السياسة تؤثر وبشكل مباشر على حياة الإنسان من خلال نتائجها الإقتصادية على معيشته و عند إحتدام الصراع فإن المواطن البسيط هو أول من يتأثر بنتائج الصراع من تهجير و حرب و غلاء معيشة ، كما أنه المستهدف الأول لأهمية صوته في موازين اللعبة حين تصبح ديمقراطية، لكن الجميع يحذر من السياسة كممارسة أو وعي أو تحزب ،بدعوى أن مشاكلها كثيرة ،فالشاب العربي مثالي في تصوراته في حين أن الساسة قوم أصابهم الفساد و نخرتهم العمالة و الولائات للغرب المستعمر الذي يوظفهم كوكلاء وحماة لمصالحه. لكن حسب رأيي فإن ترك الساحة فارغة لهم نوع من الجبن و التنصل من المسؤولية فهم لن يتركوكم في حال سبيلكم إذا لم تقاوموهم و سيسومنكم الذل و ينغصون حياتكم حتى إن إنقدتم لهم ،فمحاولة التغيير بما تمثله من مخاطر أفظل من غرس الرأس في التراب كالنعام ...

هل ترى أن ممارسة السياسة شيء سيء ؟ هل هي خطر لهذه الدرجة؟