شهد الأصفر @Shahd_AlAsfer

نقاط السمعة 55
تاريخ التسجيل 02/09/2016

جمع و طرح اللانهايات.

أخذنا اليوم في حصة الرياضيات فقرة بسيطة في جمع و طرح النهايات مفادها أنّ:

ليتني لم اتأخر صباحاً (معاناة سوريّ)

كانت أوّل مرةٍ استغرق فيها اللّيل للدّراسة....

،كان اختبار لمادّة اللّغة الفرنسيّة احتجت كمّاً من الوقت لانهاء المقرّر الذي اوكلنا الاستاذ بدراسته....

،مهلاً مهلاً إنّها الثامنة صباحاً فعلاً لقد استيقظت متأخّرةً جدّاً  فاتني الباص المدرسيّ الذي ياتي لاقلالي الساعة...

كيف تتعامل مع التعليقات الساخرة ؟

لقد اختير لي ولك ان نعيش في هذا الزمان الساخر اسوء مدة قد تمر على وجه الأرض في التاريخ بالنسبة للوضع الاقتصادي و السياسي و لا سيما الاجتماعي ففي الآونة الأخيرة سيطرت مواقع التواصل على عقول البشر و شتت أفكارهم خرافات و ترهات من معجزات دينية لا اصل لها الى مساهمات فارغة وانتشر موضوع قصف الجبهات الدي استحوذ على العقول و شغل الذهون فاصبح جميع البشر ك مستذئب كشر عن انيابه ينتظرون خطأ من الفريسة فلم يعد أي شخص يستطيع أن يساهم بكلمة أو جملة بين الناس مع الأصدقاء في العمل حتى انه ما عاد بإمكانك ان تسال استاذك اصبح الذكي و المهتم بدراسته في دائرة المستهدفين حتى أنه لدي صديقة كانت جريئة بعضا ما و تمتلك قدرا من الاهتمام بدراستها أصبحت منعزلة تماما في الصف و توجهت لها جميع الألقاب الساخرة من صاحبة الأربعة عيون و انت صاعد !!!! حتى انه أحيانا توجه اليها كلمات وقحة لا أستطيع التفوه بها ولا ننسى أيضا التعليقات الساخرة على الصور وتشبيه شخص ما بإنسان قبيح التي تؤدي الى الانزعاج والشعور بالنقص ولا سيما هذه اللعبة التي انتشرت في الآونة الأخيرة بان تضع تعليقا تسخر فيه من زميلك او صديقك وتكتب سلبياته وتظهر جميع مساوئه وبذوون ذكر اسمه !!!! وماذا بعد لقد تحدثوا حتى عن شكل عيونه كل الناس عرفوا اسمه وذاع صيته بين البشر وبهذا أصبح الجميع ينتظر الكلام ليسخر منك فأصبح بذلك الخجول منطويا والجريء خجولا وتحكمت طبقة الوقحين بالمجتمع كل هذه المفاهيم تحت مسمى عمومي يسمى قصف الجبهة وأيضا بدافع التسلية كما يقال لا أكثر!!!

ساعدني في كتابة مسرحية عن النجاح