وإن كنت تظنّ أن أبل أو Google من يحددا أي الأشكال تضاف إلى مجموعة الإيموجي، فأنت مخطئ

ثم

وأغلب أعضاء المجمع هم شركات التقنية الكبرى، كفيسبوك وGoogle وأبل وIBM وغيرها.

لا تناقُضَ في هذا، الظنُّ الخاطئ هو أنّ شركةَ Apple أو Google تُحدِّدان مُنفرِدتين ومُستقلّتين أيقونات الإيموجي دون تنسيقٍ مع غيرِهِما، والصحيحُ هو أنّ المُجمّعَ يُحدِّدُ ذلِكَ باتّفاق أعضائه وليس حسب آرائهِم مُنفردين.

ليس فقط هذه العبارتين متناقضتين، بل حتى الفقرتين التي بهما كل عبارة متناقضتين. منذ الثورة التقنية لا يوجد تحالف من دون شركات. التقنيات سواء تقنيات عتاد مثل HDMI و Blu-Ray أو تقنيات برمجيات مثل HTML5 و نواة Linux كلها تشارك فيها شركات، تحدد المعايير و المقاييس لكل إصدار من هذه التقنيات حتى يسهل تبنيها و تنفيذها. الشركات هي التي تحدد السوق عبر عدة وسائل أهمها خلق الحاجة عند المستهلك.

بالرجوع للتقرير نفسه، لا المقدمة توضه الهدف من التقرير و لا أسلوب العرض متناسق يجعل القارئ يفهم الموضوع، إلا بعض المعلومات المفيدة المتناثرة.

للأسف كنت أظن الموقع -بعد إعادة إطلاقه- مميزاً لأنه بدأ بمواضيع مميزة و جميلة، لكن يبدو أنه مثل غيره يحاول ملء الفراغ بالتفاهات.

سريع أنت يا سرحان في نشر الأحكام، هذا التعليق ربما يكون أكثر فائدة أن قمت بإرساله إليهم عبر نموذج الإتصال

https://thmanyah.com/contact

أتفّهم مدى غضبك بسبب حرصك الشديد على وجود محتوى جيد باللغة العربية ولكن لا تكن حادًا جدًا في الحكم على موقع لم يكمل عدة شهور على أنه يحاول ملء الفراغ بالتفاهات.

ليلتك سعيدة :)

هذه مشكلة أخرى في الموقع، لا إمكانية لإضافة تعليقات، مع أن الموقع في الماضي، عندما كان ون هاز موقعاً متخصصاً بتغطية أخبار الإلكترونيات و مراجعتها فيه خاصية التعليقات. بالمناسبة، الشيء الوحيد الذي تبقى من الموقع القديم هو القناة في يوتيوب. https://www.youtube.com/user/OnehasChannel/videos

ربما هذه سياسة جديدة فريق العمل وجدها أنفع من السياسة الماضية في ون هاز

وبالمناسبة أتفهّم تعليقك (عادات المستخدم) التعوّد على نمط معين أو شكل معين للموقع أو المحتوى إلخ، ولكن تتبخر مع مرور الزمن :)


تطوير الويب

مجتمع خاص بمناقشة وطرح المواضيع والقضايا العامة المتعلقة بتطوير الويب ولغاتها المختلفة

30.9 ألف متابع