اجل البرمجة شعر و فن , فقليل منا بستطيع كتابة خوارزمية تجعلك تستمتع بمنظرها و التفكر في ذكائها

فعلاً، هو حالياً فن ويعتمد على إبداع المطور واجتهاده، ولكن في الوقت ذاته، هذا الواقع يجعل من عبارة (هندسة البرمجيات) عبارة مجازية غير دقيقة.

أعني أن تكريس هذا الشعار في أذهان الناس هو تكريس لواقع سلبي لصناعة البرمجيات، حيث تقوم صناعة البرمجيات فيه على الجهد البشري الفردي بدلاً من العمل الصناعي المنظم.

في اعتقادي ليس المقصود من هذه الجملة أن للبرمجة أو -الشفرة البرمجية- بلاغة أو قدرة على الوصف وصيغة محببة إلى النفس البشرية

وإنما قصد بها أن البرمجة موهبة لها أهلها كالشعر ومن الصعب -ليس المستحيل- أن يتعلمها أي شخص

أما أنا فاتفق مع الجملة في كلتا الحالتين

اعتقد ان مؤلفها ذكي وساخر عزيزي. فانا اقتبس هذه المقولة دائماً، ومعناها (والذي اتفق معه) برأيي:

انه يجب عليك تعلم "لغة" برمجة لتتمكن من البرمجة (مثلما يجب عليك تعلم أي لغة منطوقة لتتكلم فيها).

وبما انه الكثيرين ممن يجيودن التكلم، لا يجيدون استخدامها للتخاطب بشكل سلس، فانه يجب التمرس على استخدام لغات البرمجة بشكل اقرب للشعر، مما هو للكلام العامي.

فعلاً، إنها "البلاغة البرمجية" :)

كلما كان للمبرمج حس برمجي فإنه ينتج أكواداا رائعة في عدة سطور

القضية كلها في الأحاسيس


برمجة

المواضيع والنقاشات المتعلقة بالبرمجة بشكل عام او لغات البرمجة التي لايوجد لها مجتمعات فرعية.

16.7 ألف متابع