ولكن التدوينة لم تجب لماذا نحتاج الى كونسول عربي , في حين ان لا يوجد لنا وجود على مستوي الالعاب في العالم ( الا استثناء 2 او 3 العاب نصف-عربية ) , نحتاج الى ترتيب اولويات حتي نرتقي في صناعتنا العربية , و الان الطريق هو صناعة الالعاب اما كونسول عربي فمصيره الفشل , ليس لأنه عربي , بل لأنه اتي متأخر انظر مثلا للاويا مع دعم كبير سواء على الهايب و الاعلانات و التمويل الذي وصل على الى 8 مليون دولار , و مع ذلك كله فشل الجهاز , ولكن لعبة واحدة عربية ممتازة كفيلة بتغيير نظرة العالم لدينا , انظر حتي البرازيل مع فقرها الشديد و لكن سوق برمجة الالعاب لديها افضل من خاصتنا بمراحل , انا لست ضد فكرة الكونسول العربي و لكنني اقول الان ليس وقتها

هل حقاً قرأت الموضوع؟ لأنني ذكرت أن الواقعية مطلوبة ووضعت روابط لأجهزة بسيطة أرى أنها مناسبة كبداية، أجهزة لا تنافس حتى أبسط جهاز يعمل بنظام أندرويد، لا أتحدث عن مشاريع بملايين ولا مشاريع تحتاج لفرق عمل بل عن أجهزة إلكترونية يمكن لشخص واحد تصميمها وصنعها وبيعها.

ثم ذكرت أن الجهاز يجب أن يكون هدفه توفير مواد تعليمية بالعربية لمجالين، برمجة الألعاب وتصميم الألعاب، وهدف آخر أن يشكل مجتمعاً حول الجهاز لتبادل الخبرات.

هذا الجهاز ليس هدفه سوى تشكيل أساس لمجتمع إلكتروني عربي لتطوير ألعاب الفيديو، قد يباع من الجهاز ١٠٠ إلى ٥٠٠ قطعة لا أكثر، وقد يكون المجتمع الإلكتروني بحجم ٢٠٠ عضو، هذا ما أعنيه، لا أريد منافسة العالم بهذه الفكرة، لا أريد حتى تطوير لعبة فيديو عربية عالمية، بل تشكيل أساس معرفي لتطوير الألعاب.

بالطبع، ذكرت في الموضوع أيضاً أنه لا توجد حاجة فعلية لجهاز خاص، لكن وجود جهاز خاص قد يشجع المستخدمين على التشارك والتعاون.

اجل قرأت الموضوع ولكن اذا انهم لم يتشجعون على البرمجة و التشارك في الاجهزة التي لديهم ( الحاسوب او الهاتف النقال) فماذا سيجعلهم يشترون الجهاز , و العمل عليه ؟

جهاز رازبيري باي صمم لأغراض تعليمية ونجح في ذلك، الناس يمكنهم برمجة الحواسيب على أشكالها لذلك لا حاجة لجهاز مثل رازبيري باي، مع ذلك ظهور الجهاز وتسويقه كجهاز تعليمي شجع الناس على التعلم والمشاركة بالمعرفة واستخدام الجهاز لأغراض مختلفة، لذلك قد يشجع جهاز مخصص لألعاب الفيديو مثل Uzebox على أن يتعلم الناس برمجة الألعاب وهذا ما حدث فعلاً والجهاز ظهر منذ سنوات عدة ولا يزال مصمم الجهاز ينظم مسابقات لتصميم الألعاب.

كل ما أقوله هو: لم لا؟ التجربة سواء نجحت أم فشلت ستعلم صاحب التجربة شيئاً وسنتعلم منها لكي نبني عليها تجارب لاحقة.

اذا ماذا لو تم استبدال بناء جهاز خاص بحصة تعليم برمجة العاب بإستخدام حواسيب رخيصة على شكل جهاز العاب، لكن أظن أنك تعرف أن أنظمة التعليم الرائعة التي تحبها أنت شخصياً ستحتاج وقتاً لتطبيق الفكرة.

الحل الذي أراه هو أن يتطوع مجموعة من مطوري الالعاب بوقتهم وتقديم دورات مجانية والصيف على الأبواب :)

الفكرة جيدة، لكن بعيداً عن أنظمة التعليم، كما قلت، شخص أو مجموعة يطورون دورات لتطوير ألعاب الفيديو .. حقيقة لم أفكر بهذا وإلا لكتبت عن هذه الفكرة في موضوعي، أجدها أفضل من كل ما اقترحته في الموضوع وأكثر واقعية.

ألعاب الفيديو

مجتمع لمناقشة ألعاب الفيديو والكمبيوتر وأخباره ومشاركة الأراء حول الألعاب.

2.12 ألف متابع