المقال الأصلي

https://www.linkedin.com/pulse/20140320175655-176238488-learn-to-speak-or-teach-better-in-30-minutes

عبارة شهيرة، التمرين يؤدي إلى الكمال ولكن أيّ تمرين ؟

لا يعني التمرين ببساطة أن تكرر العمل مراتٍ ومرات، بل يجب أن تكرر الأجزاء التي تراها صعبة بالنسبة لك، وتشكل لك تحديًا، (يعني اترك الأمور السهلة عليك وتوقف عن تكرارها، واتجه إلى تكرار الجزء الصعب)

كرر المقطع الصعب من الأغنية، اكتب تشيكوسلوفاكيا ألف مرة على الكيبورد دون أن تنظر، قف على يديك بشكل مستقيم دون أن تسقط ..

تكرارك للجزء الصعب سيحدد سرعة تقدمك الكلية

مفاتيح التمرين

1- كرر كثيرًا، سريعًا، تكراراتٍ متقاربة

2- حسّن أداءك في كل مرّة وفق تحليلك للتجربة السابقة

3- ركّز على أجزاء صغيرة

تطبيق عملي

ما رأيك بتحسين لفظك للغة الإنكليزية؟

1- قم بفتح مقطع يوتيوب يحوي خطابًا للرئيس الأمريكي مثلًا أو عباراتٍ خالدة لأحد المشاهير

2- استمع لدقيقة واحدة فقط من المقطع (يُمكنك كتابة الكلمات على ورقة إن شئت)

3- أوقف المقطع وابدأ بتسجيل صوتك أثناء تقليد ما سمعت (يُمكنك قراءة الكلمات فلس الهدف حفظُها)

4- استمع لصوتك وقارنه بالأصل (أو أعطِ رأيك فيه) وحدد الأماكن التي ترغب بتحسنها في المرة القادمة

5- كرّر التسجيل والاستماع عدة مراتٍ حتى تشعر بالرضا عن المستوى الذي وصلت إليه (لن يستغرق الأمر 30 دقيقة منك)

تنبيه: ستُبهرك النّتائج.

ملاحظة: لا تتجاوز الدقيقة الواحدة فيما تستمع إليه أو تكرره.

ملاحظة: لا تضيّع الوقت في تحديد أفضل مقطع للتدريب، ولا أفضل دقيقة منه للتكرار

يتحدث المقال الأصلي عن كيفية تحسين أداء المدرس أو من يقوم بعمل عرض تقديمي وتصوير نفسه أثناء إلقائه.

الكاتب هو Andrew Ng أحد مؤسسي coursera

والله ولي التوفيق