تقرير المسلسل أذبني برفق

الاسم العربي: أذبني برفق

الاسم الإنجليزي: Melting me Softly/Please Melt Me

عدد الحلقات: 16 حلقة (بمعدل ساعة وعشر دقائق في كل حلقة)

نوع المسلسل: خيالي-رومانسي-كوميدي-غموض

سنة الإنتاج: 2019

قصة المسلسل:

يحكي عن المخرج الواعد ما دونغ تشان الذي يقوم بإخراج برامج وثائقية تلقى نجاحا على مستوى البلاد، تأتيه فكرة غريبة، وهو القيام بتجربة تجميد لمدة 24 ساعة تدعى مشروع الانسان المتجمد، ومن أجل أن يعطي التجربة موثوقية أكثر ونجاحا أكبر تطوع بنفسه كي يقوم بها، على الجانب الآخر تبحث مي ران عن خطة مالية تنقدها، يعرض عليها فريق التجربة الصفقة، وبما أنها مجرد مساعد في البرامج الوثائقية توافق بعد إرسال المال لعائلتها، يدخلان التجربة، وبعد 24 ساعة فقط سيدخلان التاريخ..

تحدث المفاجأة بعد الاستيقاظ، ويجدان أنفسهما قد مر وقت منذ 1999 إلى سنة 2019، طوال العشرين سنة كانا داخل الزجاج، يجدان حرارة الجسم تبلغ 31.5 فقط تحت المعدل الطبيعي، ولو ارتفعت الحرارة قد يموتان في أي لحظة، تحول مشروع الإنسان المتجمد إلى كابوس، لكن مهلا، الجميع تقدم في السن، إلا هما فقد ظلا في سنوات شبابهما دون أدنى تغيير، هل تعتبرها أنت نعمة أم نقمة؟

ما أعجبني:

فكرة لم أفكر بها من قبل، وكانت مستجدة، على الرغم من هدوء المسلسل وأحداثه التي تمر في جو عادي كنت معحبة بسناريو على حد كبير، وبحث كذلك عن حرارة الإنسان العادية لأول مرة لأنني كنت أجهلها، فكرت هل يمكنك فعلا عيش حياة مثل الأبطال أمام مروحة طيلة اليوم، وتشرب المرطبات وتلبس ملابس خفيفة في عز الشتاء، أو ستموت..

ماذا لو كان هذا حقيقا فعلا؟

القيم التي تلمسها:

  • مهما بلغت شهرتك سينساك الناس بعد مرور السنوات، احرص على ترك بصمة مؤثرة كي تظل خالدا

  • أول من سيقلق على اختفاءك أسرتك، وهي الوحيدة التي لن يتغير حبها لك مهما مرت السنين

المسلسل في سطور:

لم يكن المشاهدين الكوريين راضيين تماما عن هذا العمل، فالممثل البطل المدعو جي تشان ووك قد اكتسحت أعماله السابقة نجاحا ليس له نظيره، بسبب أنها تندرج ضمن تصنيف الأكشن والحركة، وهذا المسلسل من النوع الهادئ الذي مثل فيه مخرجا يتصف بشخصية رومانسية، على العكس اشتهر المسلسل على بعض المنصات العالمية لأنه ناقش فكرة مستجدة وهي عن التجميد، ورأيي من رأي المشاهد الكوري، لأنني أجد أن شخصيته كانت تبرز في مشاهد الأكشن أكثر، سأشارك بعضا من مسلسلاته هذه في قادم المساهمات

في النهاية، لو وضعت في نفس التجربة، ماهي ردة فعلك؟ ستكون حتما سنة 2041 أي بعد 20 سنة دون أن تتغير، ماهو أول أمر تقوم به؟