إسمع يرحمك الرحمن الذي وسع كل شيء رحمة وعلما فسبحانه وسبحانه فهو الذي رزقنا نعمة لاتقارن بأي شيء آخر أبدا وهي أكبر قيمة من كل كنوز العالم ومن المال والذهب والفضة بل حتى من الدنيا ومتاعها ومافيها برمتها إنها نعمة العقل فإن أزيلت منا هذه النعمة أصبح الإنسان كالبهيمة (أعزكم الله)ولهذا كرمنا الله بهذه النعمة فقال سبحانه جلا في علاه <<ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا>> ونعمه علينا لاتعد ولاتحصى فالحمد والشكر لك يارحيم يارحمن.

انطلاقا من المثل المشهور الذي يقول <<فكر تصبح غنيا >> هذا المثل هو حقيقي بالفعل وليس مجرد كلام عابث إلا أنه يحتاج أولا إلى تنظيف العقل والعقل الباطن من الشوائب والأفكار السلبية التي تكون حتما هي السبب الرئيسي في عدم تحقيق الهدف لأن هذا الهدف في الأصل لن ولن تحققه بين عشية وضحاها فالفكرة تحتاج إلى برنامج يومي واستعمال زمن وتتبع حبة بحبة يملئ جوف الطائر وقطرة بقطرة يحمل الوادي ويوم بعد يكبر بطن الحامل ليرى المحمول النور بعد 9 شهور وليرى الحامل نتيجة صبره بعد ذالك وليس ذالك نهاية العالم بل هناك تعب وسهر لتحقيق أهداف أسمى ولنيل الراحة بعد ذالك <<إن بعد العسر يسرا>> والإنسان يحقق مستقبله في الحياة خطوة بخطوة وكل هذا لا لشيء لسوى لأن التدرج هي سنة كونية ولا مفر من ذالك فعلينا الصبر والصبر ثم الصبر والهمة والعزيمة مع وضع طموحك أمام عينيك ثم التوكل على الرحمن الذي خلقك ورزقك ثم امض في طريقك رعاك الله وسدد خطاك

أنا هنا لأحكي لكم قصتين الأولى تم توظيف المثل المذكور سابقا <<فكر تصبح غنيا >>بطريقة سلبية وغير مشروعة وفيها نصب واحتيال و أكل لأموال الناس بالباطل وطبعا كل ماذكرناه وماسنذكره هذا لا يكتفي بالعالم الرقمي بل حتى بالعالم الافتراضي

والثانية هي قصة إيجابية وصاحبها أغناه الله من النت بمال طيب ومشروع 100% وكل ذالك أخي الحبيب أختي الحبيبة لتقرير شق طريقك من اليوم

وحتى لا أطيل عليكم وليكن ختامه مسك لذالك سأبدأ بالقصة السلبية تقول في طياتها وهي حقيقية وقصيرة ومختصرة وليست وهمية :

A.القصة وقعت في أمريكا في أواخر التسعينيات من القرن الماضي بحسب ذكري وسأحكيها لكم بأسلوبي الخاص مادام الهدف من القصة هي الفكرة العامة المستنبطة من الواقعة وقد قال الله تعالى (فاقصص القصص لعلهم يتفكرون ) وقال المتنبي ( بذا قضت الايام مابين اهلها .. مصائب قوم عند قوم فوائد ) فبطل هذه الواقعة أعلن للجميع أنه ألف كتابا يحوي طريقته واستراتيجيته الحصرية والفريدة من نوعها والتي لم يسبق لبشر في العالم أن قام بها وهي استراتيجيته في الحصول على مليون دولار بضغطة زر فقط عن طريق النت وأنها نجحت معه بالفعل وحصل على المبلغ في ظرف لم يتعدى 30 يوما فقط وللحصول على الكتاب يكفي دفع 1 دولار لاأكثر حتى يحصل عليه الجميع , فتهافت العالم بأسره والكل يدفع الدولار الوحيد للحصول على الكتاب من أمريكا ومن خارج أمريكا وبعد 30 يوم أصدر الكتاب بالفعل وأرسله للجميع يقول فيه بأن الطريقة ببساطة أنني حصلت على أضعاف أضعاف أضعاف المبلغ المذكور فقط عن طريق أجر الكتاب الدولار الوحيد الذي دفعه كل شخص ليشتري الكتاب .

B. والقصة الخاتمة الإيجابية وقعت بهذه السنة تحديدا 1439هجرية الموافق ل سنة 2017 ميلادية

وانطلاقا من المثل المذكور دائما بعض الشباب المغاربة مهنته الإحترافية الإفتراضية هو الطبخ وصنع الحلويات وكان كلما يجلس على كومبيوتره الخاص يسمع في كل مرة بأن فلان ابن فلان الفلاني أستطاع أن يحقق المبلغ الفلاني كذا وكذا في ظرف وجيز بفعل كذا وكذا مع الدليل وكان الشاب يؤمن أشد الإيمان بأن ربح المال موجود بالفعل على النت وأنه غير مقرون بقيمة محددة فقد تكون المليارات وهذا فعلا صحيح لأن مايقع في العالم الرقمي هو نفس مايقع في العالم الافتراضي الفرق الوحيد هو أن الأول يتحرك بواسطة الفأرة ولوحة المفاتيح ويتحدث من وراء حجاب أي من خلفية الشاشة وأما الآخر يتحرك بواسطة قدميه أو وسيلة نقل ويتحدث إلى الناس بشكل مباشر دون حجاب , جلس يفكر ليخرج بشيء إيجابي عملا م بالمثل إياه <<فكر تصبح غنيا >> مادام أنه لايعرف سوى الدردشة وملئ الفراغ بأشياء تافهة على المواقع الإجتماعية أو يصنع فيديو ليضعه في اليوتيوب وماداخيله على اليوتيوب بارتنر ضعيفة إلى أقصى حد ولم يتسلم منها ولا قرش من زمن لأنه لم يصل بعد إلى نصاب الأدسنس الذي يقدر ب70 دولار

ولا علم له بأي شيء آخر في عالم الرقميات سوى ماذكر لا علم له بماهية cpa أو الأفلييت أو الدروب شبينغ أو التسويق أو تصميم أو برمجة أو اشغال الفريلانس بشكل عام ففكر ثم فكر ثم قدر فخرج بكنز ثمين من أعماق أعماق عقله وهو أن صنع دورة عن تعلم طريقة صنع طجين مغربي لذيذ تاكل أصابعك وراءه واستهدف به المراكنة (أهل أمريكا )مادام السياح الأمريكان في المغرب يكنون حبهم ل4 أشياء للطبيعة المغربية والصناعة التقليدية و الكسكس المغربي والطاجين المغربي

بعد نشر الدورة على موقع udemy كانت النتيجة صادمة ومذهلة بعد 10 أشهر فقط أنه حصل على مايناهز 37 مليون سنتيم مغربي ماقيمته 37 ألف دولار

وأؤكد لكم أن هذه حقيقة لاخيال .

بقلم ابراهيم لشكر -BralachCodex .....إلى الملتقى .