عليك بتفصيل ما تريد لا أن تكتب عنوان مبهم و تذهب !!

ماذا تعني بـ :

أنا هنا للبحث عن الحقيقة أنا لست مكابرا أريد فقط أدلة مقنعة

أخي أنا في حيرة من أمري دخلت عقلي وساوس حتى فقدت إيماني و أصبحت أؤمن بالصدفة البحتة و لكن في نفس الوقت لا أؤمن بالدارونية لأني وجدتها غير مقنعة أرجوكم أنقذوني مما أنا فيه

ماذا تعني بالصدفة البحته ؟

  • أن هذه الدنيا صدفة ؟

  • أن حياتك صدفة ؟

  • أن كل من حولك من أهلك وجوده حولك صدفة ؟

  • أن عقلك خلق صدفة ؟

  • أن ما يحصل في كل العالم الان صدفة ؟

  • أن هذا الكون ظهر صدفة ؟

ممكن تطرح بعض الاسئلة؟ لأن الإجابة هكذا صعبة جدا,

أريد أن أقتنع أن الكون ليس صدفة و أيظا أريد معرفة قانون الإحتمالات لتكتمل لدي الصورة

ممكن نعود لبداية الزمن ؟ عند الصفر تماما,

كان هناك جسيم صغير جدا جدا جدا حتى ان رأس الابرة يحوي الملايين منها, هذا الجسم كان ساكنا, ساكن تماما, في قوانين الفيزياء من المستحيل ان يتحرك هذا الجسم او يطرأ عليه تغير ان لم توجد قوة تفعل ذلك.

في لحظة بدأت طاقة هذا الجسيم وكتلته وحرارته بالارتفاع الى لانهاية !

لحد الآن هل لديك فكرة عن محرك "صدفي" بالصدفة ادى لهذا التغير المفاجئ ؟؟

ونكمل بعد ذلك (:

شيئا ما أخي لكن أكمل لي من فضلك

حسنا, لا تتخيل هذا الجسيم امامك في مكان ما, فالزمان والمكان غير موجودان لحد الآن, على كل حال يجب ان تتخيله من الداخل, لان العقل البشري عاجز تماما عن تخيل اللامكان, تماما كتخيل لون جديد.

عندما وصل هذا الجسيم لطاقة وكتلة وحرارة لانهائية ماكان امامه الا شيئ واحد, هو الانفجار, أسميناه الانفجار العظيم The Big Bang, ليعطي الولادة للزمان والمكان لهذا الكون العظيم

طبعا بتخيل انفجار لن تتخيل شيئا سوى الدمار الشامل, لكن ان يؤدي هذا الانفجار الى نظام هائل معقد شيئ يدعو الى استكشافه ودراسته, ماهي الاشياء الضرورية لتكون هذا الكون الناتج عن هذا الانفجار ؟؟

الزمان المكان المادة و الطاقة و لكن ما تفسير إرتفاع درجة حرارة هذا الجسيم

ليس هناك تفسير علمي, لان مالدينا هو ماتنطبق عليه قوانين الفيزياء لدينا, وهو بالضبط مايوجد داخل الجسيم الاولي وليس خارجه, لان لا فيزياء تصف العدم, بالنسبة لنا كمؤمنين فلا سبب الا مسبب الاسباب, الله

لكن من فضلك أريد أن تطلعني على برهان الإ حتمالات الرياضية و ذالك لدحض الصدفة و العشوائية

حسنا مع انه الصدفة والعشوائية هي ماتحتاج الى دليل وليس العكس,

لكن ان اخذنا الامور خطوة خطوة سنصل الى دليل يطيح بالعشوائية, فقط تابع معي وسيكون خيرا ان شاء الله

توجد اربع اشياء مهمة جدا ادت لهذا التناسق العظيم,

طبعا هذا الاشياء عظيمة جدا لضرورتها الحتمية لتشكل الكون او بالاحرى المجرات والنجوم, والى الحياة ايضا,

لكن عندما يتم ضبط هذه القوى الفيزيائية الأربع بعد الانفجار العظيم في جزء من الثانية فهذا شيئ اعظم

نعم أشاطرك الرأي لأني أرى أن هذا الكون في منتهى التعقيد و لكن أريد أن أعرف برهان الإحتمال لأطمئن

حسنا, لنمشي خطوة خطوة,

لو أخذنا هذه التوابث الكونية كالجاذبية مثلا لو زادت قيمتها قليلا او نقصت لن يكون الكون كما هو اليوم, بل لن يستمر في التضخم اما انه سيبرد جدا او ينكمش على نفسه مثل المطاط ليكون لدينا الانكماش العظيم

