قررت منذ فترة التوقف عن متابعة الأخبار لأسباب كثيرة، منها أني ما عدت أثق في وسائل الإعلام بشتى أشكالها، لذلك أريد أن أسمع من اليمنيين نفسهم، و شكرا لكم على وقتكم.