من المعروف ان اختيار لغة البرمجة من اسوء المراحل التى يمر بها المبتدأ فهو يصاب بحاله من الحيرة و الارتباك . فاذا اقدم على لغة ما وبدء يدرسها ويتعلمها وجد مقال فى موقع يقول ان هذه اللغة ضعيفة ويجب ان يتعلم اللغة الفلانية فهى اقوى وافضل وتتكرر العملية ويجد نفسة قد نسى هدفة الاساسى واصبح هدفة هو ايجاد لغة برمجة

ودعنى اخبرك شيئا سيظل عمره كله يبحث عن اللغة الكامله ولن يجدها لان ببساطه ما يجهله المبتدئين ان لغة البرمجة ما هى الا وسيلة او اداه تستخدمها لتحقق هدفك ودعنى اعطيك مثال

” القدماء المصريين بنوا الاهرامات قديما ثم قامت الصين حديثا بصنع هيكل مشابه جدا لهذة الاهرامات هل تعتقد انهم استخدموا نفس الادوات اكيد لا .. ولكن كلاهم وصل الى هدفه “

هكذا تكون لغة البرمجة لكل شخص اداة الخاصة اذا اتقنتها تستطيع ان تفعل بها اى شىء تريدة فالسحر ليس فى الاداة ذاتها بل فى الشخص نفسة ويوجد مثل مصرى معروف “الشاطرة تغذل برجل حمار” .

فلا تجعل هدفك هوا تعلم لغة معينة بحد ذاتها بل هدفك هوا تحقيق مشروع ما سواء كان موقع او برنامج او لعبة او شىء تريده ثم ابحث عن الاداة التى تناسبك ولا تتوقع ان الناس سوف يجتمعون على شىء واحد.

فمثلا اذا ارت برمجة موقع فسوف تجد اكثر من لغة تخدمك فى هذا المجال فلا تضيع وقتك فى البحث بل اختار واحدة وابدأ فيها واستمر وصدقنى فيما بعد التحول من لغة للغة اخرى اسهل ما يكون للمبرمج اهم شىء البداية لا تقف محلك سر تنتظر اللغة الكاملة والكمال لله سبحانة وتعالى .

جزء من مقالتى http://pyarabia.wordpress.com/2014/08/24/why-choose-python