نعم أنا متفق معك في كل هدا يا أخي سأقول أنها عناية من نوع خاص

ممكن ان نتجاوز هذه العناية الخاصة ان كانت واحدة

لكن ان تكون هناك دزينة توابث كونية مضبطة بعناية بأرقام محددة الى مابعد الفاصلة, كأن يقوم مهرج بالسيرك بموازنه جسم كروي على شفرة حلاقة ثم يوازن فوقها ملعقة ويوازن فوقهم شوكة وقلم وووو الى ان يعد التوابث الكونية, حتى ان التابث الكوني هو 1x10 اس 122, ليس واحد او اثنان او حتى صافر فاصلة واحد انه صفر فاصلة 122 صفر واحد, هل تتخيل كمية الدقة هنا, والأكثر من هذا ان هذا العدد مأخود من مسطرة لانهائية الاعداد من الجانبين تأتي من ناقص لا نهاية الى زائد لا نهاية

سؤال اخر ما هو احتمال وجود كوننا بالصدفة ( اسف على الإزعاج أخي)

لن تزعجني ابدا حتى لو استمر هذا النقاش لايام (:

احتمال وجود كوننا بالصدفة مستحيل بداية, لو لم يحرك احد الجسيم الاول لن يكون هناك شيئ اصلا,

المهم وضع بعض العلماء فرضية تعدد الاكوان, لا شك انك سمعت بها

حسنا ان كانت هذه التوابث الكونية مضبطة الى هذا الحد, كيف نفسر هذا الضبط الذي ادى الى وجودنا ووجود الكون ايضا ؟؟

هناك تفسيرين اساسيين

الاول ان كل شيئ اتى بالصدفة, وهذا التضبيط بالكون لا يقبل غير ذلك لانه توجد عدة اكوان بجميع الاحتمالات الممكنة منها هذا الذي نعيش فيه, يقول ستيفن واينبرغ (وهو ملحد بالمناسبة) ان فرضية تعدد الاكوان ليست نظرية لم توضع بعد في نظرية وهي مجرد ورطة وقع فيها العلماء, لان عدد الاكوان الواجب توفرها سيكون 10 مرفوع الى قوة 120 او ماعادل التابث الكوني, هذا لا يمكن تفسيره او تخيله بأي حال من الاحوال, ليس لي او لك, بل للعلماء المؤمنين والملحدين منهم,

التفسير الثاني ان الله خلق كل شيئ وضبط كل شيئ, اي المصمم لهذا الكون, وهذا هو التفسير الازلي, المدعم بمقدار الابداع الكبير للكون والحياة معا

سؤالك عن احتمال نشوء الكون من الصدفة هو واحد من عدد الذرات بهذا الكون ملايين وملايين المرات

كما قال ستيفن هوكنغ أن الكون أوجد نفسه إذن لا حاجة لنا للخالق

سبق وان تكلمت عن هذا القول

هوكنغ قال: لانه يوجد ‫‏قانون‬ مثل ‫الجاذبية‬, الكون سوف يخلق نفسه من ‫‏لاشيئ‬

1- اذا ‫‏الكون‬ "يخلق نفسه" فيجب ان يكون موجودا قبل وجوده. وهذا مستحيل.

2- اذا هناك قانون مثل الجاذبية, فهذا ليس "لاشيئ", لكن هوكنج يقول ان "الكون خلق نفسه من لاشيئ" وهذا تناقض, لان وجود قانون مثل الجاذبية فهذا ليس "لاشيئ".

3- انه يستخدم لغة مضللة بالقول ان "القانون" يسبب شيئ. القانون ليس وكيل السببية, قوانين ‫‏الفيزياء‬ تصف الواقع لكن لا تسببه.

هادا ما كنت أبحت عنه و لكن أستسمحك هل للصدفة علاقة بما قاله ستيفن

الصدفة يمكن ان تدخل في اي مرحلة من مراحل تشكل الكون او الحياة, لكن تراكم التضبيط العالي للتوابث يبعدها كليا من الطريق, صحيح ان العلماء الملحدين يأملون ان يبرهنو ولو على جزء صغير من العشوائية, لكنهم لا يستطيعون اخفاء التصميم الذكي الواضح لهذا الكون,

شكرا أخي اسف على التأخير

و هناك من يقول أن هذه التوابت لا يمكن الإستدلال بها على وجود الله

الملحدين يقولون اي شيئ, هناك اشياء كثيرة في الكون لا تنطبق عليها قوانين الفيزياء, خذ مثلا الحيز الذي اخذه الجسيم الاولي, لا نستطيع ان نصفه انه عالم آخر منفصل عن الزمان والمكان,

