دمج بين رؤية اسلامية وعمق استيعاب للفلسفة الغربية، كان صاحب رؤية ونضال وقاد شعبه للحرية.. رفض تعدد جماعات القتال في الحرب وجمعهم في جيش واحد وقيادة واحدة ما ضمن عدم التنازع، كان محاربا عنيدا ومفاوضا ناجحا، واقعيا لا صاحب شعارات فارغة.

لدينا الأولى بقي الثانية والثالة

كانت لديه فلسفة جميلة بحق، سياسي محنك، له ما له وعليه ما عليه، ولكن لا اعتقد أنه ما يحتاجه العرب، أو ما تحتاجه الدول العربية، فلكل دولة نظامها وكل نظام مختلف بشكل كبير، وشعوبنا غير شعبه، والزمن غير الزمن، كما أن الموتى لا يعودون للحياة ببساطة.

أظن يصلح للثورة السورية في هذا الوقت ،خاصة في إدلب ،يحتاج الأمر لشخص محنك يجمعهم على هدف واحد