حسنا، لسنا هنا لنتهكم بل نعطي أرآءنا بنضج.

لدي عدة أسئلة عن هذا المجتمع

ما معنى "إسلامي" برأي المؤسسين، أقصد أي طائفة أو فقه يتبع هذا الموقع؟

ما مميزاته كونه "إسلامي"، وأقصد هنا ما الذي يجعلني أذهب من فيس بوك وتويتر وغيرها إليه؟

المهم رأيي هنا أنني لن أشترك فيه، لأن الفيس بوك وتويتر وغيرهم "إسلاميين" أصلا، لأنك تحدد إهتمامتك وخصوصيتك وما تحب أن تشاهد في إعداداتهم، لذلك أجد أنه أولى بنا أن نقوم بالتوعية ونشر طريقة جعل وسائل التواصل الإجتماعي أكثر "خصوصية" و "نظافة" للعامة، بدلا من برمجة شبكة "إسلامية" بديلة.

-1

رائع , ولكن اذا هناك احد الكفار واراد ان يكون في هذا الموقع ايتطللب منه الاسلام