني , يكره البرامج مفتوحة المصدر فقط لانها لا تعود بالمال له ,

و المضحك انه يستخدم الووردبريس (المفتوح المصدر) في مدونته

-1

مثلما قلت

الووردبريس مفتوح المصدر مكتوب بلغة مفتوحة المصدر وإستضافة على برنامج سيرفر مفتوح المصدر :v

13

من الممكن تطوير قوالب أو إضافات برمجية لبعض المشاريع مفتوحة المصدر مثل Joomla ، WordPress وغيرها ثم بيعها ... او من الممكن تقديم خدمات التطوير والبرمجة لعملائك بإستخدام تلك المشاريع :) هذا ما كنت أفعله في الثماني سنوات الأخيرة من حياتي :)

تختلف كيفية الإستفادة باختلاف نوع المشروع المفتوح المصدر،و لكنها تشترك في بعض النقاط:

  • يمكن عرض اعلانات مدفوعة لمنتجات أو خدمات متعلقة

  • يمكن توفير نسخة ذات مزايا أفضل مقابل ثمن

  • توفير دعم فني مدفوع

  • الترويج لخدمات تساعد المشروع ليعمل بكفاءة أعلى:على سبيل المثال سكريبت جوملا،يقوم بالترويج لشركة استضافة معينة و تأخذ المؤسسة المطورة للسكريبت نسبة معينة عن كل عميل يأتي لشركة اﻹستضافة عن طريقها.

إذا كنت مبرمج حر أو في شركة تستخدم ruby , java , c , php , python وغيرها من اللغات أو كنت تستضيف مواقع على سيرفرات لينكس أو موظف حكومي في بعض البلدان تستعمل المصادر المفتحة في أجهزتها أو تستعمل blender في أستوديوهات تجارية وغيرها الكثير بالتأكيد أنت مستفيد منها ماديا , بعيدا عن فلسفة المصادر المفتوحة أو المغلقة في النهاية كلها أدوات دورك هو كيفية توظيف هذه الأدوات .

اذا كنت تقصد انك مالك المشروع مفتوح المصدر: (اذا كان ناجحا)

يمكنك الاستفادة من الاعلانات وتقوم بعمل نماذج اكثر احترافية وبيعه والجوائز الذي تحرزه من منظمة او جهة حكومية.

اما اذا كنت مطور لمشروع لاتملكه (كوورد بريس)

تقوم بعمل النماذج وتبيعها.

هذا مجرد راي :)

الطريق الوحيد للكسب من البرامج الحرة أو المفتوحة المصدر هي شهرة البرنامج وضرورته الملحة كي يكسب قاعدة جماهيرية تستطيع من خلالها تحقيق وارد مادي كافي من عرض الإعلانات، ولم تنجح طرق أخرى كالدعاية لخدمات إضافية مقابل مبلغ ما أو الترويج لدعم فني في إحراز مبالغ معقولة.

كنت مطوراً لتطبيقين في سورس فورغ وهذا ملخص تجربة شخصية.

تقبل تحياتي

-3

إذا أنت تريد المساهمة في البرامج مفتوحة المصدر من أجل الكسب المادي، الرجاء أن تبقى بعيداً عن البرامج مفتوحة المصدر


برمجة

المواضيع والنقاشات المتعلقة بالبرمجة بشكل عام او لغات البرمجة التي لايوجد لها مجتمعات فرعية.

16.4 ألف متابع