Deyaa Taha @Deyaa_Taha

نقاط السمعة 687
تاريخ التسجيل 04/06/2019

عندما اتابع ذوي الاختصاصات العلمية كأن يكون مختص بعلوم الفيزياء او احد فروع الهندسة مثلا

اجد كلامهم مقنع و منطقي اكثر من غيرهم عند حديثهم في العلوم الانسانية كعلم التاريخ مثلا(من باب الثقافة العامة)

لكل منا اختصاصه وعلمه، ولا يعني استحسانك لرأي غيرك أن يكون صواباً فربما هو خطأ صيغ بطريقة جذابة، كما أنك ربما استمعت لمختصين في علم التاريخ ولكنهم غير ملمين به أو غير قادرين على تبسيط المعلومة بشكل مناسب. ولو صح تكلم أهل العلوم الطبيعية في علوم الإنسانيات فلا يجوز لنا استنكار العكس! (النقطة الأهم هي أنه لابد وأن المتخصص في العلوم الطبيعية قد أخذ المعلومة من مختص في التاريخ بطريقة أو بأخرى، فالوحي قد انقطع منذ موت الرسول صلى الله عليه وسلم!)

كلامهم يكون مختصر و دقيق و يغلب عليه الاسلوب الحيادي بالطرح(باستثناء المؤدلجين)

بعض المواضيع يكون الاختصار فيها مخلاً ومغيراً للمعنى وهو ما سيتلافاه أهل الاختصاص أما غيرهم فسيبسط المعلومة على حساب الدقة والصحة، هذا يشبه طلبك من عالم فيزياء تبسيط نظرية النسبية الخاصة، المختص سيخبرك باستحالة طلبك في ضوء علمنا الراهن، أم غير المختص فسيبسطها لك لأنه غير ملم بها كاملة. أما بالنسبة لـ "المؤدلجين" فالتاريخ يكتبه المنتصرون حسب نظرتهم وأيدولوجياتهم وما تراه خاطئاً غيرك يراه صحيح، استمع للجميع ثم أعمل عقلك واتبع الصواب.

كنت أقصد حسابك، المعذرة على هذا الخطأ.

أنصحك بتعليم الناس القرآن وعلومه و ترك ما لا ينفعك بالآخرة.

أولاً. لو اهتم المسلمون جميعاً بتعليم القرآن وعلومه فقط، فمن سيهتم بالعلوم الأخرى؟! هل ستهزم أعداءك ومنافسيك بآية أو حديث؟! تذكر دوماً أن المسلمين حكموا العالم لما اهتموا بالعلوم المختلفة وبرعوا فيها، في الوقت الذي كانت أوروبا تعيش أسوء فترات الجهل. (أنا لا أقلل من أهمية العلوم الدينية، ولكني أستنكر الاهتمام بها حصراً وترك غيرها من العلوم المفيدة)

ثانياً. ينبغي على كل فرد أن يتحدث فيما يجيد ويفقه، ربما هو لا يمتلك الكم المعرفي الكافي ليقوم بإعداد محتوى ديني رصين لا يحتوي أخطاء، فكيف تطالبه بالحديث في أمور ربما هو غير مطلع عليها بالشكل الكافي. (أنا لست على دراية بالمعلومات الدينية لدى أخينا @Mohammed_Zeid20‍ ولست أعنيه بشكل خاص في حديثي)

لا تظهر هذه المشكلة على متصفح الجوال (chrome)، فقط على الحاسب (Edge chromium 80.0.361.66).

شكراً لكم على هذا المجهود الرائع.

هناك مشكلة ما، حيث لا تظهر التعليقات عند عرض "الكود".

على سبيل المثال:

شكراً لك على المشاركة الرائعة.

قلت له بأنه مشروع ممتاز وكنت متأكدا من العكس

لماذا لم تصارحه برأيك، ربما لتراجع عن قراره ولم يخسر أمواله؟

طيب ماذا عن العزة و الكرامة؟

أولاً. غالباً هو لم يضع في حسبانه معاملة المواطنين الأصليين له ولعائلته بعد الهجرة، وفي المقابل انصب تركيزه على أمور أهم - من وجهة نظره - كالمقابل المالي المجزي والتعليم المجاني وخلافه.

ثانياُ. بدل لوم الآخرين على الهجرة، ينبغي علينا معرفة الأسباب والسياسات التي أدت لمثل هذه الأمور المؤسفة. إن كان يهاجر ليحصل على المزيد من المال، فهذا يعني ببساطة أن ما معه لا يكفيه ليعيش حياة كريمة. فهل نلوم الشخص البسيط على هروبه، أم نلوم المتسبب الحقيقي الذي أدت قراراته وسياساته لمثل هذا الوضع؟!

ارى اليوم عشرات الالاف او مئات الالاف يتدفقون على اوروبا

منهم من يخاطر بنفسه و باهله من اجل الدخول لهذه الجنة

أنت أجبت بنفسك على تساؤلك، الجواب ببساطة هو "الجنة".

