خديجة ابراهيم @Khadijaaa

طالبة ماجستير .. التعليم محور اهتمامي، لِذلك أعشق التدريس كثيرًا .. أهوى تعلم اللغات واكتساب مهارات جديدة..محبة وشغوفة بالقراءة والسفر والتعرف على ثقافات الشعوب.

نقاط السمعة 315
تاريخ التسجيل 19/05/2016

لا داعي للتّفاخر بما ليس لك فيه يد

أن تكون من بلدٍ معيّن، أنْ تتبع ديانة ما، أنْ تُخلق ببشرة بيضاء وغيرها من الأشياء التي لا يد لك فيها ليس بشطارةٍ منك.. طالما أنّها ليست من اختيارك ولم تبذل فيها جهد يُذكر، فالبتاليُ لا يعطيك ذلك الحق بالتّفاخر ولا يعني أنّك أفضل أو أكرم من غيرك ..

ما الذي يجعل من شخصٍ ما قارئًا نهمًا ؟

لطالما راودني هذا السؤال الذي عادة ما يكون له نصيب ضمن حواراتي مع الأشخاص الذين أعرف عنهم حب المطالعة ولديهم علاقة وطيدة بالكتب وشغف بالقراءة ..يثيرني دائمًا الفضول لمعرفة الأسباب التي جعلت منهم قارئين نهمين "إنْ صحّ التّعبير" ..

أنَا ابْنَةُ ذاك البَلَدْ..فما الذي تعرِفه عن بلدي؟

ماذا تعرف عن بلدي؟

أنا ابنة ذاك البلد الذي عُرِف بالسّعيدِ ولمْ يَعرِفَ السّعادةِ يومًا..

كيف تعرّفت على مجتمع حسوب؟ وهل أحْدَثَ فارقًا في حياتك؟

أذكر أنّ صديقة لي، وهي متابعة جيّدة لحسوب، إلّا أنّها غير مشتركة به، هي من أخبرني بالموقع وبعد تصفحٍّ سريع لم أتردّد لحظةً في إنشاءِ حسابٍ فيه.

مراجعة فيلم Never Let Me Go

قصة الفيلم غريبة بعض الشيء إلاّ أنّها مليئة بالمعاني الجميلة والقيّمة وتحمل في طيّاتها معنى الصّداقة، الحب، الألم، النّدم، الفِراق، الغيرة، الأنانيّة، الغفران الصّبر وقوّة التّحمّل.

سنة أولى ماجستير (تجربة شخصيّة)

إحدى أهم اللّحظات في حياتي كانت عند التحاقي ببرنامج الماجستير في دولة تتميّز بنظامٍ تعليميّ حديث. فقد كان ذلك أحد أحلامي الكبيرة الذي ظلّ يلازمني طيلة فترات مراحلي الدّراسية والذي ظلّ صوته في داخلي يكبر يوم بعد يوم و عام إثرعام حتى تحقّق بفضل وتوفيق من الله عزّ وجلّ.

هل كوّنت فكرة مُسبقة "جائرة" عن أحدهم واكتشفت العكس بعد مقابلته شخصيًا؟

كثيرًا ما نُكوّن أحكامًا مسبقة عن الآخرين ونأخذ نظرة عنهم سواء إيجابية كانت أم سلبيّة لمجرّد سماعنا أحدهم يتحدّث عن شخصٍ ما أمامنا فتتكوّن لدينا فكرة مسبقة لا إردايًا عن هذا الشّخص، فإن كانت بالإيجاب فهو إذن محظوظ أمّا إن...

هل تحب متابعة ِسيَر العظماءوالمشاهير؟ إليك أفضل قناة سَتُثْري رصيدك المعرفي بدقائق معدودة

قناة متّع عقلك/شخصيّات.. قناة ممتعة بكل المقاييس.. ستثري رصيدك المعرفي عن شخصيّات مشهورة قد لا تعرف عنها سوى إسمها.. تعطيك نبذة تعريفية عن سيرة الشّخصيّة بأسلوب مميّز وشيّق جدًا..

شخصيًا..أستمتع كثيرًا بمتابعتها حيث أصبحت جزء من روتيني اليوميّ.

إليكم رابط...

لـــــكل شـــــيء ثـــمــــــــن..

لكلّ نجاح نصبو إليه ثمن علينا دفعه مقدّمًا.. ولكلّ خطوة تقدّم نسعى لإحرازها حتّى نصل لأعلى درجات السّلم تضحيات كثيرة لا يكون للنّجاح قيمة أو لذّة بدونها..

هل فكّرت يومًا في الانتحار؟

حادثة حصلت قبل بضعة أشهر بينما كنت أستقل القطار وعادة ما أسمع عنها في الأخبار أو أشاهدها في الأفلام لكنّها لا زالت عالقة بذاكرتي عندما توقف القطار فجأة بمنتصف الطريق دون علم لنا بالسبب حتى أخبرنا أحدهم أن فتاة رمت نفسها أمام القطار. انتابني شعور رهيب بتلك اللحظة وتوقفت عجلة الحياة أمامي وبدأت تدور بذهني أسئلة لا حصر لها، كيف استطاعت عمل ذلك؟ من أين أتت بهذه الشجاعة "إن كانت تسمى شجاعة بهذه الحالة أم العكس" ؟ ما الذي جعلها تقدم على هذا الفعل؟ إلى أي درجة من اليأس وصلت لتستسلم بهذه الطريقة؟ ما الذي أرادته ياترى ولم يتحقق لها؟ أو بالأحرى ما الذي كانت تبحث عنه؟

"إن كنت تعتقد بأن المغامرة خطرة، فجرب الروتين فهو قاتل" باولو كويللو

أصبحت مؤخرًا مههوسة بتعلم أي شيء جديد واكتساب مهارات جديدة وإضافتها لروتيني اليوميّ..

هل لديك موقع تنصح به للتحميل المباشر للكتب العربية ؟

من هو المعلّم الذي مازال محفورًا بذاكرتك، ولماذا؟

تعلمنّا على أيدي الكثير من المعلّمين في مراحل الدراسة، إلّا أنَّ هناك معلّم واحد فقط من علق في ذاكرتنا، معلّم واحد لا نستطيع نسيانه أبدًا ويبقى في نظرنا المعلّم المثالي، لماذا ياترى؟

العُسْر القِرائي "الدسلكسيا"..أثرُه على الطفل ودور المعلِّم والأهل تجاهه

يتذمر منه الجميع ، يصرخ في وجهه المعلم وينعته بالمتخلف وألفاظ أخرى مهينة، ويتّهمه بالكسل والإهمال. يبذل والداه قصارى جهدهم بتعليمه، إلاّ أن تدنّي أدائه الدراسي المتكرّر يفرض عليهم استخدام العنف معه لكن دون جدوى، فيعجزون عن التعامل معه ويعتقدون بأنه فاشل ولا يصلح لشيء، يسخر منه زملائه، وتنهال عليه الإهانات والكلمات الجارحة من كل جانب.

مرحلة الطفولة.. صندوق ذكريات في أعماقنا

مليئة هي الذاكرة بمواقف وذكريات تعيدنا للوراء..للوراء كثيرا..لمرحلة الطفولة تحديدًا..لحظات ما زلنا نحمل لها في جعبة ذكرياتنا الكثير من السعادة..الكثير من الصفاء..الكثير من الفرح.. والكثير من الحزن والألم في ذات الوقت .. نسترجع تلك الذكريات من وقت لآخر.. ونَحِنُّ للجانب...