هنا الله عز وجل خارج عن الزمان والمكان, السؤال عن من خلق الله لا معنى له, لان الحدث يحتاج الى زمان ومكان وهذا غير موجود هناك, ما يوجد هو الازل, بل اكثر منذلك كل شيئ قد وقع بالنسبة لله, فطبقا للنسبية, الزمن هو مجرد وهم, فكله موجود حاليا سواء الماضي او الحاضر, شيئ معقد قليلا لكنه مثبت نظريا,

فتجد ان الله عز وجل يتكلم عن نهاية العالم والجنة والنار بصيغة الماضي, اقتربت الساعة وانشق القمر, وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا حتى إذا جاءوها وفتحت أبوابها, انا لا اجزم بهذا طبعا لا أتألى على الله جل جلاله, فقط الاسلوب يدعو الى التأمل

طبعا هذه التوابث الكونية قبلنا بها كما هي, ليس للفيزيائيين تفسير علمي لها, لكن الفيزيائيين اجرو حسابات نظرية عليها, واثبتو ان اي تغير على واحد منها (لن اقول تغير صغير لان قيم هذه التوابث صغيرة جدا جدا), لن يكون الكون كما نراه اليوم, قد يكون مجرد كتلة واحدة من مادة واحدة (الهيدروجين على الارجح) ولن تكون هناك حياة كذلك

فمــتلا أقول يمكن أن تكون الصدفة المحضة هي العامل الرئيسي في كل هذا

لقد إقتنعت بشكل كبير بأن الكون نشأ صدفة أريد أدلة . المهم في الأمر أنني لازلت أقوم بسائر الشعائر الذينية

أنظر أنت هكذا تعقد الأمور عليك .

الأمر بسيط و هو الإيمان بالغيبيات كما ذكر في سورة البقرة(الذين يومنون بالغيب و يقيمون الصلاة و ما رزقناهم ينفقون).

لذا عليك أن تؤمن بأن الله على كل شيئ قدير.إن كل صنعة لا بد لها من خالق لا يوجد شيئ في هذا الكون وجد بالصدفة.

و تذكر هذه الآية (إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ).

أنظر و تأمل في خلق الله ستجد تلك الدقة في الخلق هل تظن أنها وجدت صدفة.

بعد مرور شهرين الآن , هل قمت بمزيد من الابحاث ام ان تساؤلاتك مازالت قائمه ؟

أنصحك بمتابعة قناة الأخ Imadix14

https://www.youtube.com/user/imadix14

https://www.youtube.com/watch?v=nQigV2L4hxM

https://www.youtube.com/watch?v=hCpQTAzvZLI

من يقول بالصدفة هو من يلزمه البرهان فدقة الكون تعارض الصدفة العشوائية .وليس هناك جواب مقنع لظهور الكون إلا بوجود مسبب لا يحكمه الزمان و المكان و فوق مستوى تصور البشر هو الذي أوجد الكون من العدم فلا يمكن للكون أن يوجد نفسه من العدم بدون وجود الخالق . كلما حاولت نفي وجود الخالق ستغرق في أوهام و تناقضات و تخبط وهو ما يقع فيه الملحدون الآن . و فرضية وجود الخالق ليس هروبا من العلم أو المنطق بل هي تعطي تفسير واضح و دقيق و منضبط لكل الكون و ظواهره وهذا ما يسمى الإيمان

صديقي، علاج الشبهات بسؤال العلماء:

  • ابحث عن شيخ جيد (ما أكثرهم) وأسئله.

  • ادخل إلى منتديات إسلامية ترد على الشبهات مثل منتدى التوحيد.

  • ارسل شبهاتك على هذه الصفحة على الفيسبوك اسمها "قناة البينة لمقارنة الأديان والرد على الشبهات".

  • تابع هاتين القناتين على اليوتيوب : 

https://www.youtube.com/user/imadix14

https://www.youtube.com/user/Albyyinah/playlists

  • ويمكنك متابعة برنامج اسلاموفوبيا فهو يرد على الكثير من الشبهات، البرنامج من جزئين :

https://www.youtube.com/playlist?list=PLbverWZk7-8LNgKJcbDaC87kooBmHIVvO

https://www.youtube.com/playlist?list=PLbverWZk7-8Ll_wSyAPdBLl4mMqdNHMc1

مع التوحيد وضد الإلحاد باسم العلم

هذا المجتمع للموحدين بالله العلي العزيز الذين يرغبون في مناقشة أساليب المشككين في الدين باسم العلم والداعين للإلحاد، وهم قلة قليلة وهذا المجتمع يهتم بإثبات أنهم ليسوا على شيء لعلهم يهتدون. مع تحياتي.

122 متابع