عندما يأتي الشخص الشعور بالرغبة الشديد الملحة بالإطراح وهو في وسط البحر فلن ينتظر ليفكر إن كان مقبولاً أم لا، الأمر يعتمد على الحرص المسبق وأخذ الاحتياطات بأن لا يضطر لهذا الموقف.

هذا الأمر ذكرني بطرفة :

طُرحَ سؤال على ثلاث متسابقين أيّ الأشياء أسرع ؟

فقال الأول: نور المصباح فمجرد أن تضغط المفتاح تجد المصباع أصبح مُضاءً

أما الثاني: فقال أسرع شيء هو التفكير لأنك بمجرد أن تخطر الفكرة على بالك تفكر بها.

أما الثالث فقال : أسرع شيء على الإطلاق هو الإسهال ، لأنه ما أن تصاب به فلن تلحق لا إلى إشعال المصباح ولا إلى التفكير.

هل هناك من يتساءل حول هذا الأمر؟ أصلا أين تنتهي مجاري الصرف الصحي؟ طبعا في البحر، فإذا قضيت حاجتك في البحر مباشرة فإنه مجرد اختصار للطريق :)


فيديو

هذا المجتمع مخصص لنشر روابط الفيديو العامة والتي ليس لها علاقة بأمور البرمجة او التقنية، مثل فيديوهات التحفيز او محاضرات عامة

2.54 ألف متابع