من يهاجر يخاطر بنفسه وأحبابه ظناً منه أنه سيوفر لهم حياة كريمة أو حياة أفضل، دون أن يدري بأن أوروبا التي يتحدث عنها الجميع، أوروبا التي ستوفر لك مسكن ومطعم ومشرب مجاناً، أوروبا التي ستلتزم بتعليم أبنائك وإعطائهم شهادات مجاناً، أوروبا التي ستوظفك وستوظف أبنائك من بعدك برواتب مجزية، أوروبا تلك التي في خيالنا العربي لا وجود لها!

أنصحك بانتقاء ما تنشرين؛ لأنه بمجرد نشر المقال تقومين بدعاية ونقل للأفكار الموجودة فيه إلى الآخرين.

الإنسان المثقف الطبيعي سيبحث عن أخرى قارئة ومثقفة، وكل سيبحث عمن تشبهه وتفهمه وتحاول إسعاده والمرأة كذلك.

هذا لا يعني أن يهب أحد الزوجين حياته للقراءة والتعلم ويهمل زوجته وأولاده، فحينها سيكون الخطأ في الإفراط وليس في الثقافة.

أولاً. نسيت الآية الكريمة الثالثة وهي قوله تعالى (وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ).

ثانياً. ما علاقة سورة الفلق بسؤالي؟

وعموماً فموقع قائم على سرقة حقوق الآخرين أقل وأدنى من أن يحسد صاحبه، وحسب معرفتي المتواضعة فكل المشاركين في هذه السرقة آثمون ومخطؤون وسيحاسبهم الله تعالى على سرقتهم. (أتحدث بشكل عام ولا أقصد ذاتك الكريمة بشكل خاص)

موقع منبع التطبيقات من افضل المواقع العربية الصاعدة المختص في تحميل الالعاب و التطبيقات المدفوعة مجانا بروابط مباشرة

ألا تعد هذه سرقة؟ أليس فيها تعد على حقوق وأعمال الآخرين؟

أنا لست متخصص في السيو؛ ولذا لن أتطرق إليه.

ولكن، لماذا لا تقوم بترقيم الفيديوهات داخل الصور المصغرة "Thumbnails" وبهذا لن تكون هناك أي أعداد في العنوان؟

لا عليك :)

متى أصبح حسوب I/O مصدراً للإشاعات والأكاذيب؟! ثم هل يعقل أن يقوم العاملون بمستشفى بأخذ صورة مع مريض بفيروس - ليس خطيراً ولكن تم تهويله إعلامياً - وعلى ما يبدو فالمريض سعيد للغاية لإصابته بالفيروس!

بل على العكس من ذلك، نظام التسليب هو ما حمى الموقع من الانهيار، ففي السنوات الماضية انتشر ظاهرة"الترول" بالإضافة إلى أنه يساعد على عرض المواضيع الأكثر أهمية بالنسبة للأعضاء.

ولا اعرف السبب او القواعد التى يتم اعطائى سالب بسببها

قرأت مساهماتك وخلصت إلى سببين رئيسيين:

الأول. بعض المواضيع لا فائدة منها إطلاقاً، ماذا سأستفيد من معرفة قضية نانسي عجرم؟! الأولى أن تكتب في مواضيع ذات فائدة حقيقية.

الثاني. العناوين الرنانة المبالغ فيها؛ على سبيل المثال احذر تلك العادة الخطيرة التي قد تسبب لك الموت الفجأة، هكذا عنوان يعطي طابع بعدم الاحترافية والجدية.

بإمكانك الإطلاع على أفضل المساهمات في الموقع لتعرف الطريقة الأفضل - من وجهة نظر الأعضاء - في صناعة المحتوى.

هل حقآ الله خلقنا لنعبده فقط ؟

جواب هذا السؤال يعتمد على تعريفك للعبادة.

العبادة هي اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الباطنة والظاهرة، فالصلاة عبادة، والزكاة عبادة، وبر الوالدين عبادة، الإحسان للجار وصلة الرحم، الصدق والأمانة، الإحسان للزوجة والأولاد، كل هذه عبادة.

رأي شخصي: الأكل والشرب والنوم والاستحمام، وكافة الممارسات والعادات التي نفعلها يومياً، يمكن جعلها عبادة!

فمن يأكل بنية تقوية بدنه على الصلاة والعبادات، أو من يشرب لكي يستطيع خدمة والديه الطاعنين في السن، أو من ينام مبكراً ليوقظ أهله للذهاب إلى أعمالهم، أو من يستحم لكيلا يؤذي الآخرين برائحة كريهة، كلهم يمارسون عبادة.

وأخيراً من يذهب لعمله بنية نفع الآخرين والإصلاح في الأرض فإنما يفعل عبادة.

وهذا يعني أن العبادة تشمل كل الممارسات اليومية "الصالحة" وتستثنى منها كل الأعمال المؤذية والسيئة، وعليه فالجواب النهائي: نعم.

لقد أنهيت للتو الفصل الدراسي الأول في الجامعة ونصيحتي متعلقة به.

لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد، فلن تستطيع القيام به غداً!

