الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وصحبه؛ أما بعد:

فقد قيل قديماً (لا يخلو كتاب من فائدة)، وها أنا ذا أطلعكم على الفوائد التي وجدتها، وعثرت عليها في بطون الكتب، بين أرفف المكتبة، في زاوية السطور، ونهاية المسطور، لأنقل لكم فوائد جمّة، وغنائم عظمى، ولطائف كبرى، وشوارد لمّة، لتشحن الأمل، وتبقي العمل، وتذر الملل، وتُنسي الكلل، لتحلق بنا وبكم للقمة، حيث لا مكان للرِّمَة، وترفعنا عالياً نحو السماء، بهممٍ تُناطح الجبال والأراضي والسماء! فخذوا هذه الفوائد مقدمةً على طبقٍ من قواعد، ذو أركان وأعمدةٍ وجوانب، سلسةٍ غير وعرة، ولينةٍ غير عسِرة، وسهلةٍ غير ذي تعبٍ ولا متعبة، لنتغذا بأنواعٍ من المقولات، ونشبع بكثيرٍ من النكت والعبارات، ثم نثلث بعشاءٍ من الحِكَمِ والغايات، لننعم بجنةٍ من السعادة، ونفحةٍ من الإيجابية، ونشوةٍ من علو الهمة، وطيفٍ من أعالي القمة، حتى نفيد أنفسنا وغيرنا بعون الله -تعالى-.

أقل لكم بعض المقولات الجميلة من كتاب (رحلة إلى القمة) لعمار المعيني، دار هماليل للطباعة والنشر والتوزيع، في موضوع تطوير الذات والإرتقاء بها، وهو من 118 صفحة دون الفهرس بحجم اليد، وهو كتاب غني بالفوائد، والحكم والشوارد، والوقفات والتأملات، فلا غنى للإنسان عنه، ولا يخلو كتاب من فائدة كما أسلفنا، ونبدأ بعون الله ونقول:

  • عادةً ما يصنع الإنسان لنفسه حواجز تمنعه من تحقيق أهدافه، وهذه الحواجز تعبر عن مدى خوف الإنسان من الفشل.

  • الواحد منا يجب أن ينظر إلى مساره في الحياة، يتحرك إلى أين؟ ما هي الأهداف التي يتحرك نحوها، وما هي الدوافع التي تحركه.

  • كلما ارتقى علم الإنسان، ارتقت أهدافه، وسمت دوافعه.

  • المبادرة تعني أن تبدأ طريقك للصعود إلى أهدافك.

  • كلما مررنا بتجارب ناجحة أو حتى فاشلة سيتكون لدينا مخزون من الخبرات التي ستساهم في ألا نقع في الخطأ مجددأ.

  • الحياة هي عبارة عن اختبارات متتالية كلما كنت حاضراً ومستعداً فيها للنجاح، أصبح النجاح أسهل عليك.

  • الألم هو أقوى محرك سيساعدك في تحقيق النجاح.

  • الآلام التي يمكنها أن تكون وقود قطارنا نحو القمة.

  • الحلم هو غاية مستقبلية يطمح الإنسان إلى تحقيقها ويظل يتخيلها في عقله، ولكنها تبقى مجرد فكرة، إذا ما لم يبادر إلى عمل أي شيء في سبيل تحقيقها.

  • القيادة: هي القدرة على التأثير في الآخرين وتوجيه سلوكهم لتحقيق أهداف مشتركة.

  • كلما كان رد الفعل مخالفاً للمألوف كان صاحبه أكثر إبداعاً.

  • نقل التوجيه دون إيصال المعلومة قد يسفر عنه حصول أخطاء وسوء فهم.

  • كن مستمعاً جيداً كي تكون متحدثاً مميزاً.