عزيزي إن كنت تظن أن الخدمة العسكرية ما هى إلا وقوف في الخدمة ، فأحب أن أخبرك أن ظنك قد أخطأ

داخل وحدتك العسكرية هناك أكثر من شئ يمكنك تمضية مدتك فيه ، وحظك وعملك هو من يحدد إن كانت ستمر في سلام أو ....

ولنبدأ ، علي أن أذكرك فقط أنك في أي مكان كنت فأنت فرد عسكري يطبق عليه كل شئ ، وما ستراه هنا ستراه هناك ، الجميع دون إستثناء يظن في البداية أنه سيرتاح بإختياره المكان المناسب له ، ثم ما يلبث أن يشكو مما هو فيه ظناً منه أنه الوحيد دون غيره الذي يلاقي التعب !!

شئ أخير أود أن أوضحه لك : إن كنت تظن أنك بحاجة إلى واسطة لدخول مكان ما سيريحك داخل وحدتك العسكرية ، فأحب أن أبشرك بأن أهم واسطة هناك هى أنت ، نعم كما قرأت ، كماأخبرتك الجميع يلاقي التعب لكن بصور مختلفة ، فهناك تعب جسدي وهناك تعب نفسي وتعب عقلي .. إلخ ، لذا فمؤهلاتك ستضع لك فرصة أكبر لتكون أنت وسيط نفسك وهذا ما سنستوضحه في الفقرات الآتية :

الوقوف في الخدمة :

أحببت أن أبدأ بهذا - لما ذكرت سابقاً - لأن الغالبية يقفون في الخدمات ، والغالبية يرونها أنها أصعب شئ قد يلاقيه البعض .

وقوفك في الخدمة يكون محدد بعدد ساعات سلفاً ، بمعنى يمكنك الوقوف في خدمتك على بوابة أو برج أو .. إلخ ثمان ساعات يومياً ، مقسمة على فترتين بمعنى ( 4 ساعات خدمة ثم 8 ساعات راحة ثم 4 ساعات خدمة ثم 8 ساعات راحة ) ، وهذا مجمله يساوي يومك العادي المكون من 24 ساعة .

قد تختلف طريقة التقسيم ليس من بلد لأخرى فقط ، بل من وحدة إلى وحدة أخرى ، وعلى حسب الشخص قد يرى نفسه مرتاحاً أو غير مرتاح مع طريقة التقسيم ، فهناك 6 ساعات بدلاً من 4 وهناك ساعتين . إلى جانب هذا يزيد / ينقص عدد ساعات خدمتك بحسب قوة وحدتك (عدد أفرادها) ، فربما يحالفك الحظ وتقف كل يومين بدل كل يوم ، أعرف أشخاص كانوا يقفون كل أسبوع مرتين !! وربماالعكس ... (تعرف الباقي).

قد توجد إشغالات إلى جانب وقوفك في الخدمة بوحدتك ، بمعنى أن تقوم بأعمال أخرى داخل وحدتك ، مما يقلل من عدد ساعات راحتك ، وهذا ليس ثابتاً ، إلى جانب الطوابيرررررررر.

الخلاصة : يوجد نظام هنا ، ساعات راحة وساعات عمل ، هذه الأخيرة في الغالب تكون ساعات راحة ، فأنت لا تفعل شئ سوى الوقوف - أو الجلوس أحياناً - لتأدية خدمتك ، ربما تأدية التحية للرتب التي تمر عليك ، والمحافظة على نفسك وعلى الآخرين ، لا شئ آخر .

المكاتب :

الغالبية تظن أن هذا المكان المناسب لتمضية وقتك داخل وحدتك ، قد يكون المكان الأسوء على الإطلاق ، فبعكس ما يراه الآخرون ، ستراه أنت بشكل مختلف حتى تعمى عيناك ، نعم ربما يكون مكان راحتك لا أُكذب ذلك ، لكن ليس في كل الأوقات .

توجد العديد من المكاتب وعلى حسب عملها يمكنك تحديد ما إن كانت ستناسبك أم لا ، فالمكاتب في الأغلب تأخذ من لديهم مواصفات مناسبة ، مثلاً : تستطيع الكتابة ، تستطيع الحساب ، العمل على الحاسوب ، الإتصال ... إلخ كلاً على حسب شغل المكتب ، فليس كل مكتب له وظيفة الآخر .

في المكتب يمكنك الجلوس حتى يقسم ظهرك ورقبتك وتنفجر عيناك دماً ، وعلى الجانب الآخر يمكنك الجلوس حتى تمل من قلة العمل !!

ساعات العمل قد تكون محددة ، لكن في أغلب الأوقات لا تكون كذلك ، ربما تزيد ساعات عملك وتضاعف ساعات عمل من يقف في الخدمة ، تزداد لتصبح 12 ساعة ، ربما 16 ساعة أحياناً ، ربما لا تنام من الأساس وتطبق يومياً ، ربما لا تفعل شئ إطلاقاً وتكون أنت من يحدد ساعات عملك وليس قائدك ، بمعنى أن تكلف بعمل وتنجزه فيصبح باقي يومك فراغ (ربما تنجزه فيعطيك عمل آخر مثلاً !!) .

وإذا كان فرد الخدمة وقت وقوفه في الخدمة يكتسب الصبر وقوة التأمل ، فقد تكتسب أنت الكثير من الخبرات داخل مكتبك ، أو على أقل القليل تحتفظ بما لديك ولا تنساه مع الوقت .

ربما تقف فرد خدمة إلى جانب عملك في المكتب ، هذا تحدده قوة وحدتك ، فقد يكون بها عجز ، لكن هذا ليس غالباً .

الخلاصة : قد يكون هناك وقت محدد لك في مكتبك ، وقد يكون لا ، ربما ترتاح وربما تتعب كثيراً ، ربما تتعرض للألم النفسي قبل الجسدي ، وربما لا .

مباني الخدمات الإضافية:

هذه الأماكن في بعض الأحيان تتطلب خبرات أو لا تتطلب إطلاقاً ، مباني مثل الكانتين - مثل البقالة - الترزي ، الحلاق ، المغسلة والمكواة ، المطبخ .. إلخ .

تتحدد ساعات راحتك في هذا المكان بحجم العمل الموجود ، ففي بعض الوحدات قد لا يكون هناك وقت كافي ، بينما في الكثير منها قد يحالفك الحظ ولا تفعل أي شئ بها إطلاقاً .

مشكلة هذه الأماكن أن غالبيتها تتعامل مع المال ، والأرباح هنا ربما تسجنك وربما تغنيك ، فربما تتهم بالسرقة - قد تسرق فعلاً - وربما يتاح لك التربح منها ، فمشكلة الأرباح كأي مكان هناك مكسب وخسارة ، وفي حالة عدم وجود مراقب في المكان على الأعمال ، سيضعك في صدام مع المراقب من خارج المكان .

الخلاصة : ميزة هذه الأماكن أنك - كما قلت منذ قليل - ربما تستطيع التربح منها بطريقة مصدق عليها أو مشروعة ، كما تنال بعض التحفيز والمتمثل في الإجازات أو المعنويات أو أي شئ آخر .

مثل المكاتب تماماً ربما تؤدي بعض الخدمات كفرد خدمة لعجز الأفراد في وحدتك ، لكن هذا ليس شئ أساسي .

المتابعة :

يطلق هذا المسمى على من يعملون داخل إستراحات أو مكاتب الرتب ، لتقديم المشروبات أو الطبخ أو الغسيل أو الناس أو الأخبار أو أو أو أو ..

لن أتحدث عن ذلك المكان .