تلك النصيحة لطالما سمعتها منذ صغري، إلا أني لم أعرف قيمتها إلا من فترة قريبة، تأجيلك لدروسك سيجعلها تتراكم عليك، فتصبح كالبحر كلما أخذت منه كأس ماء عاد كما هو.

من إرشادات استخدام حسوب I/O:

× لا تنشر مواضيع سياسية

ما تحدث عنه المقال هو الدعم الموسع لويندوز 7، وهو دعم مدفوع موجه للشركات والمؤسسات، ولا علاقة له بالمستخدمين.

ملاحظة. هل يعقل أن تدفع ألمانيا وأستراليا تكلفة الدعم لكافة العالم؟! من الواضح أنه أمر غير منطقي بتاتاً.

بصراحة دائما ما أسأل نفسي عند كل إشاعة ... من وراء الإشاعات ؟ هل لديكم جواب ؟

الأمر يعتمد على الإشاعة ذاتها وعلى زمنها. فمثلاً تكثر الإشاعات أثناء الانتخابات أو الثورات والمظاهرات، أو خلال أي حدث يهم يضم عدداً كبيراً من الناس، الهدف من هذه الإشاعات الإضرار بالمنافسين.

على جهة أخرى، السعي للسبق الإعلامي دون تحري أو تأكد، وقد حدث هذا مع أحد معارفي شخصياً، إذ أن سيارة صدمته وهو على الجسر مما جعله يسقط من عليه، ما كتب في الإعلام أنه قفز من على الجسر وانتحر! وهو لله الحمد حي يرزق.

أيضاً محاولة الحصول على الزخم الإعلاني والاستفادة منه مادياً وهذا واضح في المواقع الإلكترونية الرديئة، إذ أنها تنشر الإشاعات ليدخل أكبر عدد ممكن من الناس، والموقع يجمع الأموال من الإعلانات المنتشرة هنا وهناك.

وأخيراً … نحن السبب في انتشار هذه الإشاعات بمشاركتها ونشرها دون تحري أو تدقيق، وطالما نحن كذلك ستبقى الإشاعات منتشرة لتكون دليلاً على تسرع الإنسان واستهتاره!

ضياء المصلح العام للمجتمع، أهنئك على نيتك الطيبة في الإصلاح صراحة لاحظتك لا تتوانى في هذا الخصوص

شكراً لك على هذا الإطراء الجميل، أنا فقط أقوم بواجبي تجاه المجتمع والٱخرين، وبالنسبة لنا جميعاً فالحياة أقصر من أن نضيعها في الصراعات والخلافات، أليس كذلك؟ :)

بالمناسبة ماذا حل لسلسلة برمجيات رائعة ألا توجد عودة؟!

سأحاول إكمال السلسلة، المشكلة التي تواجهني حالياً أنني فقدت الملف الذي سجلت فيه البرامج، بإذن الله سأبحث عنه وأجده.

لقد اكتفيت حقاً مما يحدث من خلافات وربما تصل إلى الإهانة المبطنة بل والعلنية كذلك!

أنا لم أجد فائدة من المحتوى المنشور ولم يعجبني، ولهذا تركته دون التعليق عليه أو تقييمه. فما الفائدة من تعليقك هذا مع وصف النقاش بالعقيم؟! أليس من الأفضل أن تتجاهله طالما أنه لا يروقك؟

للتذكير فقط، من إرشادات استخدام حسوب I/O:

× لا تتعرض شخصياً لأي مستخدم أو جهة أخرى

× لا تكتب تعليقات لا تضف أي فائدة للنقاش

ربما يستهجن البعض كلامي، ولكن مشروع كهذا إما أن يغير توجهه أو أنه سينتهي بالفشل.

لا يمكنك الكتابة في كافة المجالات، وصناعة موسوعة ضخمة تضم العديد من المواضيع - في الموقع قسم لتفسير الأحلام وٱخر للأبراج ؟! - دون الحصول على تمويل كبير يغطي تكلفة صناعة المحتوى لفترة طويلة.

في الموقع أقسام دينية وأخرى طبية وغيرها، فما هي مؤهلات الكتاب ومستوياتهم التعليمية؟ حاولت البحث عن ذلك في صفحة من نحن:

المؤهلات

يضم موقع محتويات طاقم من الخبراء والإداريين والكتاب المتخصصين، يجمعهم هدف واحد لإنتاج مقالات غنية تُغطي جميع الجوانب التي تهُم القارئ العربي وتتناسب مع قيم المجتمع العربي ومتطلبات العصر الحديث.

المصدر:

أين هي المؤهلات فيما هو مكتوب بالأعلى؟! لا أدري.

وأخيراً أتمنى سماع رأيك أخي الكريم:

@يونس بن عمارة‍ 

ينبغي الإشارة إلى أن تفعيل هذا الخيار سيؤثر على كافة المواقع وليست مواقع حسوب فقط، كما أنه في المرحلة التجريبية وربما يواجه المستخدم بعض الأخطاء في واجهة المستخدم. (أحدها الشريط الأسود في منتصف Hamburger menu)