توجه بارز هذه الأيام، و أقصد إزالة منفذ الصوت Audio Jack 3.5mm، و جعل منفذ USB يحل محله. لِمَ لا؟ خلال السنوات القليلة الماضية، تغيرت كثير من المفاهيم في صناعة الأجهزة الرقمية، مما جعل الأجهزة الرقمية نفسها تتغير و تتطور. الأمر رائع. أليس كذلك؟ صرنا نرى تركيزاً على الأجهزة النحيفة و حفيفة الوزن التي تعد أجهزة Ultrabook مثالاً عليها.

قد تبدو فكرة الاستغناء عن منفذ الصوت 3.5mm حديثة نظراُ لأن بعض الأجهزة من بعض الشركات ليس بها هذا المنفذ، إلا أنها الفكرة في الواقع قديمة تعود لما قبل 10 سنوات. هواتف HTC الذكية في ذلك الوقت ليس بها هذا المنفذ، إنما بها منفذ mini USB و كانت هواتف HTC آنذاك تأتي معها سماعات HS S300 الخاصة التي توصل بمنفذ mini USB الموجود في الجهاز.

نعم، قد تبدو فكرة جديدة، لكن هي فكرة قديمة. التغير الذي حصل في الوقت الحالي وجود معايير وضعها USB Implementers Forum من أجل توصيل الصوت عبر منفذ USB-C، هذا المنفذ الذي يمكن لموصل أي جهاز التوصيل به بأي شكل، أي أنه قابل للعكس، لا فرق بين أي طريقة تستخدم لتوصيل الطرفيات من خلال هذا المنفذ.

لا ننسى أيضاً توصيل الصوت لاسلكياً من خلال تقنية Bluetooth، و أتذكر في الفترة 2004-2005 حين انتشرت سماعات البلوتوث خصوصاً الصغيرة و التي يمكن تعليقها في الأذن بسهولة، لكن لسبب ما لم يستمر انتشارها. كلها أفكار قديمة كما نلاحظ. طبعاً، لكل طريقة ميزاتها و عيوبها، و هذا موضوع آخر.

يبقى أن أشير لرابط التفاصيل حول توصيل الصوت عبر USB-C من موقع AnandTech و فيه تفاصيل تقنية. http://www.anandtech.com/show/10719/usbif-publishes-audio-over-usb-typec-specifications